إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | مطالبة بتغيير طريقة التعاطي مع قضية الصدر ورفيقيه: إجراءات عملية بدل العبارات الإنشائية في البيان الوزاري
المصنفة ايضاً في: مقالات

مطالبة بتغيير طريقة التعاطي مع قضية الصدر ورفيقيه: إجراءات عملية بدل العبارات الإنشائية في البيان الوزاري

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 443
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

مطالبة بتغيير طريقة التعاطي مع قضية الصدر ورفيقيه:  إجراءات عملية بدل العبارات الإنشائية في البيان الوزاري

منذ ثلاثة وثلاثين عاماً وقضية رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين تدور في الحلقة الرسمية المفرغة ذاتها، وكل الحراك المتصل بها لبنانيا وعربيا وإسلاميا لم يرق الى مستوى قامة الامام الذي استطاع إحداث ثورة حقيقية على صعيد دور شيعة لبنان وحضورهم في الدولة وفي محيطهم العربي والإسلامي، محولاً حركته الدائمة الى مساحة حوار وتفاعل دائمة.

انطلق الإمام الصدر من ركيزتين أن «الطوائف نعمة والطائفية نقمة» و«اسرائيل شر مطلق»، شكلتا عنصر استفزاز لكل المنتمين الى ثقافة الهزيمة والاستسلام، فكانت المؤامرة بالتخلص منه، بعدما أحرج كثيرين لا سيما على مساحة الانظمة، خصوصا بعد أن بدأ بإعداد العدة لمقاومة العدو الاسرائيلي بكل الوسائل المتاحة.

ولكن مع بدء الحراك الشعبي في ليبيا، أعيد تسليط الضوء على قضية الصدر ورفيقيه وتجدد الأمل لدى عائلته وجمهوره بإمكان تحريرهم، وبذلت جهود على أكثر من صعيد في سبيل الحفاظ على حياتهم في ظل حالة الفوضى التي تعم ليبيا.

وفي حين تلتزم عائلة الإمام الصدر الصمت والعمل على تحريره ورفيقيه بعيداً عن الصخب الاعلامي، فإن المستوى السياسي مطالب بمقاربة جديدة في تعاطيه مع هذه المسألة «بحيث لا تنفع المداراة، او تكرار المواقف المعروفة، او إدراج هذا الموضوع بشكل روتيني في البيانات الوزارية للحكومات المتعاقبة»، حسب مرجع متابع للقضية، يشيد بمتابعة هذه القضية الوطنية في مجلس حقوق الانسان في الأمم المتحدة في جنيف لجهة مطالبة السفيرة اللبنانية نجلا رياشي عساكر بأن تحقق اللجنة الدولية لتقصي الحقائق عن الوضع في ليبيا برئاسة شريف بسيوني في قضية الإخفاء القسري للإمام الصدر ورفيقيه».

إلا أن المرجع نفسه يدعو الى «اتخاذ الدولة اللبنانية بمؤسساتها الرسمية خطوات حاسمة على صعيد هذه القضية، من خلال الاسراع في ملء الشواغر القضائية، وتحديدا تعيين رئيس جديد لمجلس القضاء الأعلى (رئيس المجلس العدلي حكما)، لكي يتمكن القضاء العدلي من الالتئام وإصدار حكمه المبرم في القضية، وعبر تغيير الصيغة المعتمدة في البيان الوزاري، لأن المسألة ليست كشف مصير الامام ورفيقيه، فمصيرهم ليس مجهولاً بل هو معلوم، والمطلوب الكف عن اعتماد العبارات الانشائية والمبادرة الى اتخاذ اجراءات عملية، وعدم الوقوع في الخديعة مجدداً عبر الركون الى زعم كشف مصير الامام ورفيقيه والتي هي مدخل لكي يفلت نظام القذافي من مسؤوليته المباشرة والوحيدة عن اعتقالهم».

ويحذر المرجع نفسه من أن «ما يحصل عن طريق المنظمات الدولية وجمعيات حقوق الانسان والتي لم تتحرك منذ 33 عاماً ليس بالامر السليم، ولا يوصل الى أي مكان إيجابي، لأن إدخال هذه القضية الواضحة في توصيفها ومرتكبيها من ضمن مستجدات آنية سيؤدي الى مزيد من إخفاء معالم الجريمة لأنها ستصبح ورقة في يد من يسيطر على مجالس حقوق الانسان والمنظمات الدولية، والكل يعلم من الذي يمسك بقرار وتوجهات هذه المؤسسات والمنظمات».

وأكد المرجع أنه «لا يوجد شيء إسمه كشف مصير او يحتاج الى تبيان حقيقته فكل شيء واضح في هذه القضية والحقيقة كاملة غير منقوصة، فالامام الصدر ورفيقاه أسرى بيد القذافي، والمطلوب هو إطلاق سراحهم فوراً بلا تلكؤ، وهذه مسؤولية كل من يدعي سيادة منطق الحرية والديموقراطية، ويرفض أي مساس بالحريات العامة والخاصة. لذلك، فإن النقلة النوعية المطلوبة من ضمن البيان الوزاري للحكومة وتالياً الأداء العملي، هي الإحجام عن اعتماد النصوص الروتينية وتقديم هذه القضية كأولوية الاولويات والتوجه مباشرة باتجاه العمل الجدي على إطلاق سراح الامام ورفيقيه من الاسر وإعادتهم سالمين الى وطنهم ومحبيهم، فالكرامة الوطنية تقتضي التعاطي من هذا المنطلق واستناداً الى هذه الحقيقة الثابتة».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)