إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | "حزب الله" لم ييأس مع عون ولا يفرّط بصدقيته والتزاماته سلام: لا كيدية بل عناية تامة بـ"إنجازات" الطاقة
المصنفة ايضاً في: مقالات

"حزب الله" لم ييأس مع عون ولا يفرّط بصدقيته والتزاماته سلام: لا كيدية بل عناية تامة بـ"إنجازات" الطاقة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 628
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
"حزب الله" لم ييأس مع عون ولا يفرّط بصدقيته والتزاماته سلام: لا كيدية بل عناية تامة بـ"إنجازات" الطاقة

هل أخطأ "حزب الله" في تقدير ردة فعل حليفه المسيحي، عندما عمد إلى طرح مبادرة حكومية قائمة على صيغة ثلاث ثمانات تعتمد المداورة، أو أنه راهن على أن هذا الحليف سيقابله خطوة على طريق التنازلات التي قدمها الحزب، ولاقاه فيها "تيار المستقبل"، في محاولة يائسة لاحتواء الاحتقان السني والشيعي ومنع تفجره، بعد تمدد التطرف والارهاب بكل وجوهه إلى الداخل اللبناني؟

 

وفي المقابل، هل أخطأ العماد عون عندما ذهب في شروطه إلى إحراج حليفه، وهو الذي يدرك أن "حزب الله"، في ظل الاستهداف المبرمج الذي يتعرض له محليا ودولياً، لن يكون في وارد التخلي عن شريكه المسيحي وعزل نفسه عن بقية مكونات النسيج السياسي والطائفي اللبناني؟

لا شك في أن مقاربة عون للملف الحكومي لا تتطابق مع أهداف الحزب ولا تلتقي معها. فحسابات عون محلية وعلى خلفية مسيحية تتصل بالاستحقاق الرئاسي وتحصين موقعه على الساحة المسيحية، في حين أن حسابات الحزب تتصل بموقعه ومستقبله في ظل المناخ الدولي الضاغط في تجاه تسوية إقليمية بدأت بالسلاح الكيميائي السوري والنووي الايراني وتصل إلى تثمير مفاوضات السلام الفلسطينية الاسرائيلية ولن يكون "حزب الله" في منأى عنها، وإن تكن ملامح التسوية في شأنه لم تتضح بعد. الا أنه بات مقتنعا بضرورة تشكيل حكومة جديدة توفر له الغطاء الشرعي الذي يحتاج اليه. وعليه، لم يفقد الحزب الامل بعد من إمكان التوصل إلى صيغة تحظى بموافقة زعيم التيار البرتقالي، بحيث يدخلان الحكومة معاً، والا، فإن الحزب سيكون أمام إمتحان صدقيته وجديته حيال الالتزامات التي قدمها، ولا سيما في شأن قبوله بالمداورة والتي على اساسها أطلقت عجلة التأليف مجدداً، وهي الالتزامات عينها التي أعاد وسطاء الحزب تأكيدها خلال عملية التفاوض.

وهذا يطرح علامات إستفهام حول الخطوات التي سيلجأ اليها رئيس الحكومة المكلف تمام سلام ورئيس الجمهورية ميشال سليمان، وهل يمضيان في حكومة الامر الواقع حيادية كانت أم سياسية، أم تتعطل عملية التأليف بسبب العقدة العونية، علما انها ليست المرة الاولى تعوق مطالب عون قيام حكومة؟

الثابت حتى الآن ان عدم تراجع عون عن مطلبه يقابل عدم تراجع سلام عن مبدأ المداورة، في مقابل حرص "حزب الله" على صدقيته حيال التزاماته.

ويقول الرئيس المكلف لـ"النهار" ان مسألة تفسير الدستور للمراعاة السياسية لها حدها. وكل فريق قدم تنازلات من طرفه من أجل الافادة من الفرصة المتاحة لتأليف حكومة سياسية جامعة، فأين المنطق في ما يحصل اليوم، وهل نفقد كل زخم التأليف وإمكان إحتواء التشنج وإراحة البلاد، من أجل حقيبة؟

ويؤكد زوار سلام أن الرئيس المكلف كان طمأن وزير الطاقة جبران باسيل في لقائه الاخير معه، الى أن إعتماد مبدأ المداورة يجب أن يشمل كل الاطراف وكل الحقائب ولا يستهدف استبعاده أو إقصاءه، وأن لا نية في هذا الاتجاه ولا كيد، بل ان الحكومة الجديدة ستتعامل بعناية مع ملف الطاقة، وسيكون هناك تسليم بالانجازات المحققة وعدم تفريط بها. يشار في هذا المجال الى ان وزارة الطاقة سحبت من التداول السياسي وأن الوزير المرشح لتوليها لا خلفية سياسية له، بل يتمتع بخلفية مهنية قائمة على خبرات متراكمة حققها في عمله في مجال النفط والعقود الدولية مما يتيح له ان يحسن شروط لبنان ويعزّز موقعه.

اما على جبهة القوى السياسية الاخرى وموقفها من العقدة العونية، فعلمت "النهار" أن الاتصالات إستكملت أمس على خط بعبدا – المصيطبة - عين التينة وبيت الوسط من خلال حركة الوسطاء، ولا سيما الوزيرين وائل ابو فاعور وعلي حسن خليل. ولخصت مصادر سياسية مواكبة نتيجة هذه الاتصالات، بالمعطيات الآتية:

- إن حزب الله لا يزال في انتظار رد العماد عون لإبلاغه إلى الرئيس المكلف، وحتى مساء أمس، لم يكن الحزب قد تبلغ أي جواب.

- لا عروض قدمها "حزب الله" او أي من الوسطاء لعون مقابل تخليه عن مطالبه، بإعتبار أن العقدة لا تزال قائمة عند رفض عون مبدأ المداورة في مقابل تمسكه بحقيبتي الطاقة والاتصالات إضافة إلى حقيبة سيادية.

- لم تتم مقاربة مواقف القوى السياسية من مسألة تأليف الحكومة وشكلها إذا ظل عون على موقفه. وترى المصادر انه لا يزال من المبكر فتح هذا الموضوع قبل تبلغ الموقف النهائي لعون الذي على أساسه تحدد الخيارات المقبلة. علما ان ثمة من لا يستبعد عودة "القوات اللبنانية" عن موقفها من المشاركة في الحكومة بما يؤمن الغطاء المسيحي، خصوصا اذا ما التزم "حزب الله" البقاء مع عون خارج الحكومة.

واخيرا، لا تستبعد المصادر ان يتبلور موقف خلال الثماني والاربعين ساعة المقبلة ليبنى على الشيء مقتضاه.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)