إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سليمان لمجلس الوزراء: الأولوية للشأن المعيشي ومكافحة الغلاء
المصنفة ايضاً في: مقالات

سليمان لمجلس الوزراء: الأولوية للشأن المعيشي ومكافحة الغلاء

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 290
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سليمان لمجلس الوزراء: الأولوية للشأن المعيشي ومكافحة الغلاء

تدخل الحكومة اللبنانية بعد جلستها الثالثة، أمس، في «سيبانة رمضان» إذ لا جلسات في الأسبوع المقبل الفاصل عن بدء شهر الصيام لتعود الجلسات بالوتيرة ذاتها بدءا من الثاني من آب المقبل، عند العاشرة والنصف صباحا، وبالملفات من «العيار الثقيل» حسب تأكيد أكثر من وزير على أن تكون الجلسات قبل الظهر طيلة هذا الشهر مما يوفر مساحة زمنية كافية لبحث المواضيع المتراكمة والعالقة منذ الحكومات السابقة، حيث سيواكبها المجلس النيابي بدورة استثنائية تستمر حتى 17 تشرين الأول، وباكورتها جلسة عامة تعقد صباح يومي الأربعاء والخميس في الثالث والرابع من آب المقبل، بدعوة من الرئيس نبيه بري.

وقد اعتبر رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، خلال جلسة الأمس في القصر الجمهوري، أن انطلاقة الحكومة جيدة، داعياً إلى ايلاء شؤون الناس المعيشية الاهتمام اللازم، ومكافحة الغلاء غير المبرر، ومتابعة ملء الشواغر الإدارية بسرعة ضمن آلية التعيينات المقررة سابقاً.

وتمحورت مناقشات الجلسة حول عدد من القضايا المطروحة على جدول الأعمال وعلى قضيتين من خارج جدول الأعمال، هما حادثة بلدة لاسا في قضاء جبيل، حيث شدد سليمان على تنفيذ القانون في موضوع الاعتداء على الممتلكات العامة، داعيا الى توقيف المرتكبين، فيما أعلن وزير الداخلية مروان شربل أن حادثة لاسا قيد المعالجة وأمل بحلول قريبة.

أما القضية الثانية فهي صرف مجلس الوزراء في جلسة الاثنين الماضي، سلفة خزينة لأمن الدولة من خارج مشروع الموازنة للعام الحالي، التي لم تقرها الحكومة السابقة ولا مجلس النواب، وقررت الحكومة عدم نشر القرار ضمن المهلة القانونية (15 يوما) على أن يصار الى اعادة درسه في جلسة لاحقة.

وإذا كانت جلسة الأمس في القصر الجمهوري روتينية وهادئة في جدول أعمالها، فإن ما أعلنه الوزراء يشي بورشة حكومية متواصلة للمواءمة بين ما التزمت به الحكومة في بيانها الوزاري وبين أدائها العملي لا سيما على صعيد معالجة الملفات الحياتية والاجتماعية وهذا ما تحدث عنه عدد من الوزراء إذ أكد وزير الدولة مروان خير الدين أن «لا كيدية ولا ثأرية في مسألة التعيينات الإدارية وهذا موقف جميع مكونات الحكومة، وأن التعيينات المقبلة ستخضع للآلية التي سبق أن أقرت وما أقدمت عليه الحكومة من التعيينات كان ملحاً وأساسياً علما أن التعيينات الأمنية لا تخضع للآلية التي تطبق في التعيينات في المواقع المدنية»، موضحاً أن «الاتجاه هو للانتهاء من الملفات والمواضيع المتراكمة من الحكومات السابقة وأن مسألة تصحيح الأجور ستكون ضمن سلة متكاملة بعد بلورة رؤية للمعالجات المعيشية والحياتية».

وأشار وزير المهجرين علاء الدين ترو الى «خطوات على صعيد ملف العودة جار العمل عليها وهناك جهد لتأمين المال اللازم لاستكمال المصالحات».

وأعلن وزير السياحة فادي عبود عن «كثافة في توافد السياح السعوديين فاقت السنة الماضية وأن الاتجاه لاتخاذ إجراءات للتعويض عن انخفاض الوافدين عبر المعابر البرية من خلال تكثيف رحلات الطيران لا سيما مع الأردن». وأعلن عبود أن نسبة الحجوزات ارتفعت بنسبة 13% خلال شهر حزيران وأن نسبة الاشغال الفندقي ارتفعت من 50% الى 68% خلال خمسة عشر يوما، وأن النسبة الأعلى من السائحين الأجانب هي من الأميركيين يليهم الألمان.

وكشف وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور «أن الحكومة ستباشر بعد عطلة الأسبوع المقبل طرح المواضيع المهمة».

وعلمت «السفير» ان نائب رئيس الحكومة سمير مقبل أثار خلال جلسة مجلس الوزراء مسألة التعيينات الادارية والأمنية، مطالبا بان يكون للطائفة الارثوذكسية حصة في هذه التعيينات من ضمن المناصفة بين المسلمين والمسيحيين وفي اطار التوزيع النسبي لوظائف الفئة الاولى ضمن المسحيين، وطالب مقبل بتعيين ارثوذكسي محافظا لبيروت وايضا تعيين ممثل للأرثوذكس في المراكز الأمنية.

وبعد انتهاء الجلسة، اذاع وزير الاعلام وليد الداعوق المقررات الرسمية وقال، إن رئيس الجمهورية افتتح الجلسة مرحباً بوزير الدولة مروان خير الدين، مشيراً الى اكتمال العقد الحكومي بتعيينه. واعتبر ان انطلاقة الحكومة جيدة، لافتاً الانتباه الى اهمية البدء بتحضير المشاريع الموجودة على سكة الاقرار والتنفيذ. وذكّر سليمان بثلاث نقاط اساسية:

اولاً، شؤون الناس المعيشية التي يقتضي الاهتمام بها، وان لا شيء يوقفنا عن ذلك، لاننا اصبحنا حكومة فاعلة.

ثانياً، مكافحة الغلاء غير المبرر، ومعالجة هذا الموضوع في موسم الاصطياف والسياحة.

ثالثاً، متابعة ملء الشواغر الإدارية بسرعة ضمن آلية التعيينات المقررة سابقاً، وان أي خروج عن هذه الآلية، ينبغي مراجعة مجلس الوزراء في شأنه بعد التنسيق مع وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية ومجلس الخدمة المدنية.

وتطرق سليمان الى حادثة لاسا من دون أن يسميها داعيا الى تطبيق القانون بحق مرتكبي حوادث الاعتداءات على الممتلكات والأفراد والموظفين وتوقيف المرتكبين وحماية المعتدى عليهم أثناء قيامهم بمهامهم عند الاقتضاء.

من جهته، أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ما جاء في كلمة سليمان لجهة التعيينات الإدارية ومكافحة الغلاء والحرص على احترام القوانين في ما يتعلق بالملكية الخاصة.

أما ابرز المقررات المتخذة فهي الآتية: الموافقة على إبرام مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والمياه ووزارة البترول الايرانية في مجالات التعاون، الموافقة على تخفيض الغرامات المتوجبة على شركة «موبايل انتريم كومباني» رقم 2 ، الترخيض لمجلس الإنماء والاعمار تأهيل طريق في مدينة راشيا.

وسبق الجلسة في قصر بعبدا اجتماع بين رئيسي الجمهورية والحكــومة تم خلالــه عرض الأوضاع العامة.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)