إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «الحنون» يقبض على «روح القوات»!
المصنفة ايضاً في: مقالات

«الحنون» يقبض على «روح القوات»!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 917
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

«الحنون» يقبض على «روح القوات»!

يبدو «الحنون» بلا رحمة. منذ أن طرق مجدّداً ابواب العمل الحزبي واجتهد مع فريق عمله لرفع عدد المنتسبين الى «الحركة التصحيحية»، وواكب عملية فتح فروع لمكتب الحركة في المناطق، وأطلّ إعلامياً بما يكفي لجعل سمير جعجع يمتعض، ها هو يطلّ بمؤتمر صحافي آخر ينغّص على معراب سكينتها.

يبدأ المقاتل السابق مطالعته بتفجير كنيسة «سيدة النجاة»، ويُنهيها بالدعوى القضائية التي رفعتها «الحركة» «ضد جعجع لتعيين حارس قضائي «لاسترجاع روح «القوات اللبنانية».

كلام استفزازي يفعل فعله لدى قواتيّي جعجع. لا يعني هذا مطلقاً أن معراب ستكون مهجوسة بما يريد حنا عتيق فعله. هي بالأساس تحاول الإيحاء بأن الرجل غير موجود أصلاً.

لكن يصدف ان «الحنون» الذي رافقه التصلّب في خياراته العسكرية، لا يبدو أنه اقلّ صلابة حين يتحدث عن النيّة في «استعادة القوات». تحضر معلولا لكي تبرز الفوارق بين تفكير الرجلين، «لو كان بشير حيّاً فينا لطلب منّا الذهاب إلى معلولا للدفاع عن المسيحيين».

منذ عام ونصف، عمل مؤسّس «الحركة التصحيحية» ومطلقها من دير «سيدة الجبل» على خطّين أساسيين:

محاولة تعرية جعجع في زمن مصالحة «الحكيم» مع نفسه. هو القادر بين قلّة من القواتيين، الذين واكبوا عن كثب حروب جعجع ومشاريعه، على كشف المستور وإسقاط القناع عن مراهنات «الحكيم» الخاسرة على السوريين الذين أحسنوا، برأيه، خذله وخداعه.

الخط الثاني استعادة «القوات» واعادتها الى الجذور. القائد السابق لـ«الصدم» نصّب نفسه قائداً لهذه المهمّة.

آخر لقاء مع «الحكيم»، كان بعد العودة من «المنفى الاميركي» العام 2006. في ساعتين قال الرجلان ما يجب ان يقال. وقفل كل واحد عائداً الى «قواته».

جعجع بدأ رحلة تثبيت معراب مرجعية مسيحية موازية لمرجعية الرابية. والعتيق باشر رحلة لمّ شمل قدامى «القوات» ممن لفظتهم معراب ورفضت انخراطهم في ورشة التنظيم الداخلية.

«لقاء سيدة الجبل» في ايلول 2012 كان نقطة الانطلاق. لم يكن المشهد منفصلاً عمّا سبقه من خطط ومحاولات لتأليف نواة قواتية التقى تحت سقفها المتضرّرون من «سياسة الاحتكار والشخصانية والعشائرية» في معراب.

في مشروع المواجهة مع جعجع يحضر سؤال «من أين لك هذا؟» على طاولة «الحركة التصحيحية».

11 عاماً في الخارج عاد بعدها القواتي العكاري «العتيق» إلى الداخل ليخوض مواجهة مباشرة مع «الديكتاتور»، كما يصفه، القابع على كرسيّه منذ أكثر من 33 عاماً. ومن أجل ذلك ستكون كل الأساليب متاحة لتحقيق الهدف.

لقاءات وقداديس، وانفتاح مبرمج باتجاه المرجعيات، وتحرّكات حزبية منتظمة لاستمالة منتسبين من الخليط المسيحي، ومبادرات.. ومؤخراً مشاركة في القداس السنوي مع أهالي شهداء كنيسة سيدة النجاة.

«عدّة شغل» عتيق ناشطة ولم تتأثر بالقرار الصادر عن القضاء بمنع جورج كساب وحنا عتيق وفؤاد مالك من استخدام «العلامة الفارقة» عبارة «القوات اللبنانية» بالعربية واللاتينية مع شعار «القوات اللبنانية»، تحت طائلة دفع غرامة.

آخر محطات عتيق مؤتمر صحافي عقده يوم السبت في مقرّ «الحركة التصحيحية» في جونيه. جديده هذه المرة الدعوى المقدّمة أمام القضاء «لاسترجاع روح القوات اللبنانية».

يشرح عتيق الاسس التي انطلقت منها الدعوى من كون «أن القوات تأسست في العام 1976، وتمّ الإعلان عنها للمرة الأولى في شباط 1977 في اجتماع للجبهة اللبنانية. وان سمير جعجع لم ينتمِ اليها إلا متأخراً في العام 1983 وقام في العام 1985 بانتفاضة عسكرية على قيادتها المنتخبة، واتبعها بعملية 15 كانون الثاني 1986 بإعلان نفسه قائداً لها، ومن ثم بتقديم علم وخبر في العام 2005 مع مفعول رجعي، مانعاً المنتمين الى القوات من ممارسة عملهم الوطني والحزبي، محتكراً سياستها وأموالها وأملاكها وشعاراتها».

يطالب عتيق بـ«تعيين حارس قضائي تُعهد إليه عملية جمع طلبات الانتساب الفعلية لحزب القوات اللبنانية بكيانه التاريخي، وإجراء انتخابات حزبية بعد تحديد الهيئة العامة الحقيقية».

وبعد مرور 20 عاماً عاماً على تفجير «سيدة النجاة» يفتح العتيق الملف مجدداً قائلاً «يحق للناس أن تتوضّح المسؤولية لكي نعرف مَن نحاسب».

ويؤكد أن «هنالك جريمة ثانية ارتُكبت بحق الكنيسة، وهي جريمة العفو الذي أقرّه مجلس النواب»، مطالباً بإلغاء القانون «الذي صدر بحق هذه الجريمة كي نتمكّن من طلب إعادة المحاكمة».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)