إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | مبادرة عون في كليمنصو: لا متغيّرات.. إلا تيمور
المصنفة ايضاً في: مقالات

مبادرة عون في كليمنصو: لا متغيّرات.. إلا تيمور

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 552
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

مبادرة عون في كليمنصو: لا متغيّرات.. إلا تيمور

قد يكون المستجدّ الوحيد في لقاء «تكتل التغيير والإصلاح» في كليمنصو مع «الحزب التقدمي الاشتراكي»، هو مشاركة تيمور في الجلسة، لا بل ترؤسه لوفد الحزب بسبب غياب والده بداعي السفر. في المضمون، لم يأت اللقاء بأيّ معطى مختلف أو مغاير عن ذلك الذي سبق وأبلغه وليد جنبلاط للعماد ميشال عون حين التقاه في القصر البيروتي العتيق.

مع مبادرة أو من دون مبادرة، لا يزال الموقف الجنبلاطي على حاله. الترف الفكري في عرض «مخارج» جديدة لتحريك الملف الرئاسي، لا يستفزّ الاشتراكيين ولا يُنزلهم عن «الجسر» الذي رسموه لأنفسهم بين خندقي الأزمة.

أما في الشكل فقد بدا المشهد مختلفاً. جلس الشاب «الجديد» في صدر القاعة بصفته «زعيم ابن زعيم»، وليس كنائب أو كمرشد في «الحزب التقدمي»، بل بكونه تيمور وليد جنبلاط.

هكذا تعرّف الى «باقة» من النواب العونيين المرسلين من جانب الجنرال لشرح أفكار المبادرة الرئاسية، ليبدأ مسيرته البرلمانية كأمر واقع لا ينقصه سوى «اللقب» الذي ستجيّره الصناديق من الأب الى الابن، بعدما دشّن يوم الأحد دخوله الرسمي الى نادي «أولياء الأمر».

كذلك تسنّى للضيوف الاطلاع عن كثب على ما يدور في رأس الشاب الذي يفترض أن يصير مستقبلياً مركز القرار في المختارة. أصغوا الى مقارباته التي لا تزال في طور التكوين، واستمعوا إلى وجهة نظره من الكثير من القضايا.

طبعاً، هو لم يتمكّن بعد من تغليف مواقفه ببعض الكليشيهات التي تتردّد على ألسنة أصحاب الخبرة والكار. يُخرج ما في ذهنه بكثير من العفوية والارتجال. وكل من أتيحت له مجالسته، لمس مدى الصعوبة التي يواجهها تيمور في هضم النظام اللبناني وتقبّل أحكامه الفوضوية. الامتعاض بادٍ على مفرداته، ومع ذلك هو صار في «عين العاصفة».

على يمينه اصطف النواب العونيون، اثنان من بعبدا واثنان من جبيل. وعلى يساره كان الاشتراكيون، وبينهم هنري حلو الذي يُفترض أنه لا يزال مرشح وليد جنبلاط.. حتى إشعار آخر. إذاً، ثمة رسالة يريد المضيف إيداعها البريد السريع: مرشحنا معنا ولا مجال للحديث عن مرشح آخر. واستطراداً، فإنّ الإغداق عليهم بالأفكار «التغييرية» لن يؤتي ثماره.

ومع ذلك، لم تخلُ الجلسة من تفرّعات طالت رؤية الاشتراكيين لكل التحديات التي تصيب اللبنانيين. عملياً، صار واضحاً أنّ عقلاً تسووياً يدير شؤون التقدميين الذين يتصرفون وفق قاعدة «النجاة من الخطر» او «survivor». تخلّوا عن «المعارك البطولية» التي كانوا رأس حربتها من العام 2005 حتى العام 2009، وصارت لهم مقاربتهم التوافقية.

في كل خطوة يقدم عليها الجنبلاطيون يحسبون لها ألف حساب، كمن يسير في حقل ألغام ويخشى انفجار أحدها في أي لحظة. يعتمدون سياسة تدوير الزوايا ومراعاة كل الخواطر. ولهذا يشعر العونيون أنّ استعداد الاشتراكيين لمراعاتهم في مشروع التغيير في رأس المؤسسة العسكرية، جدّي، وليس من باب المناورة السياسية، شرط أن يكون مستنداً الى جدار تفاهم حديديّ.

هكذا، يعتقد الضيوف أنّ مستقبليهم حريصون على هذه العلاقة الناشئة منذ فترة، والتي لا تزال في مستوياتها الميدانية، ولكنهم في المقابل يريدون الحفاظ عليها وعدم التفريط بها. لربما يعود ذلك الى براكين المنطقة المشتعلة والتي تفرض على الموحدين إعادة النظر بكل علاقاتهم مع محيطهم ومع شركائهم في الجبل.

أما الكلام عن المبادرة الرئاسية، فلن يجد له «سمّيعة» في كليمنصو.

النائب ألان عون أوضح بعد الزيارة أنه جرت مصارحة في ما يتعلق بمبادرة العماد عون «التي ترتبط بالهواجس المسيحية، أي استحقاق رئاسة الجمهورية والتعيينات الأمنية». وأشار عون إلى أنه بالنسبة للرئاسة «اللقاء الديموقراطي» لديه مرشحه «ومع احترامنا له عبّرنا بصراحة عن نظرتنا: على المرشح لرئاسة الجمهورية أن يتحلى بالصفة التمثيلية المطلوبة، وهذا جوهر مبادرتنا التي تتبنى هذه النظرية». أما بالنسبة إلى التعيينات الأمنية فـ «للحزب التقدمي مرونة في هذا الموضوع ويتمنون أن يحدث توافق وموقفهم مساعد، وطبعاً لهم رأي معين في حال تعذر الاتفاق».

المبادرة العونية، أكملت جولتها باتجاه الوزير السابق النائب محمد الصفدي الذي أوضح أنه «يلتقي مع العماد عون على مبدأ أساسي يرتكز على الشراكة الوطنية».

كما زار وفد من «التكتل» رئيس «الحزب السوري القومي الاجتماعي» النائب أسعد حردان الذي أشار إلى أن «النقاش سيُستكمل».

وشملت زيارات وفود «التكتل» أيضاً الأمين العام لحزب «الطاشناق» النائب هاغوب بقرادونيان بحضور وزير الطاقة آرتور نظريان.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)