إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | بري: لا يمكن الإيقاع بيني وبين نصرالله
المصنفة ايضاً في: مقالات

بري: لا يمكن الإيقاع بيني وبين نصرالله

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 570
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

بري: لا يمكن الإيقاع بيني وبين نصرالله

يصر الرئيس نبيه بري على الدفاع عن حق مجلس النواب في التشريع، في كل الفصول السياسية، انطلاقاً من أن المجلس سيد نفسه، وإن يكن يتجنب حتى الآن استخدام هذا الحق، وتسييله الى قرار ساري المفعول.

ويشدد بري، في دردشة صباحية مع زواره أمس، على أن التهويل السياسي أو الطائفي لا ينفع معه ولا يؤثر عليه، مشيرا الى ان من يعتقد أنه لم يحدد بعد موعداً للجلسة التشريعية بسبب هذا التهويل هو واهم ولا يعرف نبيه بري جيدا.

ويلفت الانتباه الى انه يستطيع أن يدعو في أي لحظة الى عقد جلسة تشريعية، «وأنا متأكد من أن نصابها القانوني سيكون متوافرا بنسبة مريحة تماما كما أنا متأكد من حبات السبحة التي أحملها في يدي».

ويضيف: للعلم، فإن النصاب المتوقع إذا قررت الدعوة الى جلسة عامة، في ظل الفرز الحالي للمواقف، سيتجاوز سقف الـ65 صوتا وأستطيع بثقة أن أجزم بأن عدد النواب الذين سيحضرون الجلسة يقارب الـ70، ومن بين هؤلاء من هم أعضاء في تكتل مقاطع للتشريع، وأنا أعني ما أقول.

لكن رئيس المجلس لا يلبث أن يستدرك قائلا: مع ذلك، ما زلت أمتنع عن الدعوة الى عقد الجلسة حتى الآن، مراعاة للموقف الماروني وحرصا على إبقاء فرصة أمام المقاطعين ليراجعوا مواقفهم ويعودوا الى الالتزام بالأصول المؤسساتية.

ويتابع: على كل من يهمه الأمر أن يعلم أن أحدا لا يستطيع تعطيل التشريع مزاجيا أو تطويع الكيان اللبناني لحساباته ومصالحه، «وإذا كنت ما أزال أتجنب استخدام صلاحيتي الدستورية في تحديد موعد للجلسة التشريعية، برغم مشروعيتها وشرعيتها، فلأنني أراعي الميثاقية التي تتقدم برأيي على الاعتبارات الاخرى».

وعندما يُسأل بري عما إذا كانت هناك عناصر من حركة أمل تقاتل في القلمون، كما ورد في بعض المواقع الالكترونية، يوضح أن هذا الخبر غير صحيح جملة وتفصيلا، ثم يضيف: للمناسبة، قرأت بعض المقالات التي يحرضني أصحابها على الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وأنا أقول لكل من يعنيه الأمر إن الإيقاع بيني وبينه مستحيل، ومن لا يصدقني، فما عليه سوى أن يجرّب.

ويتطرق بري الى الاحتفالات الروسية في الذكرى الـ70 للانتصار على النازية، متوقفا باستغراب عند ضعف مشاركة الرؤساء العرب في العرض العسكري الذي أقيم في موسكو، بحضور الرئيس فلاديمير بوتين، على الرغم من انحياز روسيا تاريخياً الى جانب الحقوق والقضايا العربية.

ويتابع: لولا حضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الفلسطيني محمود عباس، لكان العرب قد غابوا كليا، فهل تُكافأ موسكو بهذه الطريقة؟

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)