إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ولادة حكومة «كلنا للوطن... كلنا للعمل» بعد 143 يوماً من التكليف
المصنفة ايضاً في: مقالات

ولادة حكومة «كلنا للوطن... كلنا للعمل» بعد 143 يوماً من التكليف

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 490
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
ولادة حكومة «كلنا للوطن... كلنا للعمل» بعد 143 يوماً من التكليف

بعد 143 يوماً من مشاورات التأليف، ولدت الحكومة اثر أربع ساعات من الاجتماع المتواصل في قصر بعبدا بين رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي والذي شارك في جزء منه رئيس مجلس النواب نبيه بري لساعة ونصف ساعة قبل أن يخرج معتصماً بالصمت، "لأنه كان في وارد أن يؤدي واجباً وطنياً غير مسبوق وهو التضحية من منطلق وطني في سبيل انجاح مسار الأكثرية وتكريساً للجبهة الوطنية"، التي سبق وأعلن ولادتها فكان أن تنازل عن حقيبة شيعية من حصته لصالح حليفه السني فيصل عمر كرامي في حين تنازل "حزب الله" عن وزير شيعي أيضاً لصالح تمثيل الحزب "القومي". أربع ساعات من حبس الأنفاس في القصر الجمهوري، أمس، تخللتها تسريبات لمصادر أوحت بأن الأمور ذاهبة إلى مشكلة بين الأكثرية وميقاتي، في حين تحول مكتب رئيس الجمهورية الى غرفة عمليات إنقاذية يواكبها الرئيس بري من عين التينة بحضور الخليلين (حسين وعلي) حيث توزعت الاتصالات باتجاه الرابية والرملة البيضاء (مقر عمر كرامي) ودارة خلدة وكليمنصو وبنشعي فاستنفرت كامل قيادات الأكثرية حيث بقي النائب وليد جنبلاط شغالاً على الخطوط كافة، بحثاً عن المخارج فكانت المفاجأة من التحالف الشيعي وهي التضحية مع الحفاظ على المناصفة بين المسلمين والمسيحيين «فلا فرق إن كان عدد الوزراء الشيعة ستة أو خمسة فالحقيبة ذهبت منهم وإليهم ضمن الصف الإسلامي الواحد في رسالة واضحة للداخل والخارج بأن لبنان قادر أن يحصن نفسه في المحيط المتفجر ضد محاولات إشعال نار الفتنة المذهبية، وأن هذه الحكومة ليست حكومة الشيعة ولا حكومة "حزب الله"». وطيلة المشاورات المكثفة، لم يطرح أحد مسألة الماروني السادس أو الأرثوذكسي حصتي الرئيس سليمان، واستمر رئيس الجمهورية محتفظاً بالاسمين لحين حل عقدة السني السادس ليسقط الاسمين على التشكيلة ولتكون تسمية الماروني السادس «خالصة وكاملة الأوصاف بلا شريك أو مشاورة له وحده كما الوزير الأرثوذكسي، تكريساً لحقه الدستوري لجهة أن التشكيلة تعرض عليه ولا يعرض أسماء على الآخرين وصوناً لموقع الرئاسة ومنع تسجيل سابقة قد تعرضها لاحقاً للاهتزاز أو للتجاهل أو للمساومة». أما الرئيس نجيب ميقاتي فقد عزز تمثيله بحقائب أساسية «وللمرة الأولى تحوز طرابلس على هذا الكم من الوزراء والحقائب بما يؤسس لمعركة الانتخابات النيابية في العام 2013 بمخزون استراتيجي ـ تحالفي كاسح، ويكفيه أنه جمع الكراميين اللدودين في حكومة واحدة وضمن فريق واحد». في حين شهد الحضور المسيحي تعزيزاً ضمن الأكثرية الجديدة إن لجهة تمثيل النائب سليمان فرنجية أو لجهة حقائب "تكتل التغيير والإصلاح" إذ أنه يمكن القول أن عون ورث رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع في حقيبتي الثقافة والعدل بينما اعتصم "الطاشناق" بالصمت لأنهم يعرفون النتيجة سلفاً وهم راضون بحصتهم. إلا أن تراجع الحصة الشيعية دفعت بالتحالف إلى الإبقاء على الوزيرين الحزبيين من "حزب الله" والإحجام عن تسمية عدنان السيد حسين، ليعزز بري حضوره عبر معاونه السياسي علي حسن خليل. بعدما استطاع ميقاتي أن يقدم مرافعة ذكية وهي أنه بعد تحديد الحقائب لكل فريق فإن مسألة إعطاء حقيبة لكرامي ولارسلان هي مسؤولية الثامن من آذار وليست من مسؤولية الكتلة الوزارية الوسطية... وكان له ما أراد. وعلق مصدر رسمي لـ«السفير» على ولادة الحكومة بالقول «إنه بعد استنفاد كامل الوقت كان لا بد من ولادة الحكومة، وقد استعيض عن احجام فريق 14 آذار عن المشاركة، بتوسيع دائرة التمثيل". وثمة استحقاقات تنتظر الحكومة وأولها البيان الوزاري والقرار الاتهامي للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان والأوضاع المتفجرة في المنطقة، "وكلها تحتاج إلى القليل من الحكمة والكثير من التعقل لكي تسير الأمور على قاعدة أن المهم هو استقرار لبنان وازدهاره». وأوضح المصدر «أن الأمور سارت حسب نظرة رئيس الجمهورية الذي دفع عن الحكومة تهمة اللون الواحد عبر إصراره على توسيع دائرة التمثيل سياسياً واقتصادياً وتشجيع وصول شخصيات مستقلة، وعلى قاعدة أن المهم هو أن تكون الحكومة وحدة متجانسة وتباشر العمل فوراً، لأن الناس كفرت باستمرار الوضع القائم". وعبر المصدر عن قناعته «بأنه من المفروض ألا يطول النقاش حول صيغة البيان الوزاري، لكي يتم إنجازه سريعاً بلا تعقيدات خصوصاً وان جزءًا من النقاش الذي دار خلال مشاورات التأليف كان حول صيغة البيان، ليصار إلى مثول الحكومة على أساسه أمام مجلس النواب لنيل الثقة لتنطلق الحكومة للعمل تأميناً لموسم اصطياف يؤمل أن يكون ناشطاً ولملء الفراغ في الإدارات والمؤسسات العامة والتجديد لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وتحمل المسؤوليات إزاء الداخل والخارج". الساعة الحادية عشرة ظهراً وصل ميقاتي إلى بعبدا ليصل بعد أربعين دقيقة بري الذي غادر عند الساعة الواحدة بلا تصريح ليخرج عند الساعة الثانية وخمس وأربعين دقيقة الأمين العام لمجلس الوزراء سهيل بوجي متأبطاً المراسيم ويعقبه بعد ربع ساعة ميقاتي، فتتلى المراسيم ويعلن رئيس الحكومة الأصيل بيان التأليف لحكومة «كلنا للوطن كلنا للعمل». وأذاع بوجي المراسيم كالاتي: مرسوم رقم 5816، اعتبار الحكومة التي يرئسُها سعد الدين الحريري مستقيلة: ان رئيس الجمهورية بناء على الدستور، لا سيما البند 5 من المادة 53 منه، والفقرة (ﺏ) من البند 1 من المادة 69 منه، يرسم ما يأتي: المادة الأولى: اعتبرت الحكومة التي يرئسُها السيد سعد الدين الحريري مستقيلة. المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم ويبلغ حيث تدعو الحاجة ويعمل به فور صدوره. مرسوم 5817، تسمية محمد نجيب ميقاتي رئيساً لمجلس الوزراء: ان رئيس الجمهورية بناء على الدستور، لا سيما البند 3 من المادة 53 منه، بناءً علـى المرسوم رقم 5816 تاريخ 13/ 6/2011 المتضمن اعتبار الحكومة التي يرئسُهــا السـيد سعد الدين الحريري مستقيلة، يرسم ما يأتي: المادة الأولى: يسمى محمد نجيب ميقاتي رئيساً لمجلس الوزراء. المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم ويبلغ حيث تدعو الحاجة ويعمل به فور صدوره. مرسوم رقم 5818 بتشكيل الحكومة: ان رئيس الجمهورية بناء على الدستور، لا سيما البند 4 من المادة 53 منه، بناءً على المرسوم رقم 5817 تاريخ 13/6/2011 المتضمن تسمية محمد نجيب ميقاتي رئيساً لمجلس الوزراء، بناءً على اقتراح رئيس مجلس الوزراء، يرسم ما يأتي: المادة الأولى: عيّن السادة: محمد نجيب ميقاتي رئيساً لمجلس الوزراء سمير مقبل نائباً لرئيس مجلس الوزراء طلال ارسلان وزير دولة نقولا فتوش وزير دولة لشؤون مجلس النواب غازي العريضي وزيراً للأشغال العامة والنقل علي قانصو وزير دولة علي حسن خليل وزيراً للصحة العامة محمد الصفدي وزيراً للمالية محمد فنيـش وزير دولة لشؤون التنمية الإدارية وائل ابو فاعور وزيراً للشؤون الاجتماعية جبران باسيل وزيراً للطاقة والمياه حسين الحاج حسن وزيراً للزراعة شربل نحاس وزيراً للعمل فادي عبود وزيراً للسياحة سليم كرم وزير دولة علاء الدين ترو وزيراً لشؤون المهجرين أحمد كرامي وزير دولة ناظم الخوري وزيراً للبيئة فايز غصن وزيراً للدفاع الوطني شكيب قرطباوي وزيراً للعدل عدنان منصور وزيراً للخارجية والمغتربين نقولا نحاس وزيراً للاقتصاد والتجارة مروان شربل وزيراً للداخلية والبلديات وريج صابونجيان وزيراً للصناعة وليد الداعوق وزيراً للإعلام بانوس منجيان وزير دولة حسان دياب وزيراً للتربية والتعليم العالي كابي ليون وزيراً للثقافة نقولا صحناوي وزيراً للاتصالات فيصل كرامي وزيراً للشباب والرياضة ميقاتي واكد ميقاتي في بيان له من بعبدا "ان الحكومة ستكون حكومة كل لبنان، وستعمل من أجل جميع اللبنانيين، من دون تفريق او تمييز بين من سيوليها ثقته أو من سيحجبها عنها، ومن دون مسايرة لفريق على حساب آخر، او تسليم بمنطق المنتصر والمهزوم، او ممارسة كيدية او انتقامية، وستكون حريصة كل الحرص على المحافظة على العلاقات الاخوية المتينة التي تجمع لبنان مع كل الدول العربية الشقيقة". وقال: تمكنا بتعاون صادق مع جميع المعنيين، وفي مقدمهم فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، من تذليل العقبات، فكانت هذه الحكومة التي نتطلع الى أن تنال ثقتكم وثقة ممثليكم في الندوة البرلمانية، لتنصرف فورا الى العمل، وفق المبادئ والاسس التي أكدنا التزامنا بها مرارا، وأهمها التمسك بتطبيق دستور الطائف تطبيقا كاملا، والدفاع عن سيادة لبنان واستقلاله، وتحرير ما تبقى من ارضه محتلا من العدو الاسرائيلي، ومعاودة حوار وطني هادف وبنّاء حول المواضيع التي تتباين أراء اللبنانيين حيالها تحت سقف المؤسسات الدستورية . إننا على ثقة بأن هذه الثوابت التي يجمع عليها اللبنانيون، هي التي تحفظ وحدة لبنان واستقراره، وتحقق التضامن بين ابنائه، وتحمي صيغة العيش المشترك، وتلتزم الاصول والقواعد التي تميز بها لبنان، فنتمكن من مواجهة التحديات التي تنتظرنا، الداخلية والخارجية، بمسؤولية وطنية جامعة تستجيب لآمال اللبنانيين وطموحاتهم وتجعلهم يطمئنون الى ان غدهم سيكون آمنا ومستقرا. اضاف: لقد اخترنا شعارا لحكومتنا "كلنا للوطن، كلنا للعمل" ليقيننا بأن اللبنانيين ملواّ من الكلام ويتطلعون الى الاهتمام بما يعانون منه في حياتهم اليومية، اقتصاديا واجتماعيا وصحيا وتربويا ... وإذا كانت دول العالم منشغلة باحداث ومتغيرات تشهدها دول عربية شقيقة، فانها في الوقت نفسه تتابع ما يجري عندنا لتستكشف قدرتنا على حماية وطننا وتجنيبه اضطرابات سياسية وأمنية ومالية واقتصادية، وتمكينه من مواصلة دوره الرائد في محيطه والعالم، ودفاعه عن القضايا العربية العادلة وفي طليعتها تحرير الاراضي العربية المحتلة، وحق الشعب الفلسطيني الشقيق في العودة الى أرضه وقيام دولته المستقلة وعدم توطينه في الدول التي تستضيفه ومنها لبنان . لذلك فاننا نؤكد على أن هذه الحكومة، حريصة كل الحرص على المحافظة على العلاقات الاخوية المتينة التي تجمع لبنان مع كل الدول العربية الشقيقة من دون استثناء وستسهر على تنميتها وتطويرها في المجالات كافة، وهي تتطلع الى تعاون صادق مع هذه الدول يقوم على احترام كامل ومتبادل لسيادة كل دولة واستقلالها وسلامة اراضيها. أما وفاء لبنان بالتزاماته العربية والاقليمية والدولية، فهو من الثوابت في سياسة الحكومة التي ستحترمها بالتوازي مع تمسكنا بكرامتنا وحرية قرارنا النابع من المصلحة الوطنية العليا التي لا تهاون فيها او مساومة. وتابع: إن هذه الحكومة، التي لي شرف رئاستها هي حكومتكم جميعا، في اي موقع كنتم، في الموالاة او المعارضة، أم في الوسطية الفاعلة والمتفاعلة، وهي تدرك أن مسيرتها ليست مفروشة بالورود، ولا هي خالية من العوائق والافخاخ والتحديات... لكنها تدرك في المقابل أن إرادتكم الواحدة والمتضامنة، وإيمانكم بوطنكم، وقناعتكم بان لا بديل عن العيش المشترك، تشكل كلها جسر العبور الى نجاحها في التجاوب مع أمانيكم وآمالكم لمواجهة الاخطار الكبرى والازمات وقطع دابر الفتن، بما يحفظ الوجود ويحمي الوحدة ويصون الكيان . هذه الحكومة، ستكون حكومة كل لبنان، وستعمل من أجل جميع اللبنانيين، فلا تفريق او تمييز بين من سيوليها ثقته أو من سيحجبها عنها، ولا تسليم بمنطق المنتصر والمهزوم، ولا ممارسة كيدية او انتقامية... فكل ذلك لم يكن، ولن يكون، من شيمنا او عاداتنا او تقاليدنا ، لأننا نشأنا ، وسنستمر بإذن الله ، على احترام قيم العدالة والمساواة والتسامح والمحبة والانفتاح . لا تحكموا على النوايا او الاشخاص ، بل أحكموا على الاداء والممارسة ، وأنا على ثقة بأن حكمكم سيكون عادلا ...والله ولي التوفيق . وتوجه ميقاتي ردا على سؤال حول ما اشيع عن ان "حزب الله" وحركة "امل" قد يتحفظان على التشكيلة، بـ"كلمة احترام وشكر للرئيس نبيه بري حيث ما كانت هذه التشكيلة لتبصر النور لولا تضحياته وسعيه الدؤوب ووطنيته المميزة للوصول الى هذه التشكيلة". وعما اذا كانت حكومته هي حكومة امر واقع من بعبدا، اجاب: خلال الساعات الاخيرة، كان قراري ان اقدم على هذا الموضوع لانه لم يعد بالامكان ترك الامور على حالها لانها بدأت تسوء الى درجة كان من الصعب معها تشكيل أي حكومة بعد اليوم. وعن مغادرة بري الاجتماع الثلاثي في بعبدا قال: لا اذيع سراً، كانت توجد تشكيلة يتم عرضها، وبناء لوطنية الرئيس بري وتضحياته، جرى بعض التعديل على التشكيلة الحكومية. واعلن بوجي انه تمت دعوة الوزراء لاتخاذ الصورة التذكارية عند العاشرة من قبل ظهر غد، على ان يلي ذلك انعقاد جلسة لمجلس الوزراء في القصر الجمهوري. وكان سليمان التقى الوزير في حكومة تصريف الاعمال اكرم شهيب مع وفد من آل شرف الدين عرض معه قضية اختفاء المسؤول السوري الاسبق شبلي العيسمي. ومن زوار بعبدا، وفد من مجلس نقابة محامي طرابلس والنقباء السابقين برئاسة النقيب بسام الداية لدعوة رئيس الجمهورية الى رعاية مؤتمر المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب في طرابلس في 7 الشهر المقبل. ثم استقبل سليمان الوزيرين السابقين خليل الهراوي والياس سكاف.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)