إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «داعش» من الموصل إلى لبنان: ترابط الساحات
المصنفة ايضاً في: مقالات

«داعش» من الموصل إلى لبنان: ترابط الساحات

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 794
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

«داعش» من الموصل إلى لبنان: ترابط الساحات

تتعامل جهات إقليمية وتنظيمات أصولية، ولو بطريقة غير منسقة، مع ما يجري في العراق، بوصفه «ثورة سنية» موجهة هذه المرة ليس فقط ضد مكون عراقي من لون طائفي، بل وضد رعايته الإقليمية، ويعتبر ذلك، بالنسبة الى جهات غربية، بمثابة انتقال من مرحلة الرسائل المخفية بإدارة ما، من خلف الستار، وعبر سيل من التفجيرات الارهابية التي لم تسلم منها اي مدينة عراقية، الى مرحلة جعل العراق ساحة مفتوحة على صراع داخلي ـ داخلي شرس بادارة عربية ـ اقليمية، الى حد وصف ما يجري انه «حرب سعودية ـ ايرانية» بالواسطة على الارض العراقية، حيث الكلمة الفصل للميدان في ظل استحالة التسويات السياسية قبل ان يحقق احد الطرفين «انتصارا ما»!.

ولعل الخشية من تدحرج هذه الكرة الى الواقع اللبناني، اذا اتسع الاشتباك الاقليمي واضطر المشاركون فيه إلى استخدام المتاح من أوراقهم، علما أن سفراء الدول الخمس الكبرى في بيروت يرددون أمام المسؤولين اللبنانيين أن لا مصلحة لأية جهة إقليمية أو محلية في هذه المرحلة بهز قواعد «الستاتيكو» اللبناني، كل لأسبابه ووفق تفاهمات غير مباشرة، توفر الحد الأدنى لبنانيا من مصالح المشاركين في الاشتباك الإقليمي.

لا ينفي ذلك تناغم بعض الأصوات اللبنانية مع المشهد «الداعشي». يكفي للتدليل إصرار أحد نواب «14 آذار» على رفع راية «الثورة السنية» بدءا من شمال لبنان.

ووفق معلومات توافرت لمراجع ديبلوماسية لبنانية سابقة، فان «الانقلاب» الذي شهدته الساحة العراقية، جاء بمثابة رد على رسائل ديبلوماسية تم تبادلها بين طهران وعواصم اقليمية حول مستقبل العملية السياسية في العراق، لا سيما خلال زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الى ايران، وشكل لاحقا اعتذار وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف عن تلبية دعوة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل لزيارة الرياض والمشاركة في «المنتدى العربي مع دول آسيا الوسطى وأذربيجان» أبرز مؤشر على استمرار الأبواب مقفلة على خط طهران ـ الرياض.

وثمة وقفة عند الموقف الذي اعلنه وزير الخارجية الاميركي جون كيري من بيروت ودعا فيه روسيا وايران و«حزب الله» الى العمل على الحل السياسي في سوريا، وهو الاعلان الذي فسره البعض بأنه تمهيد للاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية السورية من جهة، وبفشل أي مشروع لاسقاط النظام السوري من جهة ثانية.

وشكل استئناف المفاوضات الأميركية ـ الإيرانية وإشاعة مناخات عن قرب التوصل الى تفاهم نووي نهائي صفعة للمراهنين على عدم حصول هكذا تفاهم او ربطه بتفاهم اقليمي حول ملفات عدة.

وتقول المراجع الديبلوماسية: «ان تركيا حاولت قبل نحو شهرين بالاتفاق مع دول خليجية معنية تغيير المعادلة الميدانية للحد من اندفاعة النظام وداعميه الإقليميين، فكان احتلال كسب من قبل المقاتلين التكفيريين قبل أن يستعيدها النظام، فتبيّن لهذه الدول أن احتلال كسب لم يقدم ولم يؤخر في المعادلة، لا ميدانيا ولا سياسيا... وزاد الطين بلة أن الجانب الأميركي أبلغ جميع حلفائه في المنطقة، خصوصا دول الخليج، انه جدّي إلى ابعد الحدود في مفاوضاته مع الجانب الإيراني، وانه يرغب في إيصال مفاوضاته هذه إلى خاتمة سعيدة قبل نهاية تموز المقبل».

وتكشف هذه المرجع «انه في أعقاب غزوة «داعش»، أبلغت طهران إلى واشنطن موقفا واضحا بأن لا حديث عن المسار السياسي قبل انهاء ظاهرة «داعش» وحلفائها التكفيريين، كما اننا مثلما وقفنا ضد بعض الأصوات الشيعية التي تناغمت مع الغزو الأميركي للعراق وراحت تطالب بدولة شيعية، لن نسمح باقامة دويلة سنية في الانبار، وبالتالي سنقف حاجزا ضد أي مشروع لتقسيم العراق».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)