إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | منعطف في تفجير دمشق وحرب شوارعها.. أيام حاسمة بعد استهداف النواة الحاكمة
المصنفة ايضاً في: مقالات

منعطف في تفجير دمشق وحرب شوارعها.. أيام حاسمة بعد استهداف النواة الحاكمة

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 899
قيّم هذا المقال/الخبر:
1.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

منعطف في تفجير دمشق وحرب شوارعها.. أيام حاسمة بعد استهداف النواة الحاكمة

تسارعت التطورات الامنية في سوريا على نحو خطير بحيث لا يمكن ان يبقى مسار الامور بعد تفجير مبنى الامن القومي وانتقال المعارك الى شوارع دمشق كما كان قبلها بل لعلها تشكل منعطفا اساسيا في تحول مسار الامور. اذ فجأة بدا الجدل الدولي بين الدول الغربية من جهة وروسيا من جهة اخرى حول اعتماد الفصل السابع وفرض عقوبات دولية على النظام السوري او الاكتفاء بالتمديد لمهمة الموفد الدولي كوفي انان وخطته بمثابة جدل في جنس الملائكة ولا قيمة له في السياق الجاري فيما ينتظر المجتمع الدولي كيف ستتطور الامور ميدانيا.

وتقول مصادر ديبلوماسية ان ما حصل في الساعات الاخيرة يكتسب دلالات كبيرة علما ان هناك تساؤلات جدية حول مدى اهمية المسؤولين الذين قتلوا في التفجير وموقعهم من النظام على رغم مسؤولياتهم او مراكزهم المعلنة اي معرفة مدى قربهم من القرار او عدمه اذ ليس واضحا اذا كان جزءا من النواة الحاكمة قد هوى بهذا التفجير ام لا، علماً انه ليس واضحا بالنسبة الى البعض اذا كان آصف شوكت قتل بالامس في التفجير ام انه قبل ذلك حين شاع خبر تسميمه او اذا كان حافظ مخلوف من ضمن من قتل. لكن ما حصل يوجه رسالة قوية في اتجاهات عدة ولو انه ليس كافيا لان يسقط النظام وان تسبب له باهتزاز عميق ايا تكن اهمية المستهدفين. فهو اولا رسالة قوية الى داعمي النظام من الدول الكبرى وفي مقدمها روسيا والصين ان هذا النظام بات يفقد سيطرته على العاصمة وأهم المراكز التي تحظى بحماية كبيرة. وان يكون النظام عاجزا عن حماية اركانه يفيد بانه بدأ يصاب باعطاب اساسية لا عودة عنها. وبحسب هذه المصادر فان التفجيرالذي استهدف مقرا امنيا واودى باركان امنيين ربما يكون حاسما جنبا الى جنب مع حرب الشوارع في العاصمة السورية في دفع روسيا الى تغيير موقفها علما انه لم يمض يومان فقط على اعلان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قبيل لقائه الموفد الدولي كوفي انان ان الرئيس السوري لن يرحل وهو لا يزال يتمتع بدعم جزء كبير من الشعب السوري. فروسيا في ضوء التطورات الاخيرة التي تشكل منعطفا خطيرا في الأحداث قد لا تكون ترغب في ان تكون الخاسرة الاساسية كليا من خلال دعمها للنظام حتى اللحظات الاخيرة وربما تتقدم من اجل المساعدة عند هذا الحد بتقديم مخرج له في حال باتت مقتنعة بان الحرب باتت في قلب دمشق ولم تعد على ابوابها وان الاسد لم يفقد سيطرته على معظم البلاد فحسب بل انه بات يدافع عن المعقل الاخير والاهم لسلطته اي العاصمة او ان تتقدم ايضا بصيغة من اجل تطبيق ما اتفق عليه في لقاء جنيف حول حكومة انتقالية بات واضحا انها لا يمكن ان تحصل على البارد بل في ظل وضع ميداني يحتم تنازل النظام عما رفض التنازل عنه. فلا الفصل السابع لا يزال هو المشكلة ولا ايضا خطة انان التي فقدت غالبية بنودها صلاحياتها ولم تعد صالحة في ضوء التطورات الميدانية.

وتعتبر هذه المصادر ان التفجير الذي استهدف الامنيين يفقد النظام ركائز اساسية يتكىء عليها في مواجهته الثورة الحاصلة على الارض من دون ان يعني انه سيسقط او ينهار في الساعات او الايام المقبلة. لكن انهياره بات محتوما او مكتوبا باحرف كبيرة واضحة في ظل انشقاقات رمزية ولكن مهمة حصلت اخيرا من القائد العسكري مناف طلاس الى السفير نواف فارس كان مغزاها ان القيادات السنية في الحكم بدأت تسحب الغطاء السني عن النظام ، هذا الغطاء الذي استند اليه حكمه وحكم والده طوال اربعين عاما مما اشر الى جملة انشقاقات حصلت ولا تزال على مستوى عال. كما ان انتقال المعارك الى شوارع دمشق سيصعب على النظام اعتماد المواجهات العسكرية من عمليات قصف وسواها كما حصل في بعض المدن والقرى الاخرى ما لم يدمر العاصمة وانه وفي حال عجزه عن اخراج الثوار من شوارع العاصمة في خلال ايام فهذا يعني انه اصبح بحكم المنتهي ويفضل ان يكون بدأ التفاوض على مخرج له قبل ان تتفاقم الامور جنبا الى جنب مع التفاوض على مرحلة انتقالية. ولذلك تبدو الايام المقبلة حاسمة في دلالاتها على اكثر من مستوى.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)