إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | المؤسسة العسكرية تراهن على أهالي عرسال
المصنفة ايضاً في: مقالات

المؤسسة العسكرية تراهن على أهالي عرسال

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 899
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

المؤسسة العسكرية تراهن على أهالي عرسال

كلما تدحرجت التطورات الميدانية في المناطق السورية المتاخمة للحدود اللبنانية، تزداد مخاطر تدفق مجموعات مسلحة الى الداخل اللبناني.

ويقول مصدر مواكب للتطورات السورية ان ما تواجهه عرسال اليوم هو نتيجة تراكمات بدأت مع بدء الازمة السورية، وكانت بدايتها عبارة عن تعاطف انساني مع السوريين سرعان ما تحول الى تعاطف مع أمر واقع كانت باكورته منع الجيش اللبناني والقوى الامنية من توقيف ابرز المطلوبين ممن لجأوا الى عرسال في حينه (خالد حميد وغيره) والذي ادت محاولة توقيفه الى استشهاد الرائد بيار بشعلاني والمعاون خالد زهرمان، «وتحولت بعدها عرسال الى ما يشبه المنطقة الممنوعة على القوى العسكرية والامنية من الدخول اليها».

ويتابع المصدر: «مع تزايد اعداد النازحين والمسلحين والدخول من خلال المعابر غير الرسمية، بدأ النازحون يفرضون انماطا سرعان ما تم التصدي لها بمنع النازحين من استخدام الدراجات النارية ليلا وعبر سلسلة نداءات وجهتها فعاليات عرسال للجيش لضبط الوضع داخل عرسال وبأن الوضع اصبح لا يطاق».

ويضيف المصدر: «مع اقتراب المعارك من الحدود اللبنانية السورية، بات اسم عرسال يذكر كلما انفجرت سيارة مفخخة او كلما ضبطت اخرى، وذلك بحكم الجغرافيا التي تربط مناطق تواجد المعارضة السورية بالاراضي اللبنانية التي تشكل عرسال وجرودها الممر الطبيعي الأبرز لها في البقاع الشمالي، حتى ان اسم عرسال بات يذكر في معرض الحديث عن اطلاق الصواريخ باتجاه قرى وبلدات ومدن لبنانية محيطة، ما يعني ان قوى الامر الواقع المسلحة، وتحديدا غير اللبنانية في عرسال، أصبحت امرا واقعا يحاول فرض اجندته على عرسال اولا والمحيط ثانياً».

ويرى المصدر أن سكان القرى المجاورة يعون هذا الامر، بدليل مناشدتهم الدائمة لاهالي عرسال وجوب التخلص من هذه الظاهرة المسلحة والمساعدة على حفظ الاستقرار في المنطقة وإبعاد شبح الفتنة عنها برغم الخسائر والجراح التي اصيبت بها بلدات الهرمل واللبوة والنبي شيت وسواها».

ويشير المصدر الى «ان البعض يتحدث عن حل عسكري لمعضلة المسلحين السوريين ومن جنسيات متعددة في عرسال، وهو حل لا يكتب له النجاح اذا لم يبادر العرساليون الى إبعاد العناصر التي تسعى الى اشعال الفتنة وتعميم التوتر وإلحاق الضرر بالآمنين، لان دخول القوى العسكرية والامنية عنوة الى عرسال من شأنه ان يضع هذه القوى تحت نيران المسلحين الغرباء، خصوصا المقاتلين الأجانب الذين فروا من المعارك ضد الجيش السوري، وسيكونون على استعداد للقتال حتى آخر نفس لعدم توافر اماكن بديلة لهم بخلاف المسلحين السوريين الذين قد يتحولون في وقت من الاوقات الى نازحين على الاراضي اللبنانية بعد إلقاء السلاح».

ويشير المصدر الى ان هذه الفئة من المسلحين الأجانب وبعض الأدوات التابعة لهم يسعون الى خلق ظروف تبرر وجودهم في لبنان، وهذه الظروف لا تتوافر الا اذا اشعلوا الفتنة بين عرسال ومحيطها وشكلوا رغما عن ارادة اهل عرسال الذراع العسكرية لهم في «مواجهة» جيرانهم، الامر الذي يجعل وجودهم ضروريا ويؤمن لهم بيئة تحفظ استمرار وجودهم في لبنان نظرا لصعوبة انتقالهم الى اماكن اخرى في الداخل السوري او صعوبة عودتهم الى بلدانهم الأصلية».

ويشدد المصدر على «اهمية قيام المجتمع الدولي بتقديم المساعدة التقنية واللوجستية الكفيلة بضبط الحدود البرية بالوسائل والاجهزة المناسبة بما يمكن الجيش اللبناني من رصد عمليات انتقال الاشخاص والسيارات خصوصا عبر المعابر المستحدثة (غير الشرعية) ودعم الاجهزة الامنية الاخرى تقنيا في ضبط المعابر الحدودية الشرعية».

ويختم المصدر: «الرهان اولا واخيرا على اهالي عرسال وتحديدا العقلاء منهم الذين عليهم ان يساعدوا في عودة الاستقرار الى بلدتهم وجرودها والجوار».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)