إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | تقاسُم صلاحيّات الرئيس يتقدّم على أزمة ملء الشغور سلام لـ"النهار": المهمّ ألا يُستغلّ الشغور لتعطيل الحكومة
المصنفة ايضاً في: مقالات

تقاسُم صلاحيّات الرئيس يتقدّم على أزمة ملء الشغور سلام لـ"النهار": المهمّ ألا يُستغلّ الشغور لتعطيل الحكومة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 595
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
تقاسُم صلاحيّات الرئيس يتقدّم على أزمة ملء الشغور سلام لـ"النهار": المهمّ ألا يُستغلّ الشغور لتعطيل الحكومة

لم يعد الهم الذي يشغل الوسط السياسي ينحصر اليوم بأزمة الشغور التي خلفها عدم انتخاب رئيس جديد للجمهورية بعد انتهاء ولاية الرئيس السابق، وذلك بعد طي الاسبوع الاول على هذه المسألة ودخول البلاد الاسبوع الثاني منها، بل أصبحت المشكلة في آلية عمل الحكومة بعد توليها صلاحيات الرئيس.

 

يعود هذا الى الاجتهادات المختلفة في تفسير المادة 62 من الدستور التي تحيل الصلاحيات الرئاسية وكالة على مجلس الوزراء، وسط تدافع مسيحي من جهة نحو الدفاع عن صلاحيات الرئيس المسيحي، وسني من جهة اخرى يقوده رئيس الحكومة، والفريق السني فيها يتمسك بصلاحيات رئيس الحكومة ويرفض تقاسمها مع الوزراء خصوصا في ما يتعلق بالصلاحيات المشتركة التي يتقاسمها رئيسا الجمهورية والحكومة، مثل الدعوة الى جلسة للحكومة او وضع جدول اعمالها او توقيع المراسيم الصادرة عنها. والمعلوم ان ليس في الدستور ما ينص على اشراك رئيس الجمهورية في عقد الجلسة، باعتبار أنه ناط هذه الصلاحية حصرا برئيس الحكومة، كما بالنسبة الى وضع جدول الاعمال.

وتقول مراجع قانونية ان الدستور الذي لحظ تولي الحكومة وكالة وليس اصالة، صلاحيات رئيس الجمهورية، كإجراء البديل في حال خلو سدة الرئاسة، لم يلحظ أن يكون هذا الخلو لفترة طويلة، بل موقتاً في الفترة الفاصلة عن موعد انتخاب رئيس جديد. ذلك أن المادة 64 من الدستور نصت على انه "إذا خلت سدة الرئاسة بسبب وفاة الرئيس أو استقالته أو لسبب آخر، فلأجل انتخاب الخلف يجتمع المجلس فورا بحكم القانون، وإذا اتفق حصول خلو الرئاسة حال وجود مجلس النواب منحل، تدعى الهيئات الانتخابية دون إبطاء ويجتمع المجلس بحكم القانون حال الفراغ من العملية الانتخابية".

ويظهر من مناقشات مجلس الوزراء في جلسته الاولى بعد الشغور، وعلى رغم مناخها "الايجابي" كما وصفه الوزراء، أن الحكومة تأخذ هذا الموضوع بكثير من الجدية بما يؤشر إلى ان لا افق لإنتخابات رئاسية قريبة تحسم الجدل الدستوري حول صلاحيات الحكومة في حال الشغور.

وفي حين ينتظر ان يستكمل مجلس الوزراء بحثه في جلسته المقررة غدا والمخصصة حصرا لهذا الموضوع ومن دون جدول أعمال آخر، أمل رئيس الحكومة تمام سلام ان يتوصل المجلس الى توافق على آلية عمله بما يتيح الحفاظ على الزخم الذي انطلق مع تشكيل الحكومة، ويسمح بتسيير شؤون الدولة والناس، رافضا التعامل مع هذا الموضوع بأسلوب التفرد أو الاستفزاز. وقال لـ"النهار" ان الاستفزاز او التفرد لا يوصلاننا الى شيء. صحيح أن هناك خللاً في التوازن بفعل عدم انتخاب رئيس جديد، ولكن مهمتنا يجب ان تتركز على تأمين حصول الانتخاب من أجل معالجة هذا الخلل. وحذر سلام من خطورة تعطيل السلطة التنفيذية، مشيرا الى انه لا يجوز استعمال هذه السلطة كوسيلة ضغط في موضوع الشغور الرئاسي. ولفت سلام الى ان تعطيل العمل الحكومي يؤثر سلبا على نشاط البلاد، ويكون انعكاسه مباشرا خلافا للسلطة التشريعية التي تظهر مفاعيل تعطيلها بعد وقت.

ورأى أنه "من غير المنطقي اعتماد اسلوب التعطيل، وإن كانت جميع القوى السياسية تدرك أن الوضع غير مريح وينعكس سلباً على البلاد، مشيرا إلى انه كان سبق أن حذر من مخاطر الشغور ومخاطر تجرّع الحكومة "كأسه المرة"، ولكن الامر حصل وبات علينا اليوم التعامل مع الموضوع من هذه الزاوية.

وأمل سلام أن تثمر الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء توافقاً على آلية عمل الحكومة، مؤكدا في الوقت عينه عدم تنازله عن صلاحيات رئيس الحكومة المنصوص عليها في الدستور، ولا سيما في موضوعي الدعوة الى جلسات الحكومة او وضع جدول اعمال مجلس الوزراء، كاشفاً انه لم يتم التوصل حتى الآن الى أي صيغة في شأن الصيغ المطروحة حيال آلية عمل المجلس. والامر سيكون امام المجلس غدا، لكنه شدد في الوقت عينه على ضرورة الا نصل الى صيغة تسمح لوزير بأن يعطل قرارات الحكومة. وقال: "انا مع الصيغة التي تسهل وليس مع الصيغة التي تعطل"، لافتا الى ان العمل جارٍ من أجل التوصل الى اخراج مريح للجميع وليس لمصلحة فريق على حساب فريق آخر".

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)