إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «حزب الله» أيضاً.. مع «الأبيض»
المصنفة ايضاً في: مقالات

«حزب الله» أيضاً.. مع «الأبيض»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 872
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
«حزب الله» أيضاً.. مع «الأبيض»

ثمّة ثابتتان حكمتا موقف «حزب الله» من الانتخابات الرئاسية: لا كبيرة للتمديد للرئيس ميشال سليمان، ونعم كبيرة لدعم ميشال عون للوصول الى رئاسة الجمهورية. لكن الحزب سيُبقي، وحتى اللحظة الاخيرة، ورقة ما بعد ميشال عون في جيبه، في حال فشل «الجنرال» في التقاط فرصته الاخيرة في الجلوس على كرسيّ بعبدا.

مسؤولو وقياديو «حزب الله» ردّدوا دوما لازمة «ضرورة إجراء الاستحقاق في موعده». هذا جعل من خيار المقاطعة، او تعطيل النصاب، غير منطقي في أجندتهم. لكن باعتراف كثيرين، كان يمكن ان يتفرّج نواب الحزب من خلف الشاشة على العملية الانتخابية لو قرّر عون السير عكس رغبات بكركي ومعظم القوى السياسية.

على نقيض موقف الرئيس سعد الحريري من ترشيح رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، جاهر الحزب بتأييده المطلق لترشيح حليفه المسيحي. وواكب معه، بصمت، حراكه الداخلي والخارجي لتزكية ورقته «التوافقية» عند اصحاب القرار.

اليوم لن يصوّت نواب «حزب الله» لعون. بكل بساطة لان الاخير رفض منذ البداية التواجد على حلبة المواجهة نفسها مع سمير جعجع. في الدورات التالية «حزب الله» يقف أيضا خلف حليفه ميشال عون اذا خاض المواجهة، والى جانبه. في حال سقوط هذا الخيار، الحزب لن يدخل «لوبي» الانتخاب الا بالتكافل والتضامن مع «الجنرال». نواب «حزب الله» الذين سيشاركون في جلسة الانتخاب لا يرون امامهم مرشّحا «حاضنا للمقاومة»، شرطهم الاساسي لدعم أي رئيس. سبق للنائب محمد رعد ان اشار الى بحث الحزب الدائم عن البرنامج الذي سيلتزمه الرئيس المقبل.

سمير جعجع الذي ستصوّت له قوى «14 آذار» يحمل، بالنسبة اليهم، برنامج مواجهة، ولا يتمتّع اصلا بمواصفات المرشّح الجدّي بالحدّ الادنى. هنري حلو، المرشّح «خارج السياق»، الذي اسقطه وليد جنبلاط بـ«الباراشوت»، لا يدخل على لائحة المعايير التي قد تدفع «حزب الله» الى التصويت له حتى من باب المناورة وتشتيت الاصوات.

الرئيس القوي، في قناعات «حزب الله»، هو الرئيس المقاوم الوطني القادر على جمع اللبنانيين على طاولة واحدة. ولئن كانت جلسة 23 نيسان تفتقر الى مرشّحين من هذا الثقل، والتزاما بقرار «حزب الله» بالوقوف الكتف على الكتف مع الحليف الاستراتيجي، لذلك فان الاوراق البيض لـ 13 نائبا من الحزب ستسقط في صندوق الاقتراع، لتجاور زميلاتها في مقلب الحلفاء.

في كل ما فعله «حزب الله» في الاشهر الماضية كان التحفّظ في المواقف حيال الاستحقاق عنوان أجندته الرئاسية. حتى انّه لم يجاهر علنا بتأييد ميشال عون للرئاسة. وكان على الخصوم ان يجتهدوا للقراءة بين سطور عمومياته. هو ستاتيكو قائم حتى اشعار آخر، طالما ان التسوية القاضية بالسير بمرشّح توافقي لم تلح مؤشراتها بعد.

اذا، في الدورة الاولى ورقة بيضاء يسقطها «حزب الله» في صندوق الاقتراع. بعدها سيتغيّر التكتيك حكما، بتنسيق كامل مع حلفائه. الخلاصة واحدة: في انتخابات الرئاسة، بخلاف استحقاقات اخرى، «حزب الله» خلف «الجنرال».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)