إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الإستحقاق: ثوابت بكركي وحسابات الزعماء الأربعة
المصنفة ايضاً في: مقالات

الإستحقاق: ثوابت بكركي وحسابات الزعماء الأربعة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 746
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الإستحقاق: ثوابت بكركي وحسابات الزعماء الأربعة
في ظلّ صمت الفريقين السنّي والشيعي، يدور الاستحقاق الرئاسي في فلك بكركي اذ تحاول ادارة التنافس الماروني عليه بعناية، وتجنيبه التحوّل صراعاً يضاعف انقسامات الطائفة. سلّم الزعماء الاربعة بالاحتكام اليها لتوجيه تنافسهم، والبطريرك بعدم المفاضلة في ما بينهم

اجتمعت، في الرابعة بعد ظهر امس، اللجنة السياسية المنبثقة من اجتماع الزعماء الاربعة في بكركي، الرئيسين امين الجميل وميشال عون والنائب سليمان فرنجيه وسمير جعجع. ترأس الاجتماع المطران سمير مظلوم في حضور مندوبي أحزابهم وشخصيات، لاستكمال البحث في الآلية التي أوردتها ورقة عمل بعد ثمانية اجتماعات. اجتماع البارحة التأم للمرة الاولى في مقر مطرانية بيروت بعدما توالت الاجتماعات السابقة في المركز الماروني للتوثيق والابحاث في زوق مكايل.

كانت الاجتماعات الاخيرة قد افضت الى التوافق على ثوابت تناولت التمسك باجراء الاستحقاق في موعده، ومواصفات الرئيس المقبل للجمهورية، وسبل استعادة الدور المسيحي في الحكم والنظام وتحقيق المشاركة الفعلية.

 

تركزت الثوابت هذه على الافكار الآتية:

1 ــــ اجراء انتخابات الرئاسة في موعدها الدستوري، وتبعاً للاصول الدستورية كي تأتي برئيس جديد قادر على تحمّل مسؤولياته فعلياً «يستمد دعمه من المكوّن الذي ينتمي اليه، فيكون معبّراً عن وجدان المسيحيين وثوابتهم الوطنية ومستعيداً دورهم، ويرتاد رحاب الوطن برمّته من أجل مصلحة كل اللبنانيين وخيرهم المشترك».

2 ــــ اتفاق الزعماء الأربعة على ان لا يكون لاحدهم فيتو على ترشيح اي منهم.

3 ــــ الاتفاق على حضور جلسات الانتخاب «واجب وطني يُعتبر من الناحية السياسية تأكيداً على الدور الاساسي للمسيحيين في الاستحقاق الرئاسي، والحرص على الدستور والديموقراطية والممارسة وتداول السلطة. على هذا الاساس تتلاقى مشاركة جميع القوى المسيحية في جلسات الانتخاب، مع حرص البطريركية المارونية على احترام الدستور، كما تعتبر رسالة الى العالم عن اهمية المنصب الرئاسي».

4 ــــ التنسيق بين الزعماء المسيحيين الأربعة حيال الأبعاد الاستراتيجية لانتخاب الرئيس، ما قد يستدعي لقاءهم البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وتداول روحية المذكرة الوطنية التي أطلقها «وقد نالت اجماع الاقطاب على روحيتها واهدافها الوطنية».

تناولت الثوابت، أيضاً، مسألتين اخريين عدّتهما مهمتين:

اولاهما، التدخلات الخارجية لفرض تسويات او مرشحين معينين لا يتمتعون بالمواصفات المطلوبة، و«قد تضمّن الدستور الآليات والوسائل للتصدي لها». ثانيتهما، علاقة اي فائز في الانتخابات بالاقطاب الاربعة والافرقاء الآخرين، في ضوء المصلحة المشتركة.

على ان توافق مندوبي احزاب الكتائب والقوات اللبنانية والمردة والتيار الوطني الحر على الثوابت تلك، لم يحل دون اخفاقهم في تبني آليات المسودة ــــ المكملة للثوابت ــــ بازاء دورات الاقتراع التي يتقدّم اليها الزعماء الاربعة المرشحون لانتخابات الرئاسة، وبدوا مترددين حيال الموافقة عليها لاسباب شتى. كان اجتماع البارحة ايضا مدار بحث عابر في الخطوات الاحترازية التالية لفشل اي من الزعماء في الفوز في الدورة الاولى من الاقتراع ثم في الدورات التالية. اقترحت المسودة عليهم اكتفاءهم بثلاث دورات اقتراع تختبر مقدرة كل منهم على الفوز في الاستحقاق، يصير من ثمّ الى تشاورهم في ظلّ بكركي في مرشح خامس بغية تفادي الفراغ وشغور المنصب.

حتى الامس، لم يكن قد طرأ تطور مجد على مواقف مندوبي الاحزاب الاربعة حيال الخيارات البديلة. بيد انهم استقروا على بضعة معطيات اتاحت، حتى الآن على الاقل، نجاح اللجنة السياسية في عملها ومثابرتها على الاجتماع، من دون تبديد تناقض المواقف بالضرورة. لم تتمكن بكركي من حمل اي من هؤلاء على التخلي عن اقتناعاته المسبقة وتحديد الخيارات التالية، الا انها عوّلت على عامل الوقت والاقتراب اكثر من حرارة الاستحقاق كي يُدقق هؤلاء ــــ ومن قبلهم زعماؤهم ــــ في صواب الخيارات تلك والحسابات المعلنة.

كان مندوبو الاحزاب الاربعة اقروا الخطوات الآتية:

1 ــــ الزعماء الاربعة مرشحون للاستحقاق، ويخوضه كلٌ منهم على طريقته. وبحسب ما يدلي به مندوبوهم، ليس بينهم مَن يريد من الآن التخلي عن ترشيحه والانسحاب للآخر، ولا الاعتقاد بأنه قد لا يفوز في اي من دورات الاقتراع، ويتصرف باطمئنان الى وقوف حلفائه الى جانبه. يمثّل هذه الفئة، بمغالاة مفرطة، اثنان هما عون وجعجع اللذان لا يرى اي منهما في مرآة نفسه سوى انه هو رجل المرحلة المقبلة، وتطابق مواصفاته تلك التي يتحدث عنها البطريرك لاستعادة الدور المسيحي، ناهيك باقتناعه بأنه «الرئيس القوي»، ما يقتضي أن يصلا الى الرئاسة. في المقابل يبدو الجميّل اكثر واقعية، متنبهاً الى العقبات التي تقف في طريق تزكية فوزه، الا انه مرشح ضمناً. اما رابعهم فرنجيه، فهو الاكثر واقعية. لا يستميت كالاولين في الوصول الى المنصب، لكنه لا يمانع في ظروف تتيح انتخابه وان لمّح الى شكوكه في توافرها. في بساطة، يرى نفسه خياراً ثانياً بعد عون.

2 ــــ لا فيتو لأي منهم على الآخر، وليس لأي منهم منع أي آخر من خارج صفوفهم من الترشح للانتخابات، وهو الموقف الذي يتمسك به البطريرك. لكن ايا من مندوبي الاحزاب الاربعة ــــ ترجمة لمواقف زعمائهم ــــ لا يتحدث عن مرشح تسوية من خارج الدائرة. احتاج التوصل الى اقتناع مشترك بترشّح الزعماء الاربعة الى الاجتماعات الاربعة الاولى للجنة السياسية، كي يتوافقوا ويقرّوا بأنهم جميعاً صالحون للترشّح، وليس لأي منهم رفض ترشيح الآخر.

3 ــــ في ظل تعثر تفاهمهم على مرشح واحد قبل ولوج الدورة الاولى من الاقتراع، وعلى مرشح واحد ايضاً للدورتين الثانية والثالثة، ما يشير الى ان احداً منهم لن ينسحب للآخر ولن يسلّم بالتخلي له، فانهم يخرجون حتماً من الاستحقاق منذ الدورة الرابعة وان اقتضى عقد جلسة لها، مستقلة عن الجلسة الاولى، في يوم آخر من دون ختم المحضر. الواقع ان بكركي تحرص على ابراز مخرج معقول يصبح حتمياً عندما يبلغ المرشحون الاربعة المأزق الموصد، بحيث يمسون بعد العودة الى التشاور في ما بينهم ناخباً رئيسياً في المرشح الخامس لا ان يُفرض عليهم.

4 ـ تفاهم المرشحون الاربعة، وكرّسه مندوبوهم، على ان ثلثي مجلس النواب هو نصاب حضور جلسات الانتخاب في كل دورات الاقتراع. على مرّ الاجتماعات الثمانية للجنة السياسية لم يُثر اي من المندوبين أزمة في النصاب، ولا بحث ــــ على غرار الجدل الذي احاط باستحقاق 2007 ــــ في نصاب حضور النصف +1. بدوا متفقين على الثلثين نصاباً غير ملتبس ونهائياً. تطابق هذا الاجماع مع وجهة نظر البطريرك الذي نادراً ما خاض في هذا الجانب من الاستحقاق، وقد عدّ موقفه منه قاطعا.

 

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)