إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ١٥ يوماً للثقة قبل العودة إلى تصريف الاعمال المهل تضيق امام استشارات جديدة وتعزّز الفراغ
المصنفة ايضاً في: مقالات

١٥ يوماً للثقة قبل العودة إلى تصريف الاعمال المهل تضيق امام استشارات جديدة وتعزّز الفراغ

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 673
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
١٥ يوماً للثقة قبل العودة إلى تصريف الاعمال المهل تضيق امام استشارات جديدة وتعزّز الفراغ

لم يكن الرد العالي النبرة لـ"حزب الله" على خطاب رئيس الجمهورية في الكسليك والذي استبدل فيه ما وصفه بالمعادلة الخشبية للجيش والشعب والمقاومة بمعادلة الجيش والدولة والعيش المشترك، بريئا او مجرد ردة فعل على تناول سليمان للمقاومة في ظل سياق الضغط الذي تتعرض له المقاومة وتشدد فريق الرابع عشر من آذار على استثنائها من البيان الوزاري للحكومة. انما يحمل هذا الرد على ما تقول مصادر سياسية مطلعة وجهين:

 

الاول محلي وينطلق من الموقف الثابت للحزب ضد التمديد او التجديد لولاية رئيس الجمهورية، وقطع الطريق على المحاولات المبذولة لاعتبار هذا الخيار بديلا للفراغ او متماهيا مع أي خيار مماثل قد يفرض نفسه على الاستحقاق الرئاسي في سوريا. ذلك ان في الأوساط الدولية من يرى ان تمديد الازمة السورية في ظل وجود الاسد في الرئاسة لا بد أن يستتبع تمديدا مماثلا للأزمة اللبنانية، خصوصا في ظل الانقسام السياسي الحاد الذي يهدد الاستقرار الداخلي.

أما الوجه الثاني فيعود الى ما ينقل عن رغبة الحزب معطوفة على رغبة الراعي الإقليمي في استكمال سيناريو الفراغ في السلطتين التنفيذية والاجرائية تمهيدا لإعادة خلط المشهد الداخلي وفقا لميزان القوى الجديد الذي فرضته المتغيرات المحلية والإقليمية.

والأزمة المفتوحة بين الحزب والرئاسة تهدد حكومة الرئيس تمام سلام التي تعيش مخاض إنقاذ بيان وزاري لا يخلو من الفخاخ والمطبات العالقة على كلمة من هنا وأخرى من هناك، وقد عجزت اللغة العربية بكل ما تحويه من عبارات عن ايجاد صيغة تدور زوايا الخلاف، بما يوحي أن وراء تلك العقد قراراً سياسياً بعدم تسهيل تشكيل الحكومة.

والواقع انه إذا عجزت الجلسة الثامنة للجنة الوزارية المقررة اليوم عن إنقاذ البيان الوزاري، فإن هامش الترف امام النقاش الوزاري سيضيق أكثر فأكثر.

فالحكومة التي صدرت مراسيمها في ١٥ شباط الماضي استهلكت حتى اليوم ١٥ يوما من ثلاثين لإنجاز بيانها الوزاري. إذ حددت المادة ٦٤ من الدستور مهلة شهر للحكومة لإعداد البيان والمثول بموجبه امام المجلس النيابي لنيل الثقة.

واذا كانت مهلة الشهر تنتهي في ١٥ آذار الجاري، فإن هذا يعني أنه لم يبق امام الحكومة الا ١٥ يوما لإنجاز بيانها، ليتسنى لها النزول الى المجلس في الايام العشرة الفاصلة عن تاريخ ٢٥ آذار من اجل نيل الثقة.

اما اذا عجزت الحكومة عن إنجاز البيان في المهلة المتبقية أمامها، فإن مشكلة من نوع آخر ستبرز، إذ ستعتبر حكما مستقيلة اعتباراً من ١٦ آذار، مما يفرض على رئيس الجمهورية الدعوة الى استشارات ملزمة لتكليف شخصية جديدة تأليف حكومة في مدة لا تتجاوز الاسبوع، إذ يتحول بعدها المجلس الى هيئة ناخبة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية.

فهل تتجاوز حكومة سلام قطوع البيان الوزاري للانتقال الى آخر محطات الجلجلة لنيل الثقة خصوصا أن العرف الجديد في السياسة المحلية يقضي بالعمل تحت ضغط الوقت والمهل، او تفتح البلاد على آفاق المجهول في غياب سلطة تنفيذية فاعلة قادرة دستوريا على تولي صلاحيات الرئاسة في حال شغورها، فيكون الفراغ سيد الايام والأسابيع المقبلة في انتظار كلمة السر الخارجية في شأن الاستحقاق الرئاسي؟

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)