إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | أميركا تريد قهوجي!
المصنفة ايضاً في: مقالات

أميركا تريد قهوجي!

آخر تحديث:
المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1204
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

أميركا تريد قهوجي!

الولايات المتحدة الأميركية في عهد باراك أوباما، ليست الولايات المتحدة جورج بوش الإبن. تجارب السنوات الماضية واضحة في ما أرسته من قناعة حول الوجهة الأميركية: أفغانستان، العراق، لبنان، إيران وغيرها. تجربة 3 سنوات في الثورة السورية، توازي على الأغلب كُل الإشارات الشرق أوسطية التي أرسلها أوباما.

 

إلى الآن، لا شيء يوحي بإمكانية تغيير هذه السياسة. "شرطي العالم" ينسحب تدريجيا إلى داخل ولاياته. يكفي على سبيل المثال، استعادة ما حصل بعد استخدام نظام بشار الأسد للكيماوي. بعض من هم في الإدارة الأميركية، ممن ليسوا مع سياسة "النعامة"، يستعيدون هذه المرحلة، ليقولوا صراحة: مهزلة الكيماوي ضربة كبيرة للولايات المتحدة، تقول إحدى المقربات من أوباما في منتدى أوروبي.

 

هذا الواقع الأميركي، ينسحب على لبنان. الإستحقاق الرئاسي ليس أولوية أميركية أساساً. لكن، التسوية هي المطلب الوحيد. يقول أحد الديبلوماسيين: أميركا لن تدخل في صراع على من هو الرئيس اللبناني. هي تُفضل مرشحاً من خارج نادي ما يُسمى بالمرشحين الأقوياء. يضيف: تحت عنوان تحييد لبنان، تُفضل أميركا أن يلغي التوافق معركة الرئاسة، وقطع الطريق على كل من يُمكن أن يكون رئيس مواجهة.

 

مرشحو الرئاسة الأقوياء، بدأوا اتصالاتهم أميركياً. لكلّ منهم صلاته. يحاولون كسب أوسع تأييد داخل إدارة أوباما. "اللوبي" اللبناني يسوّق للمرشحين الأقوياء. أنشطهم "لوبي" رئيس "القوّات" سمير جعجع، ثمّ النائب ميشال عون، والرئيس السابق أمين الجميّل. لكن، برأي أحد المطلعين على أجواء الإدارة الأميركية، أن أياً من هؤلاء الثلاثة لا يمرّ في أروقة البيت البيض، يُضاف إليهم طبعاً النائب سليمان فرنجية. ومهما كان حجم الضغط، فإن الاتجاه إلى مرشح توافقي حاسم.

 

هنا، كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن "استبعاد" أميركي لقائد الجيش جان قهوجي. فجأة تغيّر واقع الحال. من استبعاد نهائي، إلى شبه تبنٍ. ما الذي تغيّر؟ العائدون من أميركا، ممن لديهم علاقاتهم واتصالاتهم، يؤكدون أن أسهم قهوجي هي الأعلى إلى الآن. برأي الأميركيين أن "المرحلة تتطلّب رجلاً له خبرة عسكرية، ومُتفق مع الجميع، ولا خصوم لديه، والأهم أن بإمكانه إدارة المرحلة سياسياً". كُل هذه الصفات، في قائد الجيش. هكذا يرى الأميركيون.

 

يقول السفير الأميركي في لبنان ديفيد هيل إن "النجاحات التي حققها الجيش اللبناني أخيراً في أسر وقتل العديد من المجرمين المطلوبين، تظهر أن لبنان يسير على الطريق الصحيح. القيادة لديها الاستراتيجيات الصحيحة". هذا في شكل النظرة الأميركية إلى "القيادة ونجاحاتها". يُضاف إلى القراءة الإقليمية، وما تُمليه في الداخل اللبناني ومستقبله القريب.

 

هنا، تأتي الإشارات الداخلية. "تيار المستقبل" تراجع عن حربه على قهوجي، التي كانت قد بدأت ملامحها في جلسات الثقة. التواصل بين وزير الداخلية نهاد المشنوق وقائد الجيش مُستمرّ، وللخطط الأمنية من طرابلس إلى البقاع الشمالي ثُمّ بيروت دورها. ولا يُسقط "المستقبل" من حساباته الهبة السعودية للجيش، ومن سيتابعها إن لم يُمدد للرئيس الحالي ميشال سليمان.

 

أمّا حزب الله، بهذا الواقع، سيكون أكثر الرابحين ـ المطمئنين. فهو، بتسوية كهذه، سيضمن تجنّب "خصام" حليفه المسيحيّ الأوّل، وينتهي من هاجس و"إزعاج" رئيس كسليمان. قهوجي بالنسبة إليه، قد يكون بمرتبة فرنجية تقريباً مع فارق الارتباط السوري، الذي لم يعد يهمّ الحزب كثيراً، كونه هو الآن من يُقرّر ويدافع عن مصير النظام. لهذا بدأ الحديث عن قائد المغاوير شامل روكز في قيادة الجيش إرضاء لحليفه؟

 

لن يمانع رئيس مجلس النواب نبيه بري. 8 آذار بشكل عام لن تُعرقل. تيار المستقبل له حساباته، لن يذهب كثيراً في معاندته. مسيحيو 14 آذار سيبقون أقليّة، مثلهم مثل النائب وليد جنبلاط.

المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)