إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | لبنان في القمة العربية: تكرار الثوابت
المصنفة ايضاً في: مقالات

لبنان في القمة العربية: تكرار الثوابت

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1028
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

لبنان في القمة العربية: تكرار الثوابت

يتوجه رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الى الكويت بعد ظهر اليوم إلى الكويت مترئساً وفد لبنان الى القمة العربية في دورتها العادية الخامسة والعشرين، يرافقه وفد وزاري يضم وزراء الخارجية والمغتربين جبران باسيل (الذي كان استبق الوفد أمس للمشاركة في اجتماع وزراء الخارجية العرب) والصحة العامة وائل ابو فاعور والمالية علي حسن خليل، وينضم الى الوفد في الكويت سفير لبنان خضر حلوة ومندوب لبنان في الجامعة العربية السفير خالد زيادة.

هي المشاركة الأخيرة في القمة العربية في ولايته الدستورية الحالية للرئيس سليمان، في ظل تطورات دراماتيكية متسارعة تطال الوطن العربي، حيث سيلقي كلمة لبنان التي ستتضمن عصارة تجربة من العمل العربي، محملا الأشقاء أمانة حفظ لبنان «وطن النموذج والدور والرسالة وحوار الحضارات والأديان».

وأوضح عضو في الوفد الرسمي المرافق لرئيس الجمهورية لـ«السفير» ان «سليمان سيؤكد في كلمته، كما في لقاءاته، ثوابت الموقف اللبناني من القضايا الداخلية والعربية والدولية. ففي الموضوع السوري، من الطبيعي أن يكون لبنان معنيّاً بصورة مباشرة بمصير هذا البلد الشقيق واستقراره وتقدّمه، وبالتالي بطبيعة التحوّلات الجارية على أراضيه، وذلك بحكم علاقات الجوار والأخوّة والترابط الاقتصادي والاجتماعي بين البلدين والشعبين. وهو ما زال يأمل أن تنجح الجهود الديبلوماسيّة، على صعوبتها، في وقف دوّامة القتل والدمار المفجعة، وبلورة حلّ سياسي متوافق عليه من جميع الأطراف، يحفظ وحدة سوريا وحقوق أبنائها وجميع مكوّنات شعبها وحريّاتهم الأساسيّة، بعيداً عن مخاطر التقاتل والتطرّف والتشرذم. وإنّه ليبقى أقلّ كلفةً أن يأتي هذا الحلّ السياسي متأخراً، من أن لا يأتي أبداً، لذلك سيشجع لبنان على مواصلة مسار جنيف2 الهادف للتوصل الى حل سياسي جدي للأزمة السورية».

وقال المصدر ان سليمان «سيتناول واجب الالتزام بإعلان بعبدا والمحافظة على استقرار لبنان ووحدته وسلمه الأهلي، وهو مسؤوليّة لبنانيّة قبل كلّ شيء. إلا أنّه، من منطلق الأخوة والتضامن، مسؤوليّة لبنانيّة ـ عربيّة مشتركة. مع الأمل أن يتزامن التحييد والاستقرار الذي نعمل من أجله، مع عودة الإخوة العرب إلى الربوع اللبنانيّة، وهم يعلمون أنّهم موضع ترحيب وتقدير ومودّة بين أهلهم وإخوتهم على الدوام».

وأكد المصدر «ان مشكلة النازحين السوريين، التي باتت تشكّل عبئاً إضافياً ضاغطاً على الاوضاع العامة في البلاد، ستكون في صلب مباحثات وكلمة رئيس الجمهورية باعتباره الهم الاكبر، حيث سيجدد اقتراحه بتشكيل لجنة عربية خاصة تتولى الإشراف على ملف النازحين بالتنسيق مع حكومات الدول المضيفة وتتابع مستجداته وتعالج تداعياته، خصوصا ان النزوح السوري صار يهدد لبنان بأخطار عديدة، وعلى الدول العربية تقاسم الأعباء معنا. ناهيك عن تعاظم خطر الارهاب الذي تعتبر مواجهته تحديا دوليا وبجهود وتعاون عالمي. لذلك يجب ان نتعاون جميعا على درء خطر الارهاب وتهدئة الامور بين الدول العربية، لأن الخطر عندما يصل الى بلد عربي سينتقل الى بلد عربي آخر».

وأشار المصدر الى ان «سليمان سيتناول التطور الديموقراطي في العالم العربي في ضوء ما تحقق من إنجازات على هذا الصعيد، وتحديدا في تونس ومصر اللتين أقرتا دساتير جديدة، لأنه يبقى لزاماً علينا توضيح مضامين هذه الديموقراطيّة في دساتير تعكس الرأي الغالب للشعب في جميع مكوّناته، وتضمن الحريّات الأساسيّة، وتسمح بالمساءلة والمحاسبة والتداول الدوري والسلمي للسلطة. وسيتوقف عند المرحلة التأسيسيّة التي تتلمّس في خلالها شعوبنا ودولنا خياراتها السياسيّة الفضلى، مع تأكيد أهميّة إشراك جميع المكوّنات الحضاريّة والثقافيّة لمجتمعاتنا في الحياة السياسيّة لدولنا وفي إدارة الشأن العام بصورة متكافئة وعادلة، خصوصاً وقد كانت لهذه المجموعات المكوّنة للذات العربيّة، ومن بينها المكوّن المسيحي، مساهمات جوهريّة في بلورة الفكر القومي وتحقيق النهضة العربيّة وفي الدفاع المستمرّ عن قضيّة فلسطين وقضايا العرب المحقّة في مجالات الفكر والفنّ والأدب والديبلوماسيّة، كما في ساحات المواجهة والنضال».

ولفت المصدر الى ان لبنان سيدعو الى «إعداد تصوّر متكامل حول كيفيّة مواجهة التحدّي الإسرائيلي واسترجاع الحقوق العربيّة وفق مرجعية مدريد والقرارات العربية ذات الصلة والمبادرة العربية للسلام، التي مضى على إقرارها اثنتي عشرة سنة، وفي صلبها حق العودة ورفض توطين اللاجئين الفلسطينيين، خصوصا في الدول التي تنص دساتيرها على ذلك، وهذا الموضوع بالتحديد لم يكن مدرجا في مبادرة الامير عبدالله في حينه قبل ان يصير ملكا وأصرت الرئاسة اللبنانية للقمة يومها على تضمينه للمبادرة، ولبنان يتمسك به قبلا وراهنا ولاحقا».

وأضاف المصدر «ان سليمان سيفرد حيزا مهما من كلمته، كما محادثاته، لموضوع مجموعة الدعم الدولية للبنان والخلاصات التي صدرت عنها في نيويورك وجرى تقييمها في اجتماع باريس، وسيؤكد على دور عربي قوي في تنفيذ هذه الخلاصات، وسيطلب من الأشقاء العرب عقد واستضافة اجتماعات تندرج في اطار تنفيذ الخلاصات والقيام بمبادرات شبيهة بما قامت به السعودية عبر الهبة التي قدّمها الملك عبدالله بن عبد العزيز بقيمة ثلاثة مليارات دولار دعما لتسليح وتجهيز الجيش اللبناني».

وقال المصدر «ان لبنان يراهن على استضافة الكويت لهذه القمة وعلى قدرة وحكمة اميرها الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح. وفي المحادثات الثنائية مع رؤساء الوفود، لا سيما الخليجية منها، سيطرح رئيس الجمهورية وجوب ان يعود الخليجيون الى لبنان سياحيا واستثماريا، وعلينا العمل بجدية على هذا الموضوع، وسنستفيد من العلاقة الأخوية المتمايزة مع الكويت في المزيد من الدعم على المستوى الثنائي وفي تحفيز الاشقاء العرب على العودة السريعة الى لبنان».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)