إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | عون ردّاً على "إقصائه": وداعاً أيتها الشراكة الوطنية
المصنفة ايضاً في: مقالات

عون ردّاً على "إقصائه": وداعاً أيتها الشراكة الوطنية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 733
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
عون ردّاً على "إقصائه": وداعاً أيتها الشراكة الوطنية

لا أحد في الرابية يشعر بعقدة الاحراج. صحيح ان البلد على كفّ الارهاب، والتفجيرات الانتحارية التي تتنزّه بين المناطق وتعكس قدرا كبيرا من الهواجس على قاعدة "الآتي اعظم"، الا ان الصورة الامنية على سوادها ستكون عاجزة عن تغيير "المكتوب" الوزاري.

ميشال عون لن يتنازل، كذلك تمام سلام. من المؤكد ان الحكومة ستبصر النور، لكن السؤال: ماذا سيكون مصيرها؟

حتى الساعة كل العروض التي قُدّمت لرئيس "تكتل التغيير الاصلاح"، المباشر منها وغير المباشر، الرسمي وغير الرسمي، لم تُسهم في انقاص سلّة عون مطلبا واحدا.

مع دخول تمام سلام اليوم الشهر الحادي عشر على التأليف، يقترب الرئيس المكلّف من تقديم تشكيلة وزارية ستواجه بفيتو مسيحي وشيعي، لاحقا، سيقطع الطريق حتى على الصورة التذكارية للوزراء.

وفق المعلومات، يخفي "التطرّف" العوني حيال التركيبة العددية للحكومة ونوعية الحقائب والتمسّك بالمداورة تطرّفا اكبر عنوانه رئاسة الجمهورية.

وفق تصوّر ميشال عون "فراغ رئاسة الجمهورية اهمّ واخطر بكثير من الفراغ الحكومي".

وثمّة مساران في هذا الاتجاه: حصول الاستحقاق وحسم هوية الرئيس يمرّان حكما بالرابية، وفق تصوّر عون. ان لم يكن "الجنرال" مرشّحا، فهو بالتأكيد الناخب الاول ومقرّر اتجاه البوصلة. وعلى الجميع دق باب الزعيم المسيحي لسماع الجواب.

اما عدم حصول الانتخابات في موعدها فيشكّل عاملا ضاغطا اكبر على المعنيين بتأليف الحكومة لجعل التمثيل المسيحي فيها وازنا وعادلا، وهذا يعني بالدرجة الاولى عدم تحجيم اكبر كتلة مسيحية في البرلمان.

هو الـ "بيان" الرقم 3 الذي تلاه ميشال عون بعد اجتماع "تكتل التغيير والاصلاح" يوم امس، رافعا سقف المواجهة تدريجا مع اطلاق تحذير كرّره لمرّتين، من "العبث بالثوابت والمسلّمات الميثاقية في مثل هذه المفاصل الشديدة الخطورة والحساسية".

لكن "كلمة السرّ" لا تزال في جيب "الجنرال". ماذا ستكون ردة فعل الرابية بعد صدور مراسيم حكومة "الامر الواقع غير الميثاقية والفاقدة للشرعية"؟

هذه المرّة لم يدع الرئيس المكلّف الى الاعتذار، كما فعل في الاجتماع السابق، بل قام بما هو اهمّ بكثير. المضبطة الاتهامية التي ساقها بحق من قام بـ "الخطأ المتعمّد" بإقصاء اول قوة برلمانية مسيحية، جاءت بعد ثلاثة ايام على لقاء الوزير باسيل مع الرئيس المكلّف في المصيطبة، وبعد عروض دسمة وصلت الى الرابية بتوزيع بيكار الحقائب.

عمليا، نسف العماد عون كل المحاولات لتدوير زوايا مشاركته في حكومة ستكون محرومة حتى من غطاء بكركي. مرّة اخرى ردّ الكرّة الصغرى الى ملعب رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف. اما الكرة الكبرى فرماها في ملعب الحلفاء "معي او مع الحكومة".

الخطوة الدفاعية - الهجومية من جانب رئيس التكتل امس قابلتها معلومات بان رئيس الجمهورية ميشال سليمان، وخلافا لاجواء روّجت لولادة حكومة "بمن حضر" خلال ساعات، سيستنفد الوقت اللازم قبل اتخاذ القرار باصدار مراسيم الحكومة الجديدة وقبول استقالة حكومة نجيب ميقاتي.

ضغط البطريرك بشاره الراعي، الذي ارسل موفده الشخصي قبل ايام الى قصر بعبدا، اتى في سياق تحذيري من توقيع سليمان على تشكيلة "الاقصاء" المسيحي.

وقال عون في بيانه: "إذا كان الهدف المضمر من تأليف هذه الحكومة هو شطر الاستحقاق الرئاسي، أي التحضير لخلوّ سدّة الرئاسة والفراغ، فالأمر أدهى وأخطر وعواقبه وخيمة للغاية"، لافتا الى "أن هذا الاستحقاق يحقق أيضاً ميثاقية الدولة من طريق تولي شخصية قوية من المكوّن المسيحي رئاسة الدولة".

اضاف: "اذا انتفى ذلك، كان من الواجب الميثاقي والدستوري والوطني اللزومي أن يكون مجلس الوزراء الذي ناط به الدستور صلاحيات رئاسة الجمهورية وكالة عند خلو سدّة الرئاسة لأي علّة كانت، ممثلاً صحيحاً لجميع مكونات الوطن".

وفيما اشار عون الى ان "الخطر في مشروع تأليف الحكومة أنه يأتي نتيجة استشارات ناقصة حذفت منها أول قوة برلمانية مسيحية، والثانية على مستوى المجلس النيابي"، اعاد التذكير بـ "خطيئة" سلام والحلفاء بالتعاطي معه، قائلا "لمّا اعترضنا على هذا الخطأ المتعمد، تبيّن لنا أنّه وبكل بساطة كان بناءً على اتّفاق بين مسؤولين في الدولة والرئيس المكلف، واكتشفنا أثناء الاستشارات اللاحقة، التي جرت معنا، بأنّ ما كُتب قد كُتب، وما علينا إلا القبول بما حصل، ووداعاً أيّتها الشراكة الوطنية".

وشدد على "أنّ تأليف أي حكومة في لبنان يفترض التقيّد بالميثاق والدستور لجهة المبادئ والنصوص والآليات التي ترعى هذا التأليف بالشكل والمضمون".

وقال: "اخضعت الحكومة الراهنة منذ بدء الاستشارات النيابية، الى شروطٍ ارتقت بنظر واضعيها الى مرتبة المبادئ، كمقولة المداورة، وهي بالتأكيد ليست بمبدأ أو مسلك أو عرف، ما يطرح سؤالاً مشروعاً: لماذا تقييد التأليف بهذا الشرط المختلق، بدليل أنّ التأليف متعذر منذ عشرة أشهر من تاريخ التكليف؟".

اضاف: "التوصيف الوحيد، شرط سياسي بامتياز متعدّد الأهداف التي تصب جميعها في خانة التعقيد والتعطيل والاستهداف، وهو شرط زاده تعقيداً تمسّك الرئيس المكلّف به، بعد مناداة رئيس فريقه السياسي بهذا الشرط".

وشدّد على "أنّ الاستشارات النيابية المنصوص عنها في المادة 64 من الدستور لا تعني فقط تلك الاستشارات التي يقوم بها رئيس الحكومة المكلف فور تكليفه، بل هي عملية متواصلة بهدف إنضاج تشكيلة حكومية".

واكد "أنّ من يضع العراقيل والعقبات هو من يخرج عن الميثاق والدستور والعرف ويُرسي ممارسات مصطنعة وغير مألوفة في تأليف الحكومات، ما ينزع عنها كل شرعية ميثاقية ودستورية، فتُضْحي حكومة أمر واقع بكل المفاهيم والمضامين، ما يحتّم التعامل معها على هذا الأساس، لا سيما إذا رفضت كتل نيابية أساسية مثل هذه الممارسات المستحدثة، فتصبح أي حكومة مؤلفة في ظلها حكومة مناقضة لميثاق العيش المشترك وفاقدة للشرعية".

وفيما رأى "أنّ الحكومة السياسية الجامعة نقيضها الاستهداف السياسي لأي من مكوناتها"، تساءل "ما هو هدف المداورة التي نودي بها تحت مسمى: مبدأ، مضافاً إليه توصيف: الشاملة، لإعطاء الإنطباع الخاطئ والمضلِّل بأنّها مداورة رضائية".

اضاف: "إذا كانت هذه المداورة لأشهر قليلة؟ ألا تعتبر المداورة في هذه الحالة مناقضة لعمل الوزراء المجدي والمنتج في إدارة مصالح الدولة على ما ورد في المادة 66 من الدستور، بفعل ضرورة استمرار النهج في مقاربة البرامج والخطط والتعهدات التي انبثقت عنه؟".

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)