إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | طلائع مشجعة لمواقف الدول من الاستحقاق حماية لبنان بالانتخابات هل يتم "صرفها"؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

طلائع مشجعة لمواقف الدول من الاستحقاق حماية لبنان بالانتخابات هل يتم "صرفها"؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 931
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

طلائع مشجعة لمواقف الدول من الاستحقاق حماية لبنان بالانتخابات هل يتم "صرفها"؟

غداة نيل حكومة الرئيس تمام سلام الثقة في مجلس النواب صدرت مواقف ديبلوماسية بدت كأنها معدة مسبقا او كما لو انها تنتظر ساعة الصفر لاطلاقها عبّر عنها ممثلو البعثات الديبلوماسية المعتمدة في لبنان لكل من واشنطن وموسكو وباريس حيث شدد كل منهم على ضرورة اجراء الانتخابات الرئاسية التي تبدأ غدا مهلتها الدستورية، في موعدها ومن دون تدخل خارجي على ان يتولى اللبنانيون وحدهم عملية الانتخاب. وهذا التلاقي حول تزامن صدور هذه المواقف فور انطلاق الحكومة في عملها، ردته مصادر ديبلوماسية معنية الى كونه محض مصادفة من دون اي تنسيق مسبق حول توقيت اطلاقها. لكنها عدته في الوقت نفسه مؤشرا ايجابيا باعتباره يوجه رسالة موحدة اولا من اجل الدلالة على ان التوافق الدولي حول لبنان. وثانيا ان هذا التوافق الذي استكمل اقليميا في موضوع تأليف الحكومة بعد عشرة اشهر وعشرة ايام من المراوحة المضنية يوجه رسائل الى الدول الاقليمية كما الى الداخل اللبناني حول وجوب ترجمة التوافق الدولي بمزيد من الدفع في اتجاه انجاز الاستحقاقات اللبنانية في مواعيدها بدءا بانتخاب رئيس جديد للجمهورية وصولا الى اجراء الانتخابات النيابية في موعدها في الخريف المقبل. وينطلق ذلك من اعتبار اساسي يكمن في ان الرؤية الديبلوماسية للامور لا تتطلع الى انجاز الانتخابات الرئاسية في موعدها فحسب، بل تطمح ايضا الى ان ينسحب الجهد الذي يبذل الى تمرير مرحلة الاستحقاقات النيابية ما دام ثمة توافق او غطاء دولي لذلك من اجل منع انزلاق لبنان الى اتون الحرب السورية. الا ان المخاوف تكمن في الا تبقى الامور على حالها متى تغيرت بعض المعطيات والظروف في منطقة تشهد غليانا وتنبىء بمتغيرات متسارعة علما ان ثمة عوامل اساسية كبرى تدفع في اتجاه اجراء الانتخابات وفق هذه المصادر من بينها ضمان غطاء ورأس وحماية للجيش اللبناني الذي قد يصعب تلقيه المساعدات المقررة له في حال احباط اجراء انتخابات رئاسية في موعدها كون الرئيس العتيد هو الميزان الضامن لحياد الجيش في الدرجة الاولى. يضاف الى ذلك البعد الاقليمي والطائفي من توجيه رسائل طمأنة الى المسيحيين حول احترام المهل وعدم الاستهانة بمواقع تعود للطائفة المسيحية بل ان ذلك يصب في اتجاه تعزيز موقعهم وطمأنتهم اكثر.

 

وتدحض هذه المواقف من حيث المبدأ وفي حال تخطيها الاطار المبدئي الى ترجمة عملية في اتجاه النجاح في الدفع الى اجراء الانتخابات الرئاسية كما حصل في الموضوع الحكومي ما هو شائع من ان لبنان لا يحظى باي اهمية في سلم الاولويات لدى الدول المؤثرة المنشغلة بجملة مسائل دولية واقليمية شائكة. فهو يحظى بأهمية نسبية وليس بأولوية، تقول هذه المصادر نتيجة المخاوف المتعاظمة من تداعيات الحرب السورية عليه ومن احتمال انزلاق لبنان اليها بحيث تدفع هذه المخاوف الى ايلائه الاهتمام اللازم قدر الامكان خشية من تفجر المنطقة ككل متى تفجر الوضع فيه ايضا خصوصا مع شعور الدول المؤثرة بالثقل الذي يشكله تدفق اللاجئين السوريين اليه وامكان تعريض نسيجه الاجتماعي للخطر فضلا عن المخاوف على الوضع الاقتصادي الذي بدأ يظهر متعثرا اكثر فاكثر.

وتلاحظ مصادر سياسية ان الاوساط السياسية اللبنانية بدأت تنخرط في دينامية الانتخابات تحت وطأة جملة اعتبارات من بينها الضغط الدولي من اجل التزام اجراء الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها، ومن ثم تحرك الافرقاء المسيحيين الروحيين والمدنيين، وإن لاهداف مختلفة، من اجل اجراء الانتخابات في مواعيدها وعدم ترك المجال لفراغ رئاسي تفيد معلومات ديبلوماسية ان هؤلاء عملوا في اقناع الخارج للاسباب المذكورة انفا من اجل الدفع في هذا الاتجاه. لكن هذه الاوساط لم تسقط كليا احتمال عدم اجراء الانتخابات ولو انه قد تراجع الترويج له او ادراجه على انه الاحتمال الابرز خصوصا ان تأليف الحكومة حين افرج عنه اخيرا لم يخل من عوائق وكذلك الامر بالنسبة الى اخراج البيان الوزاري الى النور مما يترك المجال لامكانات بروز عقبات مماثلة تحول دون التوافق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية في المهلة الدستورية التي يفترض ان يجرى فيها هذا الانتخاب. ولا تبدو المصادر الديبلوماسية نفسها بعيدة من هذا السيناريو نظرا الى اعتبارها مهلة الشهرين المقبلين الفاصلين عن موعد انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان مهمة جدا لجهة بلورة الكثير من الامور التي يمكن ان تسهل حصول الانتخابات او تعقدها.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)