إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الاتحاد الأوروبي يربط مساعداته للبنان بالتزامه بالمحكمة
المصنفة ايضاً في: مقالات

الاتحاد الأوروبي يربط مساعداته للبنان بالتزامه بالمحكمة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 417
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الاتحاد الأوروبي يربط مساعداته للبنان بالتزامه بالمحكمة

قد يعتقد من يستمع الى مفوض سياسة الجوار في الاتحاد الأوروبي ستيفان فوليه خلال مطالعته حول العلاقات بين الاتحاد ولبنان لا سيما في مجال المساعدات المتنوعة التي يقدمها، ان لا شيء جديدا في سياسة الاتحاد تجاه لبنان، لكن من يدقق في مضمون الطرح الاوروبي والاشارات الدّالة يسارع الى الاستنتاج ان ثمة تغييرا جوهريا وأساسيا في سياسة الاتحاد التي تتم مواءمتها مع التطورات والتحولات العربية وفق خطة ممنهجة على قاعدة «نحن سنستمر في المساعدة ولكن».

اعتمد المسؤول الأوروبي «عبارات مشفرة وحاسمة» خلال لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين، أمس، ويقول مصدر واسع الاطلاع إن الحديث عن تمويل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لم يكن بندا مستقلا في المحادثات، الا انه كان اكثر من ذلك، لأنه أدخل في سياق منظومة الثقة التي يجب على لبنان الحرص على المحافظة عليها والسعي الدائم لتطويرها».

وقال المصدر «ان فوليه اكد اتباع سياسة جديدة في علاقات الاتحاد مع الدول تقوم على ربط برامج المساعدات بهذه السياسة التي تستند الى:

اولا: تعديل الاولويات التي ادت الى ارهاق الاتحاد بسبب المروحة الواسعة من البرامج التي تستهدف مساعدة الدول.

ثانيا: يستند التعديل الى تقليص الاولويات عبر حصرها في مجالات وبرامج وقطاعات محددة لتحقيق نتائج افضل بمعنى انه بدلا من توسيع مجالات المساعدة والدخول في برامج من دون استكمالها سيتم تحديد البرامج بما يؤدي الى إنهاء اي برنامج يتكفل الاتحاد بالمساعدة على انجازه.

ثالثا: ربط برامج المساعدات والموافقة على اعتمادها بالتزام البلد المستفيد بالأمور الثلاثة التالية:

1- الالتزام بالقرارات الدولية لا سيما تلك التي تخص البلد المستهدف بالمساعدة.

2- الالتزام بإحداث الاصلاحات الادارية والقانونية اللازمة التي تواكب التطور العالمي.

3- الالتزام باعتماد الديموقراطية نهجا لأنظمة الحكم وتطوير هذه الانظمة.

وأشار المصدر الى ان المسؤول الاوروبي شدد على ان البلد الذي يلتزم بهذه الاساسيات، «سيحظى بأكبر نسبة من المساعدات الأوروبية، بما يعني ان السياسة الجديدة تعتمد اسلوب الضغط الناعم».

ولفت المصدر الانتباه الى ان «الرسالة التي اوصلها المسؤول الاوروبي الى السلطة اللبنانية مفادها ان على لبنان الالتزام بجمع القرارات الدولية بما فيها قرار انشاء المحكمة ومتفرعاته لا سيما مسألة التمويل وأن الاخلال بهذا الالتزام سيعرّض لبنان للحرمان من برامج المساعدات الاوروبية او تقليصها وهذا مؤشر كاف على الأسلوب الجديد المعتمد، اذ لا داعي لفرض عقوبات انما الاستناد الى مبدأ المطابقة بين التوجهات الأوروبية الجديدة وبين الالتزام بالسياسات المعتمدة في لبنان والتي يجب ان تتطابق هذه السياسات الجديدة».

التقى فوليه، أمس، على رأس وفد ترافقه رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان انجلينا ايخهورست، كلا من رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، رئيس مجلس النواب نبيه بري، رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وزير الاقتصاد والتجارة نقولا نحاس، وزير الخارجية عدنان منصور بحضور مستشاره وسيم وهبي والسكرتيرة مايا داغر.

فوليه، وهو للمرة الأولى في زيارة رسمية الى لبنان، وصف اجتماعاته مع المسؤولين اللبنانيين بأنها كانت بناءة، وعبر في مؤتمر صحافي عقده في السرايا الكبيرة، عن ارتياحه لما سمعه عن الإصلاحات التي أطلقتها الحكومة اللبنانية حتى اليوم، ولتضمن البيان الوزاري إشارة صريحة الى تعميق العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، وتوقع أن يفي لبنان بالتزاماته الدولية ومنها موضوع المحكمة الخاصة بلبنان وأن يتابع مساره الإصلاحي، داعيا لبنان الى توفير بيئة آمنة لقوات «اليونفييل» لتأدية مهامها، «وضمان حماية مواطنيه فضلا عن الأجانب واللاجئين على أرضه».

وقال ان الاتحاد الأوروبي «مدرك تماما للتحديات المتعددة التي يواجهها لبنان، وحدة البلاد واستقرارها، والحوار الوطني، والعلاقات المعقدة مع الجيران»، وشدد على أهمية دور المجتمع المدني «في التحول الديموقراطي». مشددا على تعزيز الديموقراطية المعمقة في لبنان. وأشار الى دعم الاتحاد لعملية الإصلاح الانتخابي، وقال «كلما تقدم لبنان وأسرع في إصلاحاته الداخلية، كان الدعم الذي سيتلقاه من الاتحاد الاوروبي أكبر».

ورداً على سؤال حول امكان توسيع العقوبات الاوروبية على سوريا لتشمل لبنان، قال ان المسألة غير مطروحة على أجندة اجتماع وزراء الخارجية في بروكسل.

ورداً على سؤال حول المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ووجوب احترام لبنان لالتزاماته، قال: سأكون صريحاً تماماً معكم، لم آت للبحث في أي من الخطط البديلة (ب) أو (ج) بل لأبحث في الخطة الأساسية (أ) التي تتضمن تطلعاتنا لرؤية أفعال. ان رسالتي اليوم رسالة ثقة قوية بأن يقوم المعنيون الأساسيون بإيجاد سبيل يمكّن لبنان من احترام التزاماته وموجباته الدولية.

أضاف «الرسالة التي نقلتها اليوم كانت قوية»، ودعا الى منح المعنيين كافة الوقت «للتفكير في عواقب الا يكون لبنان شريكاً جديراً بالثقة».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)