إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | لجنة بكركي الانتخابية: من يشدّ «اللحاف» صوبه؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

لجنة بكركي الانتخابية: من يشدّ «اللحاف» صوبه؟

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 734
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
لجنة بكركي الانتخابية: من يشدّ «اللحاف» صوبه؟

على طاولة لجنة بكركي المكلّفة درس قانون الانتخاب، اقتراحان يختزلان ثمار الجلسات الماراتونية بين أعضاء اللجنة منذ حوالي السنة. اقتراح الدوائر المتوسطة الذي ينطلق من المشروع الذي تقدّمت به وزارة الداخلية مرتكزاً على نظام التمثيل النسبي، واقتراح الدوائر الصغيرة المقرون بنظام التمثيل الأكثري.تشير الأجواء إلى إمكان تسجيل خرق نوعي، عبر «هدف نظيف» قد يتولى تسديده «الرباعي المسيحي»، أي «التيار الوطني الحر» ، «تيار المردة»، حزب الكتائب، و«القوات اللبنانية»، في مرمى قانون الانتخابات النيابية. نظرياً الخطوة ممكنة. عملياً، حسابات اللحظات الأخيرة أقوى من كلّ التفاهمات الموضعية. أما ما سيحصل تحت قبّة البرلمان، فتلك حكاية أخرى، مثقلة باعتبارات متشعبة ومتناقضة، قد تنسف كلّ التقاطعات التي تمّ التوصّل إليها تحت عباءة البطريركية المارونية.يفاخر أعضاء اللجنة الرباعية المطعمة بمستقلين بـ«إنجازهم» المتواضع، كونهم سبقوا «تفاهم المياومين» بين القوى المسيحية الرئيسية، بوضع أسس متينة «لالتقاء الأضداد» تمكّنهم من القفز فوق المتاريس السياسية، ولكن يحاذرون المبالغة في الانجرار وراء «نشوة الانتصار» في فكّ الحصار المفروض على قانون الانتخابات النيابية. فعلى الرغم من الشوط الكبير الذي قطعته اللجنة في مشوار «التوافقات المحلية» الذي يحمي نتاج أعمالها، فقد تتكفّل شبكة التحالفات الثابتة في اصطياد «الإنجاز» ودفنه في مهده.الإنجاز الثاني هو بمثابة جدار دعم قادر على تحصين رفيقه الأول، ويتمثل بتوافق «الرباعي المسيحي» على رفض «قانون الستين» أولاً تحت أي ضغط، وعلى الالتزام بمضمون الاتفاق الذي يتمّ التوصل إليه ثانياً. كلمة واضحة تبلّغها أعضاء اللجنة من بعضهم البعض، على أمل ألا تبقى حبراً على ورق.يقولها أعضاء اللجنة بالفم الملآن: فتّشوا عن موقف الحلفاء من هنا وهناك. الكرة لم تعد في ملعب المسيحيين، المهم كيف سيتصرّف الآخرون («المستقبل»، «الاشتراكي»، «الثنائي الشيعي») إزاء التوافق المسيحي - المسيحي الانتخابي؟ حتى أسابيع خلت، كان التقاء الخصوم الأربعة حول مشروع موحّد ضرباً من ضروب الخيال. اليوم، ثمة خطوات معدودة تبعده عن الواقع. لمسات أخيرة على الاقتراحين قبل رفعهما إلى الأقطاب الأربعة لوضع الملاحظات النهائية، والخروج بهما إلى الضوء برعاية بطريركية.هل ستنهي لجنة بكركي مهمتها بإرسال مشروعَي قانون إلى مجلس النواب؟«الأمر مستبعد»، وفق ما يُستشف من أعضاء اللجنة. فمن الأفضل، برأي هؤلاء، التقدّم باقتراح واحد يوضع على طاولة اللجان النيابية المختصة، يكون ثمرة اتصالات سياسية تسبق الخطوة الأخيرة، وتهدف بالدرجة الأولى إلى تأمين «لوبي ضاغط» ينتج أغلبية نيابية تدفن «قانون الستين»، وتفتح صفحة جديدة في كتاب قوانين الانتخابات النيابية... وترسو على أساسه «القرعة».وعلى هذا الأساس، يعتقد جناحا اللجنة، أي مسيحيو الموالاة من جهة، ومسيحيو المعارضة من جهة أخرى، أنّ كلّاً منهما سيتمكّن من حياكة شبكة أمان دفاعية لواحد من الاقتراحين. فالفريق الأول، أي «التيار الوطني الحر» و«تيار المردة» ميّال لنظام التمثيل النسبي، ومقتنع بأن حليفه «الثنائي الشيعي» سيصوّت على «العمياني» لمصلحة الاقتراح، ليس حبّاً به، وإنّما قناعة بأن هذا المشروع هو الوحيد الذي يحمل بصيص أمل بإمكان تعزيز حضور المسيحيين في التركيبة السياسية، من دون إغفال البعد النفعي المباشر كون المشروع يوفر أيضا فرصة اقتناص الأغلبية النيابية من فم الخصوم، مع العلم أن هذا الاقتراح لا يضرّ بمصلحة «حزب الله» وحركة «أمل» الانتخابية.وهنا لا بدّ من الإشارة إلى أن اللجنة قد أدخلت بعض التعديلات الطفيفة على اقتراح وزير الداخلية مروان شربل، وهي تتوقع من حكومة نجيب ميقاتي أن تعمد إلى تبنّي هذه التعديلات قبل إرساله إلى مجلس النواب كما تقتضي الأصول الدستورية، إلا إذا حالت الخلافات دون خروجه من كنف السلطة التنفيذية.في المقابل، يبدي مسيحيو المعارضة، حماسة أكثر لاقتراح الدوائر الصغيرة، الذي وضع في مربّع النقاش الأخير، حيث تمّ تقسيم الدوائر على أساس لا يتخطى عدد النواب في كل دائرة الثلاثة نواب، بحدّه الأقصى. وقد بلغ المجموع العام لهذه الدوائر أكثر من خمسين دائرة. وتعتقد «الكتائب» و«القوات» أنّ باستطاعتهما تأمين أغلبية نيابية لهذا الاقتراح من خلال إقناع حليفهما «الأزرق» بالانضمام إلى هذه الجبهة، والتصويت لمصلحة الاقتراح إذا ما أرسل إلى مجلس النواب، من دون أن يبدو الاطمئنان الى حليفهما «الأزرق» ثابتا.إذاً «بوانتاج» اللحظة الأخيرة هو الذي سيحسم السباق بين الاقتراحين وسيحدّد هوية الفائز بينهما، الذي سيصل في نهاية المطاف إلى مشرحة التشريع، مع العلم أن اللجنة تعتقد أن المشروع الثاني أي الدوائر الصغيرة، قد لا يلاقي اعتراض رئيس «جبهة النضال الوطني» وليد جنبلاط الذي بمقدوره تعويض بعض الخسائر التي تلحقه في الشوف وعاليه، من خلال كسب مقاعد جديدة في بعبدا وراشيا. وهو لذلك قد يصوت مع هذا الاقتراح إذا ما «طبشت» الكفّة لمصلحته.وحسب الاقتراح المقدم من اللجنة، جُزّئت دائرة الشوف مثلاً، إلى ثلاث دوائر، إحداها مسيحية - درزية، ثانية مسيحية وثالثة سنيّة، أما دائرة عاليه، فقسمت إلى دائرتين، واحدة مسيحية والثانية درزية، فيما وزّع نواب بعبدا على ثلاث دوائر. في هذا الاقتراح صار لكسروان دائرتان، الفتوح وكسروان، أما زحلة، فصارت ثلاث دوائر، أسوة بطرابلس، وعكار (دائرتان سنيتان ودائرة مسيحية). أما العاصمة فوزعت مقاعدها على سبع دوائر، بعضها فيها غلبة مذهبية وبعضها الآخر مختلط...يعني ذلك أن اقتراح الدوائر الصغيرة قد اكتمل نهائياً، باستثناء بعض التفاصيل، منها المتصلة على سبيل المثال لا الحصر بقضاء المتن الشمالي الذي يفترض توزيع نوابه الثمانية على ثلاث دوائر (يطمح بعض أعضاء اللجنة إلى تشتيت الصوت الأرمني، تخفيفاً من وطأة تأثيره)، في الوقت الذي صار فيه «بروفيل» بقية الدوائر محدّداً، ومرسوماً «على المسطرة».على الورق، صارت الأفكار جاهزة... لكن هناك دوماً من يشكك بنهاية سعيدة لهذه «المهمة المستحيلة»، ويقلّل من الرهان على الرحلة الماراتونية، ويسأل: هل كلّ الموجودين على الطاولة البطريركية متحمسون لتجيير هذا الانتصار لراهب الصرح؟ هل ستكون المصلحة المشتركة أقوى من واجبات الولاء والطاعة للتحالفات؟ ماذا عن إغراءات الحلفاء؟

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)