إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | بري «الغاضب» من التصعيد النقابي: فرصة لرئيس «صناعة وطنية» قبل نهاية الشهر
المصنفة ايضاً في: مقالات

بري «الغاضب» من التصعيد النقابي: فرصة لرئيس «صناعة وطنية» قبل نهاية الشهر

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 765
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

بري «الغاضب» من التصعيد النقابي: فرصة لرئيس «صناعة وطنية» قبل نهاية الشهر

لم يستطع الرئيس نبيه بري كتم غضبه عندما بلغه ان «هيئة التنسيق» بصدد تنفيذ «انتفاضة» نقابية وتصعيد ضغوطها في الشارع، احتجاجا على عدم انجاز اللجان النيابية المشتركة ملف سلسلة الرتب والرواتب، خلال اجتماعها قبل ظهر أمس.

وما رفع منسوب التذمر لدى بري، شعوره بأن «هيئة التنسيق» تصر على وضع مجلس النواب في مواجهتها، في حين ان المجلس وهو شخصيا يدعمان مطلبها المشروع بإقرار «السلسلة»، والنقاش المستمر ينحصر في الجانب المتصل بالموارد ولا يتعلق بأصل الموضوع بتاتا، كما ينقل زوار عين التينة عن بري.

وعُلم ان بري طلب من النائب علي بزي التواصل مع قيادة «هيئة التنسيق» وإبلاغها بان اللجان ستواصل عملها، وانه يجب منحها فسحة إضافية من الوقت لتتابع مهمتها، بمعزل عن أي ضغوط. وأوعز بري الى بزي بضرورة إبلاغ الهيئة انها مطالبة بان تساعد نفسها، كما نساعدها نحن.

ويستغرب بري بشدة، أمام زواره، قرار هيئة التنسيق النقابية بتصعيد تحركها، واللجوء الى الاضراب والاعتصام اليوم، معتبرا ان هذا القرار متسرع ولا مسوغ له، خصوصا ان النقاش حول سلسلة الرتب والرواتب في اللجان النيابية مستمر وقطع شوطا لا بأس به، حيث تم إقرار 14 بندا من أصل 17 واردة في مشروع السلسلة، ومن بينها 4 مواد تتعلق بمصادر التمويل.

ويشدد بري على ان مجلس النواب لم يتلكأ ولم يقصّر في واجباته، واللجان النيابية تجتمع بوتيرة مكثفة بناء على طلبي، صباحا ومساء، ولولا انعقاد جلسة مجلس الوزراء بعد ظهر امس، لكانت اللجان قد التأمت مجددا، لمتابعة درس «السلسلة»، وأسجل في هذا السياق لنائب رئيس المجلس فريد مكاري انه استجاب لرغبتي في تأجيل سفره الى باريس، برغم ضرورته، من أجل مواصلة ترؤس اجتماعات اللجان والمشاركة في نقاشاتها.

ويؤكد رئيس المجلس ان حق موظفي القطاع العام بـ«السلسلة» هو حق مشروع ومعترف به منا جميعا، ولا أحد بصدد إعادة النظر فيه، وما نحتاجه هو بعض الوقت للتوصل الى تحديد السبل الآمنة لتأمين الموارد المالية من دون ان تترك انعكاسات سلبية على الخزينة والاقتصاد.

ويعتبر بري انه كان يفترض بهيئة التنسيق إعطاء مجلس النواب مهلة إضافية لاستكمال البحث والوصول الى خواتيمه، وسأذهب أبعد من ذلك، واقول انه كان بإمكانهم، إذا أرادوا، ان يوجهوا إنذارا أخيرا بانهم سيلجأون الى التصعيد، ما لم يُحسم مصير السلسلة حتى مطلع الاسبوع المقبل، على سبيل المثال، وبعدها يقررون الخطوة المقبلة، أما رفع السقف بهذه الطريقة الانفعالية، في وقت تواصل اللجان النيابية مهمتها، فهو غير مقبول.

ويرى رئيس المجلس ان السلبية التي تعتمدها هيئة التنسيق من شأنها ان ترتد سلبا على قضيتها وعلى تعاطف النواب والرأي العام مع أصحابها، لافتا الانتباه الى ان القضية محقة ولكن أي خطأ في الدفاع عنها سيسيء اليها.

ويتساءل بري: ما الذي سيربحونه إذا عطلوا البلد ليوم او اثنين او عشرة؟ والى أين يمكن ان يصلوا في هذا التصعيد والاستفزاز؟ ويضيف: هم سينجحون فقط في تخفيض الانتاجية والإضرار بمصالح المواطنين العاديين الذين يفترض بهيئة التنسيق انها تدافع عنهم، فهل بالتعطيل يمكن إيجاد موارد لتمويل «السلسلة»؟

ويشدد رئيس المجلس على انه يلاحق شخصيا تفاصيل ملف «السلسلة»، ويتابع أعمال اللجان عن قرب، ويتواصل مع كل الجهات المعنية ويستمع الى كل الآراء، ويحاول ان يساهم في التوفيق بين حقوق موظفي القطاع العام والقدرات المالية للدولة.

ويؤكد بري ان الاستحقاق الرئاسي لن يجمد البحث في «السلسلة»، ومتى تم التوافق على تأمين مواردها أستطيع ان ادعو الى جلسة عامة في أي وقت قبل 25 أيار، موعد انتهاء المهلة الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية، إذ ان الحكومة تظل قائمة حتى هذا التاريخ.

وإذا كان رئيس المجلس يضع عينا على «السلسلة»، فان عينه الاخرى مصوبة على الانتخابات الرئاسية التي «يطبخ» موعدا لها على نار هادئة.

ويعتبر بري ان هناك فرصة ثمينة امام اللبنانيين لانتخاب رئيسهم بأنفسهم، وفق مواصفات «الصناعة الوطنية»، إلا إذا كانوا يريدون هذه المرة أيضا استجرار الوساطات والتدخلات من الخارج، كما اعتادوا عموما.

ويشير بري الى انه وبعدما اطلع على حصيلة المشاورات التي أجرتها لجنة التواصل النيابية، فهو حسم أمره بالدعوة الى عقد جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية قبل نهاية نيسان الحالي، لافتا الانتباه الى ان 90% من الكتل توافقت على الموعد المقترح، وأنا مستعد للطلب من كتلة التنمية والتحرير ان تبقى في القاعة وعدم الانسحاب، حتى انتخاب الرئيس.

ويبدي بري ثقته في ان نصاب الثلثين الذي تحتاج اليه الجلسة سيتأمن، والنواب سيحضرون، لكن لا أحد يعرف ماذا سيحصل بعد ذلك، وكيف يمكن ان تتطور الامور وأي مسار ستسلكه، واعتقد وفق معطيات هذه اللحظة ان أي مرشح لن يفوز في الدورة الاولى.

ويشير بري الى ان تمهله في تحديد موعد الجلسة برغم مضي قرابة أسبوعين على بدء المهلة الدستورية يعود الى رغبته في إعطاء فرصة للتشاور بين الاطراف السياسية حول هذا الاستحقاق، لكنني لم ألمس بعد ان تشاورا حقيقيا يحصل، وإذا بقي الوضع كذلك، فعلى العملية الانتخابية ان تأخذ مجراها الديموقراطي الطبيعي، وليترشح من يريد.

وعند سؤال رئيس المجلس النيابي عما إذا كان قد حسم اسم مرشحه من بين الاسماء المتداولة الى الرئاسة، يجيب مبتسما: أنا حتى الآن معهم وعليهم وعلى الحياد..

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)