إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | بري: ربما نكون أمام «أعزاز» جديدة
المصنفة ايضاً في: مقالات

بري: ربما نكون أمام «أعزاز» جديدة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 746
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
بري: ربما نكون أمام «أعزاز» جديدة

رأى رئيس المجلس النيابي نبيه بري «أن قضية عرسال لم تنته كلياً»، ودعا امام زواره الى «وجوب التحوّط لأن عملية الغدر التي تعرض لها الجيش اللبناني، يمكن ان تتكرر في عرسال او خارجها»، مشددا على ضرورة ان تفتح الدولة عينيها جيداً على عرسال وأن تنشر الجيش داخلها بحيث يكون هو المسؤول الوحيد عن الأمن وتوزيع المساعدات لاسيما بعدما تبين أن عدداً من ابناء عرسال تعاونوا مع المسلحين والقانون يجب أن يأخذ مجراه بحقهم، ولا غطاء لأحد.

ورفض بري «اي شكل من اشكال المقايضة مع الإرهابيين في ما خصّ الرهائن من العسكريين»، وقال: لن نقبل بأن يفتح هذا الباب سواء تعلقت المقايضة بسجناء رومية أو غيرهم. أضاف: ربما نكون امام اعزاز جديدة، وكما رفضنا المساومة في هذا الملف، نرفض المساومة الآن. وفي كل الاحوال ما يجب أن يكون معلوماً هو أن ما بعد عرسال ليس كما قبلها.

واعتبر ان عودة 1800 نازح الى سوريا، هي مسألة مهمة للغاية، وهذا ما كنا نطالب وندعو الى مواصلته بالتنسيق مع السلطات السورية التي أبدت استعداداً للتعاون، علماً انه بحّ الصوت بالمطالبة بعلاقات ديبلوماسية بين البلدين، وهناك سفارتان قائمتان، ويجب التواصل من خلال هذه الأقنية لمعالجة ملف النزوح.

وشدّد بري على أنه من الآن وصاعداً لا بد من التعامل مع مخيمات النزوح السوري بطريقة مختلفة، وعدم التساهل حيالها، خصوصاً بعدما تبين تورط بعض المتواجدين في تلك المخيمات في الاعمال الارهابية.

وأبدى بري ارتياحه لقرار مجلس الوزراء بفتح باب التطويع في الجيش والقوى الأمنية، مشيداً بهذه الخطوة التي لطالما نادينا بها، لكن المستغرب حتى الآن أن لبنان لم يتلق من فرنسا بعد، اي رصاصة من ضمن هبة المليارات الثلاثة التي قدمتها السعودية برغم مرور أشهر على هذه الهبة، وقيام قيادة الجيش بإرسال لوائح الاسلحة التي تحتاجها المؤسسة العسكرية. وأبدى بري خشيته من ان يكون السقف الإسرائيلي هو الذي يمنع تزويد لبنان بأسلحة متطورة.

واعتبر أن هبة المليار دولار الجديدة التي قدمها الملك عبدالله بن عبد العزيز الى الجيش والمؤسسات الأمنية اللبنانية، هي بمثابة استدراك من المملكة، بعدما تبين لها أن الهبة الاولى لم تسلك طريقها الى التنفيذ.

وأوضح أنه تمنى على السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري أن تتحرك المملكة مجدداً تجاه فرنسا، لتحريك المساعدات العسكرية للجيش.

وكشف بري أنه قال للسفير الاميركي دايفيد هيل: «لقد فتحتم عنابركم لإسرائيل خلال عدوانها على غزة، ولا بد ان لديكم شيئاً ما في لبنان، فلماذا لا تعطونه للجيش في حربه على الإرهاب».

من جهة ثانية، دعت الهيئات القيادية في «حركة امل»، بعد اجتماعها برئاسة بري «الحكومة لاتخاذ القرارات المناسبة لتعزيز قدرة الجيش عدة وعديداً، وكذلك مبادرة الحكومة الى تسريع وصول العطاءات للجيش من أسلحة حديثة وحصوله على قوة جوية مناسبة للمساعدة في تثبيت الأمن.

اجتماع الهيئات القيادية الذي يعقد دورياً، بطلب من بري وبرئاسته، ويبقى عادة بعيداً عن الإعلام، أملته حوادث عرسال وما يجري في المنطقة، وهو يضمّ هيئة الرئاسة، والمكتب السياسي والهيئة التنفيذية.

وقد شدّد البيان الصادر عن الاجتماع الطارئ على «دعم الجيش اللبناني في تنفيذ مهمة الأمن، وتأكيد ضرورة الحزم تجاه المجموعات التكفيرية الإرهابية التي تستهدف زعزعة الأمن».

وإذ استغربت «أمل» عدم وصول أي شحنة من المعدّات الفرنسية المطلوبة للجيش نتيجة الهبة السعودية برغم انقضاء شهور عليها، سألت هل «المطلوب البقاء تحت السقف الإسرائيلي؟».

ودعت إلى «المسارعة إلى إنجاز الاستحقاق الرئاسي وإطلاق العملية السياسية والتشريعية اللازمة».

واعتبرت أن «مصلحة لبنان وسوريا تكمن في تنظيم وجود النازحين السوريين في لبنان بما يمنع استغلالهم وتجنيدهم من قبل الجماعات التكفيرية»، وطالبت «دول العالم مساعدة النازحين من سوريا بالتنسيق مع الحكومة اللبنانية وإداراتها».

واعتبر البيان أن «تثبيت التهدئة ووقف إطلاق النار في غزة يجب أن يترافق مع إنهاء الحصار وفتح المعابر وإطلاق المعتقلين ووقف الاستيطان ومحاكمة المسؤولين الإسرائيليين عن جرائم الحرب».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)