إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | بري الرافض للتمديد: لا أناور ولا أقايض
المصنفة ايضاً في: مقالات

بري الرافض للتمديد: لا أناور ولا أقايض

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 774
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
بري الرافض للتمديد: لا أناور ولا أقايض

أكد الرئيس نبيه بري، أمام زواره أمس، إصراره على إجراء الانتخابات النيابية، «خصوصا أن الوضع الأمني حالياً أفضل مما كان عليه عند التمديد السابق حين كانت طرابلس وصيدا تعانيان من اضطرابات، عدا عن أن الوضع أفضل مما هو عليه في دول مضطربة جرت فيها الانتخابات».

وفي حين شدّد بري على رفضه التمديد وعدم اقتناعه بالذرائع التي تحاول تبريره، لفت الانتباه الى انه يحترم في نهاية المطاف ما يقرره مجلس النواب، لكنه أوضح في الوقت ذاته انه وكتلته سيصوتان ضد قانون التمديد متى جرى طرحه.

وأضاف: «ان موقفي المعارض للتمديد ليس للمناورة ولا للمقايضة، بل هو موقف نهائي وثابت، ولم يسبق لي ان قايضت لا في سلسلة الرتب والرواتب ولا في ملف مياومي الكهرباء او غيرهما، وأنا مقتنع بأن هناك فرصة متاحة من أجل التحضير للانتخابات التي يفترض ان تحصل في 16 تشرين الثاني المقبل».

واعتبر ان «الحكومة تتحمل مسؤولية أي تمديد، وعليها ان تشرح لنا وأن تقنعنا لماذا لا تستطيع إجراء الانتخابات، خصوصا أن الجيش اللبناني أبدى استعداده وجهوزيته لتأمين شروط سلامتها».

وتابع مبتسما: «عندما تمسكت بحصول الانتخابات، حصلت هجمة على الترشيحات، ما أدخل الى خزينة الدولة قرابة أربعة مليارات ليرة، علما أن المرشحين الذين في ذمتهم ضرائب غير مدفوعة، ستستوفيها الدولة منهم عبر الرسوم المدفوعة».

وتساءل: «لماذا التمديد مرة أخرى، بعدما أخفقت تجربة التمديد السابق الذي حصل على أساس تفعيل انتاجية المجلس وإقرار رزمة من القوانين، لكن عندما استقالت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، قالوا لا تشريع في غياب الحكومة، وعندما حصل الشغور الرئاسي، قالوا لا تشريع في غياب رئيس الجمهورية، فما الذي يبرر التمديد لمجلس كالسفرجل، كل عضة بغصة؟».

وأوضح ان لقاءه مع النائب جورج عدوان كان إيجابيا، مشيرا الى انه تبلغ ان «القوات اللبنانية» انها «مع استئناف التشريع في مجلس النواب، من دون شروط مسبقة، وهذا موقف متقدم عن السابق»، موضحا ان عدوان دعا الى ان يكون التشريع محصورا بالقضايا الضرورية، وهذه نقطة لا خلاف عليها.

وأشار الى ان هذا التفاهم المبدئي ينتظر الترجمة العملية بعد التشاور بين «القوات» وحلفائها في «تيار المستقبل» و«الكتائب»، علما ان «المستقبل» كان يؤكد انه مع التشريع لكنه متضامن مع حلفائه المسيحيين بسبب عدم انتخاب رئيس للجمهورية.

ولفت بري الانتباه الى ان هناك خمس أولويات لا يمكن الاستغناء عنها في أي جلسة تشريعية هي: سلسلة الرتب والرواتب، اليوروبوند، رواتب موظفي الدولة، الموزانات المحالة الى المجلس، والتعديلات التي ينبغي إدخالها على قانون الانتخاب، موضحا انه في حال حصول أي تفاهم حول استئناف المجلس عمله سيدعو هيئة المكتب الى الاجتماع لوضع جدول اعمال ينطلق من الجدول السابق الذي تتصدره «السلسلة».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)