إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | دي ميستورا: إملاء الوقت بحلّ أمني جزئي
المصنفة ايضاً في: مقالات

دي ميستورا: إملاء الوقت بحلّ أمني جزئي

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 665
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

دي ميستورا: إملاء الوقت بحلّ أمني جزئي
اتاح حضور الموفد الدولي الى سوريا ستيفان دي ميستورا، على هامش مؤتمري مجلس حقوق الانسان و«دعم حقوق المسيحيين في الشرق الاوسط»، استكشاف جوانب من مهمته لوقف الحرب السورية، والاصغاء الى انطباعاته عنها

الى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أفصح وجود الموفد الدولي الى سوريا ستيفان دي ميستورا في جنيف، بالتزامن مع انعقاد مؤتمري مجلس حقوق الانسان و«دعم حقوق المسيحيين في الشرق الاوسط خصوصا»، وبضعة لقاءات عقدها على هامشهما، عن جزء من العراقيل تجبهها وساطته الاممية في سوريا بين نظام الرئيس بشار الاسد ومعارضيه. بعض تلك الجوانب اسرّ بها الى مشاركين في المؤتمرين التقى بهم، اخصهم وزير الخارجية جبران باسيل الثلثاء الفائت.

 

وخلافاً للافروف الذي ابرز لمحدثيه اهتماماً اوسع بأوكرانيا منه بسوريا، مطمئناً ــــ كما اوحى ــــ الى الدورين الصلبين لايران والاسد وصمودهما في الحرب السورية، ومناوأة الغرب لهما، واسهب في ربط الاعتداءات التي يتعرض لها مسيحيو الشرق بتلك التي تطاول الكنيسة الارثوذكسية في اوكرانيا كنائس ورجال دين، بدت ملاحظات دي ميستورا على مهمته خليطا من التفاؤل والتشاؤم. منها:

1 ــــ اعترافه امام محدثيه بأن المرحلة الحالية من وساطته تقضي بـ «امرار الوقت» ما امكن، قائلا انه يسعى الى «املاء هذا الوقت بانجاز امني داخلي ما» في انتظار التسوية الاقليمية والدولية للحرب السورية.

2 ــــ يميز بين موقف الاسد ومعارضيه بعدما لمس تأييد الرئيس السوري لخطته وقف النار في حلب، فيما رفضتها المعارضة. لفت الى ان الاسد يستمد قوته من كونه المحاور الوحيد في نظامه، الامر الذي يفتقده دي ميستورا في المعارضة المشتتة على اكثر من طرف داخلي وخارجي، ما يتعذر معه توصلها الى موقف محدد.

3 ــــ يعوّل على عامل الوقت الكفيل، في رأيه، بايصال المتقاتلين من الطرفين الى حال انهاك كامل، يرغمهم في خاتمة المطاف على الذهاب الى تسوية سياسية. موقف كهذا سبق ان ردده دي ميستورا على مسامع محدثيه اكثر من مرة، في اكثر من مناسبة ومكان، مؤكدا ان الطرفين لن يسعهما الاستمرار في الحرب الى ما لا نهاية.

 

4 ــــ يعكس الديبلوماسي الدولي اصرارا على المضي في مهمته ومثابرة لا تتعب، مبديا انطباعا مغايرا عن سلفيه كوفي انان والاخضر الابراهيمي اللذين ادخلا اليأس باكرا الى جهودهما، ما حملهما على التنحي. يتكل دي ميستورا على طول اناته والمامه بأحوال المنطقة، ما يجعله يستبعد تماماً فكرة التسليم بعجزه والاستقالة. يعلق آمالاً رئيسية على الاتفاق الايراني ــــ الغربي، ويقول انه واقع حتماً، وينظر اليه على انه «مفتاح استقرار المنطقة» وان تطلب بعض الوقت. اتفاق كهذا، في تقديره، يشق امامه الطريق الى التسوية السياسية الحتمية للحرب السورية. يبيّن لمحدثيه صبره ومقدرته على استيعاب الانتقادات الموجهة اليه من حين الى آخر.

كان آخر الحملات عليه قوله ان الاسد جزء من الحل. لم تثبط الحملات تلك مساعيه، وأظهر اقتناعه وتمسكه بفكرته. لم يرد على الاتهامات التي سيقت اليه ولم يدافع عن نفسه، وفي الوقت ذاته لم يُبدِ ادنى تخل عنها. يعتقد انها في صلب اي تسوية سياسية محتملة، ناهيك بتحوّل ــــ وان بطيء ــــ من دول عدة حيال الاسد ونظامه، والبعض يحاول التفريق بين الاثنين لتبرير وجهة نظره، ومحاولة اعادة فتح قنوات امنية خفية معه في نطاق التحالف الدولي لمكافحة الارهاب. لكن تحوّلاً كهذا لا يجعل الاسد في اي حال المحاور الوحيد باسم سوريا.

5 ــــ لديه تصوّر واضح حيال عقبات تحوط بمهمته، ابرزها يقينه من ان لا استراتيجية اميركية واضحة لسوريا، وكذلك الغرب، ويستشهد باعلان واشنطن أن دعمها تدريب مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة يمتد في مرحلة اولى الى سنتين ويشمل خمسة الآف مقاتل. ما يشير في اعتقاد الديبلوماسي الدولي الى ان لا حلول شاملة وشيكة، وواسعة النطاق في مدى قريب.

قاده ذلك الى التفكير بحلول جزئية او في احسن الاحوال، مقسّطة، ذات طابع امني بغية احداث اختراق في حرب لا تزال مستمرة منذ عام 2011 من دون هدنة او وقف للنار حتى، الى هذا اليوم. عجز عنه سلفاه، ويحاول بدوره البحث عن المكان الملائم لما يسميه دي ميستورا انجازا امنيا. في ظنه ان حلب هي المكان الملائم نظرا الى تمثيلها تجمعا سكانيا كبيرا اجتماعيا ودينيا واقتصاديا، ناهيك بكونها العاصمة الثانية للبلاد، ويتيح نجاحها الانتقال الى تعميمها في اماكن مختلفة بغية ترسيخ هدنة طويلة الامد. في السياق نفسه كشف لمحدثيه انه ارسل فريق استطلاع دوليا الى المدينة الثانية لتقدير مدى انجاح خطة وقف النار من مكان ما فيها، وان صغيرا.

في لقائهما حرص الديبلوماسي الدولي على سؤال باسيل عن التجربة اللبنانية، وشروط التسوية السياسية التي انهت الحرب اللبنانية، فعقب محدثه بالحاجة الى ما سمّاه «ارادة دولية» فرضت مناخات حل التقى عليه الافرقاء المحليون. قاد رضى اميركي ــــ سعودي ــــ سوري الى اتفاق الطائف. ثم قال: ما تحتاج اليه سوريا هو المحطة الاولى لقطار التسوية. تفاهم ايراني ــــ سعودي على انهاء الحرب واطلاق الحل السياسي.

على ان باسيل ابرز ملاحظتين مقابلتين:

اولى، ان احدا من فريقي الحرب لن يُنهك يوما ما دام يخوض حربا مصيرية بالنسبة اليه، وخصوصا العلويين. كذلك الدول الضالعة في الحرب السورية، لن توقف تدخلها ومدّها اياها بالسلاح والمال والمسلحين قبل بلوغها اهدافها المتناقضة.

ثانية، ان من غير المؤكد ان حلب هي المكان الملائم لاطلاق حل امني جزئي بسبب تواصلها مع تركيا اذ تخوض هذه علنا حرب اسقاط نظام الاسد. وهي حال درعا مع الاردن، والقنيطرة مع اسرائيل. ما دامت ثمة خطوط خلفية مفتوحة تختبىء وراءها تدخلات دول الجوار، سيكون من المستحيل توقع مؤازرة الدول تلك اي حل امني لا يطابق مصالحها. اذ ذاك اقترح باسيل الزبداني مكانا مناسبا ذا صدقية لانجاح الحل الامني لدوافع شتى: قربه من دمشق كأحد مناطق ريفها ما يضفي على المحاولة رمزية ذات مغزى، تماسه مع الحدود الشرقية للبنان ما يسهّل تهدئتها والحدّ من موجة النزوح بتوفير ملاذ آمن للنازحين يبرر انتقالهم اليها، ابعاد التنظيمات الارهابية عن الحدود اللبنانية واستعادة لبنان استقراره.

 

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)