إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | تعريض علاقات لبنان للخطر خروج على الإجماع والصلاحيات
المصنفة ايضاً في: مقالات

تعريض علاقات لبنان للخطر خروج على الإجماع والصلاحيات

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 561
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
تعريض علاقات لبنان للخطر خروج على الإجماع والصلاحيات

«أخطر ما يواجه لبنان على صعيد الانتظام العام وإدارة شؤونه هو اضمحلال الثقافة الدستورية التي ترسم الحدود للمؤسسات المعنية بشؤون البلاد وشجون العباد، وكأن هذا الوطن الذي كان سباقاً في صياغة المبادئ والقواعد والأسس التشريعية الدولية وفي بناء الهيكل القانوني للدول، تراجع إلى مرتبة متأخرة، وكأننا أصبحنا أمام قانون القبيلة والعشيرة»، ويسأل مرجع مسؤول «هل نحن أمام أزمة حكم أم أزمة نظام، أم أن رجال الدولة اندثروا ليبقى القليل منهم غير قادر على ممارسة مهام الإنقاذ لغياب الشريك المتماهي مع المبادئ والأخلاقيات التي ترقى إلى مستوى كهذا؟».

ويقول المرجع «إنه في خضم التحولات والتطورات التي يشهدها العالم العربي، فإنه من البديهي لمن هو في موقع المسؤولية، أن يتصرّف انطلاقاً من المصلحة الوطنية العليا، عبر النأي بلبنان أن يتحول ساحة للصراع وهو الذي لا زال يعاني من حربه وحروب الآخرين على أرضه»، ويضيف «أن قيمة لبنان بتوافق أبنائه من منطلق المحافظة على صيغته الفريدة المستهدفة منذ الاستقلال اللبناني ونشوء الكيان الصهيوني النقيض للصيغة اللبنانية والعامل دائماً على تفتيتها، كما أن قيمة لبنان الاستثنائية هي بتوافق العرب فيما بينهم حول كل قضايا الأمة وفي مقدمها قضية فلسطين والذي يستمر لبنان رأس حربة في المشروع الممانع للتفريط بهذه القضية عبر مقاومته ورفضه للتوطين، فإذا كان العرب متفقين ومتضامنين فإن وضع لبنان يكون بألف خير، لان توحد العرب حول قضاياهم المحقة، وبناء منظومة متطورة من العلاقات بين دولهم ينعكس على واقعنا اللبناني استقراراً ونمواً وعلى مسار العلاقة بين الأفرقاء مما يسهل مواجهة أي قضية أو أزمة داخلية بروح من الحوار والتفاهم».

ويتابع «كما أن صورة لبنان القائمة على الاستقرار والوفاق وإسقاط كل أسباب ومسببات الخلاف هي حاجة لبنانية، فإنها ضمانة للعرب، فالتجارب أثبتت أن انهيار الأوضاع في لبنان بمناحيها المختلفة انعكس تلقائياً على الواقع العربي تأزماً، وخلافات وقلاقل لان لبنان هو البوصلة التي تحدد مسار الأمور سلباً أم إيجاباً، والعكس صحيح».

وأكد المرجع «أن لبنان يكتسب أهميته، من خلال أبنائه المقيمين المتمسكين بأرضهم ووطنهم والمدافعين عنه بكل ما يملكون، وباغترابه المنتشر على مساحة المعمورة الذي استطاع أن يكون مؤثراً في بناء الدول وازدهارها التي هاجر إليها، والأهم أن قوة لبنان تكمن دائماً بحرصه الدائم على مصالحه وتفاهم أبنائه وتضامن أشقائه، والقاعدة الأساسية المعروفة هي ان التفاهم والموقف العربي الموحد ضمانة للبنان».

ويشدد المرجع «على أهمية إحجام لبنان عن الدخول في لعبة المحاور، وبقائه على علاقة قوية وأخوية مع أشقائه العرب مستثمراً صداقاته الدولية في خدمة القضايا العربية لا سيما فلسطين، وبالتالي فإن لبنان لا يستطيع ان ينهض بمسؤولياته ككيان وأن يستمر كدولة إلا باستمرار موقعه وموقفه التوافقي. وهذا الأمر ينعكس على العالم العربي من المحيط الى الخليج».

ويتوقف المرجع «عند المواقف الأخيرة التي وضعت لبنان في دائرة التمحور غير المقبول لا بل المرفوض، لأنه لا يصح الخلط بين الشخصي والاستراتيجي خصوصاً لمن هم في موقع المسؤولية الدستورية مع وجوب مراعاة عدم تكبيد لبنان أوزار الانفعالات وردات الفعل التي ثبت مراراً انها تضر بلبنان وبمصالحه وعلاقاته، ومن هذا المنطلق فإن الموقف الأخير لرئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري من إيران، يعتبر تجاوزاً لموقعه كرئيس للحكومة ومعبر عن سياساتها وعن إجماع القوى الممثلة فيها، كما أنه في الوقت ذاته تجاوز لنص الدستور فيما يخصّ صلاحيات رئيس الجمهورية الذي يعتبر الممثل للبنان في الخارج وهو من يبرم المعاهدات ويفاوض بشأنها، ومن غير المسموح تجاوز موقع الرئاسة الأولى بإعلان مواقف لا تعبر عن الإرادة الوطنية الجامعة».

ويذكر المرجع «ان كل مواقف رؤساء الجمهورية لا سيما خطابات القسم تضمّنت حيزاً أساسياً يؤكد على حرص لبنان على العلاقات المميزة مع أشقائه وعلى التمسك بالعلاقات مع الدول الصديقة وتطويرها لخير لبنان. وهذا الأمر تمّ الالتزام به بنداً ثابتاً غير قابل للمساومة في كل البيانات الوزارية للحكومات المتعاقبة منذ الاستقلال الى يومنا الحاضر، وبالتالي فإن تعريض علاقات لبنان العربية والإقليمية والدولية لخطر الاهتزاز لا سيما ممن هم في موقع السلطة الدستورية خروج عن الإجماع الوطني».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)