إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سليمان لحوار بجدول أعمال واضح: لنزع كل سلاح خارج الاستراتيجية الدفاعية
المصنفة ايضاً في: مقالات

سليمان لحوار بجدول أعمال واضح: لنزع كل سلاح خارج الاستراتيجية الدفاعية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 293
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سليمان لحوار بجدول أعمال واضح: لنزع كل سلاح خارج الاستراتيجية الدفاعية

لا يترك رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان مناسبة من دون ان يستثمرها في عملية تهيئة الظروف وتحفيز الافرقاء، للعودة الى طاولة هيئة الحوار الوطني، التي يؤمل أن تلتئم عاجلا وفي أجواء داخلية هادئة، خشية ان يطال لبنان الشرر الساخن من المحيط العربي المضطرب، وحينها سيضطر القادة اللبنانيون للجلوس الى طاولة الحوار تحت ضغط التطورات المتلاحقة، مما يعقد عملية إنضاج الحلول والتوافقات حول الملفات ذات الطابع الخلافي.

"الحوار على البارد خير للبنان من الحوار على الساخن"، بهذه الخلاصة يخرج زوار رئيس الجمهورية من قصر بعبدا، الذين يلمسون لديه "إصرارا غير مسبوق على وجوب العودة السريعة الى الحوار، ودعوة الجميع الى مغادرة الاعتبارات الشخصية أو الجهوية، وفتح صفحة جديدة من التفهم والتفاهم المشترك، لان ما يحصل على الصعيد العربي والاقليمي يستدعي وقفة مسؤولة، تجنب لبنان الاختبارات المرّة، لأنه بالحوار وحده نتمكن من الانطلاق مجددا في تحمل المسؤوليات الوطنية وفق الروح الميثاقية التي يختزنها الدستور اللبناني، خصوصا ان لبنان هو بتركيبته يعبر عن حالة حوار مستمرة".

وينقل الزوار عن سليمان تأكيده "ان إعادة إطلاق عجلة الحوار الوطني وفق تصوره لما يجب بحثه، لا بد ان تنطلق من قاعدتين، البحث في الاستراتيجية الوطنية للدفاع عن لبنان وهي لا تقتصر على السلاح وحده، بل تتشكل من مجموعة حلقات مترابطة عسكرية وأمنية واقتصادية وتنموية وتربوية وسياسية... والبحث ايضا بموضوع السلاح".

أما لجهة كيفية مقاربة موضوع السلاح، فإن الزوار يسمعون من رئيس الجمهورية تسلسلا منطقيا في تناول هذه المسألة الحساسة، اذ يرى سليمان ان "مناقشة موضوع السلاح يجب ان يتم من ثلاث زوايا:

اولا: البحث في السلاح الفلسطيني لجهة تنفيذ مقررات الحوار الوطني عام 2006، بما يعني نزعه خارج المخيمات، وتنظيمه وفق مرجعية مسؤولة داخل المخيمات.

ثانيا: البحث في سلاح المقاومة على قاعدة الافادة منه بصورة إيجابية، أي لجهة كيف تستفيد الدولة من قدرة هذا السلاح للدفاع عن لبنان، وهنا ثمة أسئلة تتمحور حول كيفية استخدام هذا السلاح ومتى يستخدم وأين يستخدم؟ أي وضع آلية عمل تنطلق من مواجهة عديسة كأمثولة.

ثالثا: معالجة السلاح الفردي المنتشر بين أيدي الناس والذي أصبح يشكل تهديدا لأمن المواطنين وسلامتهم، فرئيس الجمهورية مع نزعه لان كل سلاح خارج الاستراتيجية الدفاعية يجب نزعه، وهذا المطلب يتعلق بالسلم الاهلي ويستند الى مطلب وطني جامع".

وعن مدى تفاؤله باستجابة الافرقاء للحوار، يرى سليمان حسب الزوار "ان الافرقاء يبدون تجاوبا متفاوتا مع العودة الى هيئة الحوار، ولا يخفون تريثهم في إعلان الموقف الواضح والنهائي ربطا بالتطورات المحيطة، على أمل أن تبدأ المواقف بالتحرك مع مطلع العام الجديد، والتفاؤل بإعادة إطلاق الحوار يعود في حيز كبير منه لكون اللبناني مفطوراً بطبعه وتركيبة مجتمعه على التلاقي والحوار، واذا كان الرهان على ما ستؤول اليه التطورات في المنطقة، فالمسلّم به انه، أيا كانت النتائج، سيجد الجميع في لبنان أنفسهم أمام حقيقة واحدة وهي حتمية التلاقي والتفاهم وعدم القدرة على توظيف أي تطور محيط على الصعيد الداخلي، لان لبنان بمختلف أطيافه مطالب بتطوير تجربته الديموقراطية التي أضحت، لجهة تنوعها ومشاركة جميع مكوناته الطائفية في القرار الوطني، حاجة عالمية حيث تتراجع الاكثرية لمصلحة التعددية".

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)