إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «الداخلية» تفتح أبواب التنسيق.. لمواجهة الإرهاب
المصنفة ايضاً في: مقالات

«الداخلية» تفتح أبواب التنسيق.. لمواجهة الإرهاب

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 718
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
«الداخلية» تفتح أبواب التنسيق.. لمواجهة الإرهاب

بعد سبع جلسات من الحوار الهادئ والنموذجي، علق البيان الوزاري لحكومة تمام سلام في عنق «المقاومة». مريدوها يريدونها «حقّاً للبنان واللبنانيين»، فيما معارضوها يفضّلون ربطها بمرجعية رسمية، كي لا تبقى متفلتة من أي ضوابط.

ومع ذلك، ثمة حرص على أن يكون ألف باء التخاطب بين الشركاء الجدد، خالياً من أي مواد تفجيرية، عسى أن تحمل الأيام المقبلة، «توليفة لغوية» تنقذ البيان الوزاري من متاهة الخصومة.

حتى اللحظة، لا مؤشرات على أنّ الأفق مسدود، ومَن نجح في جمع «أضداد السياسة» ضمن تركيبة واحدة، بإمكانه أن يساعد على التخفيف من حمولة المطالب الزائدة، لصياغة بيان توافقي «سوريالي»، كما يقول أحد المعنيين.

وهذا لا يعني أنّ أصحاب المعالي يُكتّفون أيديهم بانتظار «الضوء الأخضر» البرلماني، لاسيما أولئك المعنيين بالوضع الأمني بشكل مباشر. نهاد المشنوق دشّن دخوله إلى الصنائع، بـ«شمعة» كلام صريح ومباشر: «لا بدّ من تجفيف معابر الإرهاب».

يدرك المشنوق ما ينتظره في وزارة الداخلية، ويعرف جيداً طبيعة المهمة التي أوكلت إليه وحجم التحديات التي ستواجهه في زمن «التفجيرات الانتحارية». ولهذا لم يتردد في إشهار «حربه» على «الإرهاب» منذ أن وطأت قدماه المبنى العتيق في الصنائع.

الأولوية واضحة في ذهن الرجل، كما السبيل إلى تحقيق بعض «الإنجازات». وهي بنظره مسؤولية وطنية تخصّ كل اللبنانيين، وليس فئة واحدة. كما أنها ليست مشروطة بأي أثمان سياسية قد تتحقق في المستقبل. التنسيق بين القوى الأمنية، وتحديداً بين وزارة الداخلية والجيش اللبناني، هو ممر إلزامي لتطويق «مشاريع الانتحاريين». كما أنّ مسؤوليةً تلقى على عاتق «حزب الله» في التعاون مع الأجهزة الأمنية لمحاصرة «ممرات الموت».

الإرهاب مسألة تتعدى الاعتبارات الأمنية، بنظر المشنوق. هي خليط من اعتبارات اجتماعية، دينية، سياسية ونفسية. ولهذا شكّل وزير الداخلية لجنة أمنية ــ سياسية ــ دينية، تضمّ مجموعة من المعنيين بهذا الشأن، من رجال دين واختصاصيين نفسيين وعلميين، لدراسة هذه الظاهرة ووضع تصور متكامل لمواجهتها.

لذا تتباين مقاربة هذا الإرهاب بنظر المعنيين، بين فئة تعتبره إرهاباً دينياً مرتبطاً بطائفة محددة ضدّ طائفة أخرى، وأخرى تراه إرهاباً سياسياً يطال فريقاً سياسياً بمعزل عن انتمائه الديني.

جغرافياً، سيكون التركيز متوازياً بين طرابلس و«المربّع البقاعي»، أي عرسال وبريتال والشراونة والنبي الشيت وتلك القرى التي تحتضن تجارة السيارات المسروقة. من دون أن يعني ذلك أنّ العرساليين متهمون بتصدير الإرهاب أو أنّ كل أهالي بريتال أو كل عشائرها يمتهنون سرقة السيارات. ولكن ثمة عناوين معروفة للجميع والأصابع تدلّ عليها.

يعد المشنوق بإجراءات أمنية جدية قد تساهم في مواجهة هذه الظواهر، ولكن لا بدّ بنظره من القيام بـ«شيء ما» لتطويق هذه «المعابر».

حتماً المهمة ليست سهلة. وهو متأكد أنها تحتاج لتعاون الجميع على الطاولة. ولهذا فاتح الرئيس نبيه بري بالموضوع بكل صراحة، حيث أبدى رئيس المجلس كل الاستعداد لمدّ يد التعاون في سبيل إنجاح هذه المهمة.

ولهذا أيضاً يفتح الوزير أبواب وزارته لكل قنوات التنسيق مع مختلف القوى السياسية، لبدء سلسلة إجراءات يفترض أن تأخذ طريقها إلى التنفيذ خلال الأيام القليلة المقبلة. صحيح أنّ الوزارة لم تعد خطة واضحة لمواجهة «الظواهر الانتحارية»، ولكن ثمة خطوات عريضة سيتم اللجوء إليها، وما إقفال معملي الغاز إلا أول الغيث، الذي ما كان ليحصل لولا مظلّة التوافق السياسي.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)