إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سليمان وتسريبات «ويكيليكس»: رفضت عروضاً أميركية للتعاون
المصنفة ايضاً في: مقالات

سليمان وتسريبات «ويكيليكس»: رفضت عروضاً أميركية للتعاون

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 439
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سليمان وتسريبات «ويكيليكس»: رفضت عروضاً أميركية للتعاون

لا يحتاج رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، لكي يصرف أياً من وقته، أو يجتهد في استجماع أفكاره أو أن يضع نفسه في موقع الدفاع، حيال ما سرّبه موقع «ويكيليكس» من برقيات عن السفير الأميركي السابق في بيروت جيفري فيلتمان طالته في بعض مضامينها شخصياً.

ورغم الإلحاح الإعلامي لمعرفة موقفه من مضمون هذه البرقيات، فضل سليمان عدم الرد، على قاعدة أن «تاريخه المبني على مواقف واضحة في قيادة الجيش وصولاً إلى سدة الرئاسة الأولى هو الرد الحقيقي على أي استهداف أو تجنٍّ من أية جهة أتى».

وفي ظل امتناع المصادر الرئاسية الرسمية عن التعليق على مضمون البرقيات المنشورة، إلا أن أوساطاً مطلعة على موقف رئيس الجمهورية قالت لـ«السفير» «إنه يمكن التوقف عند ثلاثة أمور، في الجوهر والتفاصيل.. وفي الشخصي».

«في الجوهر، تضيف الأوساط، إن ما نشر من مضمون البرقيات يمكن تسجيل نقطتين أساسيتين بشأنه، الأولى، أن قائد الجيش العماد ميشال سليمان في حينه ورئيس الجمهورية الحالي رفض التعاون مع الوفد الأميركي برئاسة نائب وزير الدفاع إريك إدلمان ورفض أيضاً عروضاً أميركية بشأن التعاون المشترك وهذا الأمر يسجل لرئيس الجمهورية ولا ينال منه، لأنه في ذلك كان وفياً لقسمه العسكري وتالياً منسجماً مع المنطق المؤسساتي التي يحيل أموراً كهذه إلى القرار السياسي الذي يعبر عن الإرادة الوطنية الجامعة».

النقطة الثانية، تضيف الأوساط، إن قائد الجيش في حينه، لم يبد أي استعداد للتجاوب مع أي مطلب لنزع سلاح «حزب الله» لا سيما القوة الصاروخية لديه وكل ما قاله ينسجم حرفياً مع قرار مجلس الوزراء الذي أكد الالتزام بتنفيذ القرار الدولي 1701 والاستعداد لتنفيذه. وفي هذه النقطة بالتحديد، يستحق التوقف عند مبادرة رئيس الجمهورية وبعيد تسلمه مقاليد الحكم، إلى الدعوة لعقد طاولة الحوار ومن ثم هيئة الحوار في القصر الجمهوري وبرئاسته، ليس للبحث في موضوع السلاح «إنما في الاستراتيجية الوطنية للدفاع والتي تشمل المناحي الدفاعية ومتفرعاتها الاقتصادية والمالية والسياسية والدبلوماسية والتربوية والبنى التحتية وكل القدرات الوطنية. وهو أول من وصف سلاح المقاومة بأنه «من نقاط القوة التي يبنى عليها في الإعداد لإستراتيجية كهذه في جانبها العسكري. وموقفه هذا كان محل لوم وانتقاد من أفرقاء محليين وخارجيين».

وتوضح الأوساط نفسها «أنه بالنسبة للتفاصيل التي وردت فإن رئيس الجمهورية يرفض التعليق عليها، لكونها استنتاجات خارج السياق الحقيقي للأمور وتفتقر للدقة».

وتشير المصادر إلى «أن الذي كان مصدر اهتمام رئيس الجمهورية، وعلّق عليه بوضوح أمام المقرّبين منه وبعض زواره، هو ما تضمنته البرقيات المنشورة من إساءات منسوبة عن لسانه للرئيس العماد إميل لحود، فهذه المضامين عارية من الصحة جملة وتفصيلاً، وهو يكنّ للرئيس اميل لحود كل محبة وتقدير، ويكفي سؤال أكثر من صديق مشترك ليوضح حقيقة موقف الرجلين اللذين يتبادلان المودة والاحترام ذاتهما».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)