إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | تعديل المهل الانتخابية شرّ لا بدّ منه: 30 مرشّحة.. ونقولا فتوش!
المصنفة ايضاً في: مقالات

تعديل المهل الانتخابية شرّ لا بدّ منه: 30 مرشّحة.. ونقولا فتوش!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 966
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
تعديل المهل الانتخابية شرّ لا بدّ منه: 30 مرشّحة.. ونقولا فتوش!

ليس بمقدور «فولكلور» الترشيحات التي حطّت وستحطّ رحالها في الصنائع، ولا باستطاعة «العجقة المبهرة» التي تتفاخر وزارة الداخلية بارتكابها باسم «مرسوم الهيئات الناخبة»، أن يقنعا اللبنانيين بأنّ ما يحكى عن انتخابات نيابية مفترضة، ليس سوى نكتة سمجة لا تمرّ على العقول.

تقدّم الرئيس نبيه بري بترشيحه ومضى، على طريقة تأدية قسطه للعلى، على اعتبار أنّه بريء من دم التمديد، طالما أنّ القوى الأخرى تمارس كل أنواع الغنج والدلال تمسكاً بمبدأ تداول السلطة، وهو يدرك تمام الإدراك أنّها، عاجلاً أم آجلاً، ستشهر سيفها بوجه الاستحقاق، وتقطع رأسه!

وها هو ميشال عون ينضم إلى القافلة الممانعة لحمى تخدير صناديق الانتخاب، من خلال دعوة «جنوده» لتجميع المستندات اللازمة ليقفزوا إلى لائحة «سعادة المرشحين». ولو أنّهم يعرفون أنّها مجرد «قفزة بهلوانية» لن تقدم أو تؤخر، فما كُتب بقلم أغلبية نيابية قادرة على دفن الاستحقاق للمرة الثانية على التوالي... قد كتب.

ولهذا، فإنّ القناعة ثابتة لدى الغالبية الساحقة من الطامحين لدخول جنّة النيابة، من خارج بلوكات الأحزاب الحديدية، بأنّ مسرحية الترشيحات ستسدل ستارتها على الخاتمة التراجيدية ذاتها التي خلصت إليها المسرحية السابقة: الدعوة مجدداً لسحب الاشتراكات المالية التي وضعت في خزانة وزارة المالية، وإقفال حساب الاستحقاق إلى موعد لاحق.

صحيح أنّ العنوان الأمني هو الشمّاعة التي يعلّق عليها المعنيون الأسباب الموجبة التي تدفع بهم إلى تغليب خيار التمديد على ذلك الذي يتيح الحفاظ على ما ندُر من ممارسة ديموقراطية، إلا أنّه لم يعد خافياً أنّ حيثيات كثيرة تراكم نفسها على هذا الطريق، وتزيد من تصلّب الممسكين بالقرار السياسي، وسعيهم المفضوح لوأد الانتخابات من جديد.

وفي حين يبدو وكأنّ توافقاً مضمراً يجمع المتخاصمين حول طاولة التمديد هرباً من الوقوف على حلبة المصارعة الجماهيرية، وخوفاً من استعراض عضلات قد لا يؤدي وظيفته، فإن البعض الآخر يخشى تعريض تحالفاته القائمة لاختبار ثقة، قد يخونه، أو يزعزع جسورا هشة مُدَّت في الأيام الأخيرة.

في هذه الخانة، يظهر سعد الحريري بصفة متهم من الطراز الأول. فهو لا يريد تعريض علاقته الناشئة بميشال عون لهزّة عنيفة، كما يسعى إلى الإبقاء على الصلات التي تجمعه بمعراب وبكفيا. ولهذا فلتُبعد لعنة الانتخابات عنه، إلى أن تقضي التطورات الإقليمية أمراً كان مفعولا.

ولهذا، فإنّ خروج مشروع التمديد المطرّز بيديّ عرابه نقولا فتوش، من مجلس النواب قانوناً، هو مسألة شبه محسومة، من دون أن يعني ذلك أنه سيكون سليماً ومعافى وغير معرض للطعن. لكن الغالبية النيابية المفترض فيها أن تبعثه حياً، جاهزة لكي تضع بصمتها على المشروع.

حتى أنّ المتابعين لا يبدون خوفاً من تعريض القانون لخلل انتقاصه من الميثاقية، لأنّ مشاركة المسيحيين في الجلسة قد تضفي عليها بعض الميثاقية من دون أن يضطر هؤلاء إلى التصويت معه. فعودة هؤلاء إلى «حظيرة» المجلس، لا تشكيك فيها في لحظة الحسم.

مع ذلك، لا موانع قانونية قد تجعل من الانتخابات أمراً واقعاً يصعب الهروب منه. ولكن ثمة إشكاليات قانونية قد تزيد المطبات في طريقها:

ـ إنّ تأخّر صدور مرسوم دعوة الهيئات الناخبة ترك ظلالاً من الشك حول قانونية الدعوة، قد يعرضها للنسف، وقد يعرض الانتخابات برمتها للطعن بمشروعيتها، في ما لو حصلت، لا سيما أنّ هذه المهلة مرتبطة بغيرها من المهل كالإعلام والإنفاق والترشيحات.

ـ إنّ عدم تشكيل هيئة الإشراف على الانتخابات قد يطيح أيضاً بالاستحقاق، علماً بأنّ تشكيل هذه الهيئة يفترض أن يسبق فتح باب الترشيحات، كما ينصّ عليه القانون رقم 25 الخاص بالانتخابات النيابية، والذي يحدد في المادة 19 منه صلاحيات الهيئة، كما في الفصل الخامس المخصص للتمويل والإنفاق الانتخابيين. وهذا الأمر ينتظر قرار مجلس الوزراء الذي سيعقد اليوم والذي يفترض أن يبت ببند الهيئة.

ولهذا يعتقد أحد المعنيين أنّه لا مفرّ من تعديل المهل القانونية من جديد وفق قانون يصدر عن مجلس النواب، إذا ما أراد أهل الحل والربط أن يتباهوا باحترامهم للديموقراطية، ويعيدوا بعث الاستحقاق من تحت التراب.

ترشيحات نسائية

وفي مبادرة «رمزية» تهدف إلى كسر الحاجز النفسي الذي يمنع غير ركاب المحادل من التقدم طالبين القرب من الترشيح النيابي، تقدمت أكثر من 30 سيدة بالترشح للانتخابات النيابية، وذلك لتأكيد «رغبتهن وإصرارهن على حقهن في المشاركة في الحياة السياسية في لبنان ولإثبات وجودهن كعنصر فعال في بناء سياسة الوطن».

وهن: عن مقعد الروم الأرثوذكس في البقاع الغربي وراشيا: نورما الفرزلي، جورجات مينا الحداد. عن المقعد الشيعي في الجنوب فاديا غانم. عن المقعد الدرزي في الشوف رانيا غيث. عن المقعد الماروني في المتن الشمالي: أمل أبو فرحات مبارك، ندين فيكتور موسى. عن المقعد الشيعي في النبطية نعمت بدر الدين، عن المقعد الشيعي في بعبدا الفت حمزة السبع، عن المقعد الماروني في بعبدا: بولين عيراني، جانيت بطرس جعجع الرامي، تيريز رزق الله. عن المقعد الدرزي في بعبدا وسام الأحمدية زين الدين. عن المقعد الشيعي في بعلبك خديجة حنين اللقيس. عن المقعد الماروني في بيروت الأولى ريتا باخوس. عن مقعد الروم الأرثوذكس في بيروت الأولى إليزابيث زخريا سيوفي. عن المقعد الإنجيلي في بيروت الثالثة دلال حليم الرحباني. عن المقعد المسيحي للأقليات في بيروت الثالثة جينا شماس. عن المقعد السني في بيروت الثالثة: منى دياب، مايا وحيد ترو، خلود الوتار قاسم. عن مقعد الأرمن الأرثوذكس في بيروت الثانية لوري هايتيان. عن المقعد الماروني في جبيل نازك الخوري. عن المقعد الماروني في جزين أنجيل الخوند. عن المقعد السني في زحلة ربى شفيق شكر. عن المقعد العلوي في طرابلس ليلى شحود. عن المقعد السني في طرابلس شذى دبليز. عن المقعد الماروني في طرابلس ريجينا قنطرة. عن المقعد الدرزي في عاليه سعدى وهاب حليمة. عن المقعد السني في عكار رولى المراد. عن المقعد الماروني في عكار: ماري نعمان، سهام سلوم. عن المقعد الماروني في كسروان: جوزفين أنطوان زغيب، زينه جوزاف الكلاب.

لم تسجل دوائر الداخلية أمس سوى أسماء 8 مرشحات، من أصل 52 مرشحاً صاروا رسمياً على «الحلبة»، ومن بينهم، إلى جانب الرئيس بري ونواب «التحرير والتنمية»، مروان فارس، فؤاد السعد، نقولا غصن، أسعد حردان. أما نجم «اللائحة البهلوانية»، فهو نقولا فتوش!

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)