إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الخوف الأكبر على لبنان بين دول الجوار السوري.. التطورات المتسارعة تفرض التزاماً جدياً لإعلان بعبدا
المصنفة ايضاً في: مقالات

الخوف الأكبر على لبنان بين دول الجوار السوري.. التطورات المتسارعة تفرض التزاماً جدياً لإعلان بعبدا

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 778
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
الخوف الأكبر على لبنان بين دول الجوار السوري.. التطورات المتسارعة تفرض التزاماً جدياً لإعلان بعبدا

فاجأت التطورات المتسارعة في سوريا الاسبوع الماضي من حيث دلالتها النوعية دول العالم والمنطقة واستنفرت المخاوف من استحقاق كان حتى الامس القريب في اطار التوقعات البعيدة المدى بعض الشيء اي احتمال انهيار النظام السوري. وهذا الاهتزاز كان أشبه بهزة أرضية تردّد صداها ليس في لبنان فحسب حيث برزت مخاوف حقيقية متفاوتة تبعاً لمواقف الافرقاء، بل في كل الدول المجاورة والبعيدة مما استدعى الاخذ في الاعتبار معطيات جديدة دخلت على المشهد السياسي السوري، وباتت تفرض احتمال متغيرات كانت حتى الامس القريب في اطار التكهنات ليس إلاّ. وتعتبر مصادر ديبلوماسية في بيروت ان لبنان شأنه شأن دول الجوار السوري ولا سيما الاردن والعراق دخل مع تطور الوضع في سوريا مرحلة من اللايقين حول طبيعة ما يمكن ان تؤدي اليه مرحلة خطرة يتعين عليه حيالها توفير كل جهد ممكن من اجل تمرير العاصفة التي تهب عليه من الجانب السوري بأقل الاضرار والخسائر الممكنة. ويشكل موضوع تدفق النازحين من سوريا بكثرة الى لبنان في الايام القليلة الماضية على نحو يطرح تحديات كبيرة أمامه موضوع قلق كبير في الدرجة الاولى جنباً الى جنب مع المناوشات المستمرة على الحدود الشمالية والتي تثير مخاوف من تحفيز ردود من الجانب اللبناني على المستوى الشعبي. لكن هذا الأمر لا يبدو وحده ما يشغل المصادر المعنية التي اثارت بعض المواقف والتحركات التي حصلت الاسبوع الماضي مخاوفها الكبيرة على احتمال استيراد اللبنانيين الازمة السورية الى لبنان في مقابل المخاوف القائمة أصلا من تصدير النظام السوري ومنذ بدء الازمة في سوريا ما يجري على اراضيه الى لبنان بناء على ما كان صرّح به الرئيس السوري نفسه في هذا الاطار، اكثر من مرة، ولو انه قال ذلك على سبيل التهديد او التحذير من اطاحته بحيث ان اهتزاز سوريا على نحو خطير سيؤدي الى اهتزاز المنطقة. ذلك ان بعض اداء المسؤولين وتحركاتهم ونقل مشاكلهم الى الشارع بدا مترجماً للاضطراب الذي بدأ يصيب حلفاء النظام في لبنان من احتمال انهياره اكثر من اتصاله بحمى الانتخابات النيابية المعلقة في واقع الامر على مصير الوضع السوري. ولم تخف هذه المصادر انزعاجاً كبيراً من محاولة توريط الجيش اللبناني في لعبة داخلية واستدراجه الى الشوارع والطرق الضيقة في الوقت الذي تنذر فيه تطورات المنطقة، ولا سيما السورية بمخاطر كبيرة غير واضحة المعالم يحتاج فيها لبنان بقوة الى الجيش بكامل جهوزيته من أجل منع محاولة استدراجه الى اي ازمة مع الاقرار بأنه في حال حصل ذلك فإن الامر يتخطى قدراته فعلاً.

فهناك مخاوف كبيرة بدأت تسري جدياً على دول الجوار السوري مع دخول الازمة في سوريا منعطفاً خطراً، لكن كثراً يعتبرون ان لبنان يمكن ان يكون اكثر من يتشظى بفعل الفوضى التي يسببها استعار الحرب الجارية في سوريا على نحو مصيري بالنسبة الى النظام لاعتبارات متعددة من بينها كون لبنان أكثر هشاشة بين كل دول الجوار السوري من ناحية انقساماته واصطفافاته مع الثورة السورية وضدها، او مع النظام، خصوصاً مع التأكيدات المتجددة للامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله عن استمرار الالتصاق بالنظام على نحو بدا متوازناً مع رفض البحث في اي استراتيجية دفاعية حول سلاح الحزب. فيما كانت هذه المصادر تفضل ان يستمر تحصين لبنان من خلال طاولة حوار يعرف الحزب، كما خصومه، انها لن تؤدي راهنا الى اي نتيجة في شأن السلاح وهو يدرك ان اعلان رفضه البحث في سلاحه سيحفز رفضاً لاستمرار طاولة الحوار، علماً ان مساعي درء الفتنة عن لبنان تفترض جهداً من هذا النوع، كما في محاولة عدم الانسياق الى الشارع أقله من جانب الحزب من دون حلفائه. وخلال ما يزيد على سنة ونصف السنة من الازمة السورية حتى الآن مر لبنان بقطوعات متعددة كانت تنصب فيها الجهود الخارجية في شكل خاص من اجل عدم السماح باستيراد هذه الازمة، على رغم الانتكاسات التي عرفها لبنان خلال هذه الفترة، وترى هذه المصادر، ان يستمر هذا الجهد بقوة باعتبار ان سوريا أدخلت المنطقة في مرحلة خطرة جداً وليس ضروريا التضحية بلبنان جنباً الى جنب مع ما يجري في سوريا. فالحرب التي يمكن ان تتفشى في شكل فوضى أمنية متعددة الوجه تطغى على كل التوقعات السياسية والاعلامية خارجياً على الاقل في ظل غياب اي ملامح لآلية في شأن توافق دولي حول عملية انتقالية سلمية بين الولايات المتحدة وروسيا حتى الآن. اذ تخشى المصادر المعنية انه إذا لم تحشد واشنطن وروسيا جهودهما من أجل تأمين عملية انتقال سياسي بهدوء وتوافق الافرقاء المعنيين، فان المجال قد يكون مفتوحاً على حرب مفتوحة يتداخل فيها الوضع السوري الداخلي من خلال ثورة الشعب على النظام المستمر منذ أكثر من اربعة عقود مع صراع سني شيعي يتفاعل في المنطقة ويترجم حالياً في أشكال متعددة في سوريا، كما في اماكن ودول عربية اخرى، وربما يشتد في المرحلة اللاحقة مع الرفض الايراني للتخلي عن الاسد، وما يمثله بالنسبة اليها في حال استمر هذا الاخير متشبثاً بالسلطة، ورافضاً اي تسوية تضع نتائج لقاء جنيف موضع التنفيذ في موازاة الاندفاع الخليجي من اجل انهاء حكم الاسد، وكذلك الامر على مستوى الدعم الغربي لهذا الطرف او ذاك. وتقول هذه المصادر انه من الصعب تخيل عدم وجود اتصالات كثيفة فعلية بين الدول الكبرى من اجل تجنب الوصول الى هذه المرحلة او ان الدول الغربية المعنية التي توقعت انتهاء حكم الاسد ولو من دون تحديد توقيت، لذلك لا تملك تصوراً لمرحلة ما بعد الاسد، ولو انها تفاجأت بالتفجير الذي اودى بحياة بعض الاركان المدنيين والعسكريين للنظام والذي شكل منعطفاً مهماً جنباً الى جنب مع انتقال المعارك الى دمشق. اذ ان هناك دوماً التطورات المفاجئة التي يمكن ان تغير المعطيات والوقائع، لكن تسارع هذه الاخيرة يفرض تسريعاً في وضع مخارج للأزمة في مرحلتها الحالية، إلاّ انها تلح على لبنان وضع "اعلان بعبدا" الذي صدر بتوافق الافرقاء موقع التنفيذ الفعلي وتحمل الحكومة مسؤولياتها في محاولة توفير كل العناصر التي يمكن ان تساعد في تخفيف التشنجات على الارض او منعها كليا بحيث يعبر لبنان العاصفة الآتية بأقل الخسائر المفترضة.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)