إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | «ستاتيكو» الفراغ.. من عمر التمديد!
المصنفة ايضاً في: مقالات

«ستاتيكو» الفراغ.. من عمر التمديد!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 880
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

«ستاتيكو» الفراغ.. من عمر التمديد!

لا يمرّ يوم من دون أن يلقي الرئيس تمام سلام موعظة بحق وزرائه في الحكومة وأداء «قيادات البلد غير الناضج». جميع زوار «تمام بيك» يلمسون نقمته الكبيرة على من يحاول تفصيل الدولة والحكومات على قياسه.

ابن المصيطبة دائم الامتعاض، لكن كلّما ارتفع منسوب نقمته وامتعاضه وقرفه، كلما تمسّك من يطوّقه على طاولة السرايا باستنتاج بديهي بأنه رجل المرحلة.

اول من يرفع القبعة لـ»البيك» هو «حزب الله»، من باب تقدير مؤهلاته غير المكتشفة سابقا، لاستيعاب أعاصير السرايا بكل عقد ساكنيها، والمرونة في تدوير زوايا الملفات الشائكة، وإن بتأجيل بتّها في احيان كثيرة.. والأهم التأكّد بأن سلام كان الخيار الأسلم بعد الرئيس نجيب ميقاتي.

يصبح هنا مفهوما لماذا أتت اولى رسائل جسّ النبض من الضاحية باتجاه المصيطبة للتعرّف أكثر على شخصية رئيس الحكومة المحتمل، من قبل أن يفتح بيت الوسط أبوابه لإعلان ترشيح سلام العائد لتوّه من الرياض.

يدرك «حزب الله» عمليا أن «دولته» سيكون الواجهة التنفيذية لحكومة «ملاكمة» بصلاحيات رئاسية، في مرحلة قد تستنفد اليوم الاخير من التمديد النيابي الذي تنتهي صلاحيته في حزيران 2017.

تحت هذا السقف سيكون كل شيء مسموحاً ومتوقعاً ومفهوماً.. إلا تفجير الحكومة من الداخل. أما مجلس النواب المُمدِّد لنفسِه، فستحكم انتاجيته التفاهمات المسبقة بين القوى السياسية.

يتحدّث المطّلعون في هذا السياق عن «ستاتيكو» قد لا تنتهي مفاعيله قبل نحو عامين ونصف. هؤلاء تحديدا يخفّفون من وهج الاجواء الايجابية التي يروّج لها الرئيس نبيه بري من حين الى آخر، وآخرها جرعة التفاؤل الزائدة التي اعقبت إقرار التمديد. حتى المقرّبين من «حزب الله» لا يجدون أن لها ما يبرّرها اقليميا ودوليا ما دام أن مرحلة تقديم التنازلات المتبادلة لم يحن أوانها بعد، ولأن الملف اللبناني حصرا ليس أولوية عند أصحاب الحل والربط.

يمكن الجزم بأنه لحظة إعلان الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله الدعم العلني لميشال عون، كمرشح فريق «8 آذار» الاوحد، وزيارة وفد الحزب الى الرابية لشكر «الجنرال» على موقفه النوعي والجريء بحديثه عن «التكامل الوجودي» مع «حزب الله» عقب صفعة التمديد، فإن مرحلة في السباق الرئاسي قد طويت لتفتح صفحة أكثر تشدّدا وغموضا.

ففي مقابل تجنّب فريق «14 آذار» الانجرار الى معادلة الرابية «عون وجعجع أو لا احد» بغيّة تجنّب انفراط عقد الدعم الآذاري المصطنع لرئيس حزب «القوات اللبنانية»، فإن المخارج الرئاسية كافة، برأي المقرّبين من الحزب، باتت معلّقة على حبل الدعم الصريح والعلني لعون من جانب حلفاء الرابية. الكرة إذا في ملعب من يرفض حتى الساعة حتى تخيّل «الجنرال» يتوجّه بموكبه نحو قصر بعبدا.

إذا في الرئاسة لا جديد، خصوصا ان السيد نصرالله يقف أكثر من اي وقت مضى خلف الاستراتيجية العونية في التعاطي مع ملف الرئاسة. لا دعم الا لاسم ميشال عون، ولا قبول بأي اسم آخر إلا إذا «بصم» عليه «الجنرال» قبل «السيد».

يعرف المتابعون ان ثمّة مرشحا من التسوويين وتجمعه صداقة مع رئيس «تكتل التغيير والاصلاح»، يتردّد الى الرابية. لكن هذا شيء، وقبوله به رئيسا شيء آخر. يستقبله ميشال عون في دارته، كما يقولون، من اجل التباحث في أوضاع المنطقة والداخل وليس من أجل «تمرينه» على ان يكون صدى لطروحاته الرئاسية في قصر بعبدا!

ولا يُنتظر أيضا من حوار لا يزال معلّقا على حبال هواء جدول الاعمال وفحص النوايا بين «تيار المستقبل» و»حزب الله» أن يؤدي الى معجزة رئاسية، يبدو الطرفان بحاجة اليها أصلا للجلوس معا من دون وسيط.

وما ينسحب على الرئاسة بين عون و»حزب الله»، يترجم تلقائيا في موضوع قانون الانتخاب. الثنائي الشيعي مرتاح اليوم لأي صيغة يخرقها النظام النسبي. ما يمكن ان يخسره في الجنوب يستطيع ان يعوّضه في البقاع، تماما كما «تيار المستقبل». العقدة إذا هي في الساحة المسيحية. «حزب الله»، وفق المقرّبين منه، مع اي قانون «يرتاح له» ميشال عون «مهما كان شكله».

لكن هؤلاء يرون في الاجتماعات المتجدّدة للجنة النيابية المكلّفة إعداد قانون الانتخاب جلسات دردشة لا أكثر، ولن يكون الوضع أفضل حالا حين يصل المتخاصمون الى ساحة الهيئة العامة. برأيهم «لا احد مستعد لمنح الآخر الاكثرية النيابية.. ومن أجل ماذا؟».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)