إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «مجموعة الدعم الدولية» آخر ديبلوماسية ســليمان
المصنفة ايضاً في: مقالات

«مجموعة الدعم الدولية» آخر ديبلوماسية ســليمان

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 620
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
«مجموعة الدعم الدولية» آخر ديبلوماسية ســليمان
في آذار تبدأ المهلة الدستورية لانتخاب الرئيس الجديد. لكنه الشهر الذي يشهد أيضاً النشاط الديبلوماسي الأخير للرئيس ميشال سليمان خارج البلاد قبل ختم الولاية: اجتماع «مجموعة الدعم الدولية للبنان» في باريس في 5 آذار، والقمة العربية الدورية في الكويت في 24 منه

منذ مطلع الولاية عوّل الرئيس ميشال سليمان على ديبلوماسية مستقلة عن وزارة الخارجية والوزراء المتعاقبين، منذ أولى حكومات عهده عام 2008. وضع دوائرها في قصر بعبدا، في فريق عمل ضيّق وصغير، كان السفراء الغربيون والعرب يترددون عليه في موازاة ما كان يجري في الوزارة الأم، لكن من غير أن يتناقض الموقف والسياسة تماماً بين المكانين.

 

اختار رئيس الجمهورية تنظيم أسفاره، وقممه مع نظرائه، وخطبه من على المنابر الدولية والمواقف التي أدلى بها، بالطريقة التي أشعرته بحاجته إلى ديبلوماسية خاصة برئيس الدولة، متمايزة عن السياسة التي يتبعها الوزير وتلك التي يقررها مجلس الوزراء. سرعان ما بدا التمايز اختلافاً بإزاء مقاربة الحرب السورية بعد عام 2011، ليس بين الرئيس ووزير الخارجية فحسب، بل أيضاً بين معظم أعضاء مجلس الوزراء.

منذ انتخابه، عزز سليمان حجته بتطلّبه ديبلوماسية مستقلة من بضع وقائع كانت كافية لتبريرها. أخصها ردّ الاعتبار إلى الرئاسة الأولى ودورها بعد انقضاء عهد لحود تحت وطأة عزلة دولية أحاطت به، والانقسام الحاد بين قوى 8 و14 آذار في السلطة والشارع، فإذا رئيس الجمهورية «التوافقي» خارجهما معاً. في أحيان عدة حضر رؤساء دول أو مسؤولون كبار فيها قصدوا رئيس الجمهورية وحده في زياراتهم لبنان وحصروا شرعية المخاطبة به. على مر سني عهده، فاخر سليمان بما عدّه إنجازات صنعتها ديبلوماسيته آخرها في السنتين المنصرمتين «إعلان بعبدا» و«مجموعة الدعم الدولية للبنان» اللذان تلقفهما التأييد والدعم الدولي.

باهتمام مضاعف، ينظر رئيس الجمهورية إلى «مجموعة الدعم» التي يجد فيها مظلة دولية للبنان ومواكبة استحقاقاته المتتالية، في مرحلة غليان إقليمي تتقدم فيه ملفات المنطقة وأزماتها أولويات الدول الكبرى، كرّسها الاجتماع الأول لـ«مجموعة الدعم» في نيويورك في 25 أيلول 2013.

ورغم أن الاجتماع الثاني للمجموعة في باريس سيكتفي بيوم واحد وبيان ختامي، ويحضره وزراء خارجية الدول الكبرى وتلك المنضوية فيها، إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، إلا أن الأهمية التي يوليها سليمان لأعماله والنتائج المتوخاة منه، تجعله يورث خلفه إنجازاً يكاد يكون الوحيد لا ينقسم من حوله فريقا 8 و14 آذار، شأن انقسامهما على «إعلان بعبدا» وسياسة «النأي بالنفس» وتصوّره للاستراتيجيا الدفاعية لحماية لبنان.

وبحسب المطلعين على التحرك الأخير لسليمان من مؤتمر باريس، وكان قد ترأس الثلاثاء اجتماعاً لسفراء دول «مجموعة الدعم»، هو الثالث بعد أول في بيت الدين عند اقتراح استحداث المجموعة صيف 2013، وثانٍ في 28 تشرين الأول 2013 في قصر بعبدا، يرمي اجتماعها الثاني إلى تقويم النتائج والمراحل التالية من تنفيذ برنامجها في الأبواب الأربعة لمهمة «مجموعة الدعم»:

1 ـ تسليح الجيش: استكمالاً لما تقرر في نيوريوك، ترعى روما اجتماعين لتعزيز قدرات الجيش، أول في آذار يحضره ضباط كبار معنيون وثانٍ في حزيران يحضره الوزراء. الا ان الهبة السعودية بثلاثة مليارات دولار لتسليح الجيش لا تدخل في سياق مهمة «مجموعة الدعم»، المكلفة اساساً وضع خطة تنسيق المساعدات الدولية للجيش اللبناني وجمعها. بذلك تجري خطوات تنفيذ الهبة السعودية في موازاة عمل «مجموعة الدعم»، وليس في ظلها او من خلالها، كي تصب الجهتان في هدف واحد.

2 ـ الاقتصاد: افتتحت النروج الاكتتاب في الصندوق الائتماني للبنان بخمسة ملايين دولار، على ان توجه الدعوة الى الدول الاخرى للاكتتاب في الصندوق الذي انشئ في كانون الثاني ويديره البنك الدولي ومصرف للبنان بغية دعم الاقتصاد اللبناني.

3 ـ اللاجئون السوريون في لبنان: يتوخى مؤتمر باريس مراجعة المساعدات التي قدمت حتى الآن لدعمهم من خلال جانبين متلازمين:

اولهما تقاسم الاعباء المالية والاموال المخصصة للاجئين بعدما انعقد مؤتمر للدول المانحة في الكويت في كانون الثاني 2013، مستبقاً «مجموعة الدعم الدولية»، ثم عقد آخر في كانون الثاني 2014 لتحديد المبالغ المرصودة لهم، وحصة اللاجئين السوريين في لبنان منهم، بما يساعدهم على جبه الصعوبات التي يعانون منها.

ثانيهما تقاسم الاعباء العددية بما يخفض تدفق اللاجئين السوريين على لبنان بعدما اضحى عبئهم اكبر من قدراته على استيعابهم. الا ان لبنان تبلغ استعداد 20 دولة للموافقة على استقبال لاجئين سوريين على اراضيها، بينما يميل هو الى رفع عدد الدول المستقبلة ـ وكلها اجنبية ـ بغية رفع اثقال وزر اللاجئين، ساعياً في الوقت نفسه الى تشجيع اقتراحه اقامة مخيمات لهم داخل الاراضي السورية لتخفيف وطأة إيوائهم عليه. كان المسؤولون اللبنانيون قد فشلوا سابقاً في إقناع الامم المتحدة بتوسيع نطاق الإيواء بإقامة مخيمات في الاراضي السورية او المتاخمة لحدود البلدين تستوعب ثلاثة ملايين نازح سوري. بيد ان المنظمة الدولية تحفظت عن الاقتراح وابرزت عجزها عن ادارتها بذريعة استهدافها من الاعمال العسكرية المتنقلة التي تجعل المخيمات تلك في مرمى الاشتباكات والنزاعات المسلحة بين النظام السوري ومعارضيه.

4 ـ الاستقرار: بعد الاصداء الايجابية التي اطلقتها حكومات دول «مجموعة الدعم» على اثر تأليف حكومة الرئيس تمام سلام، وابداء الاستعداد للوقوف الى جانبها، يأتي توقيت مؤتمر باريس كي يحمل دول المجموعة تلك على تأكيد اصرارها على الاستقرار السياسي والامني في لبنان، خصوصاً أن واشنطن وباريس ولندن والامم المتحدة اضطلعت بأدوار مهمة ومتفاوتة في تحقيق تفاهم الحد الادنى على تأليف الحكومة عبر جهود بذلتها لدى العواصم الاقليمية المؤثرة في فريقي 8 و14 آذار.

وتبعاً للمطلعين على ما يفضي به سفراء دول المجموعة، ممن اجتمعوا برئيس الجمهورية الثلاثاء، تأكيدهم على هامش ذلك الاجتماع، انهم سعداء برؤية حكومة يشترك فيها حزب الله وتيار المستقبل بعد انقضاء شهور من تعثر تأليفها، كان من المستحيل الاعتقاد بإمكان ابصار هذين الفريقين يجلسان الى طاولة واحدة في حكومة ائتلافية، ما يعزز عناصر الاستقرار السياسي والأمني.

 

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)