إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الحريري لنوابه: اتفقنا مع «حزب الله» على نقاط الاختلاف!
المصنفة ايضاً في: مقالات

الحريري لنوابه: اتفقنا مع «حزب الله» على نقاط الاختلاف!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 322
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الحريري لنوابه: اتفقنا مع «حزب الله» على نقاط الاختلاف!

لم يكن لدى الرئيس سعد الحريري الكثير لقوله خلال اجتماعه مع «كتلة نواب المستقبل» أمس في دارته في وادي أبو جميل. في الشكل، يقرّ رئيس الحكومة بأن اللقاء مع المعاون السياسي للأمين العام لـ«حزب الله» الحاج حسين خليل كان إيجابياً وودياً «لكن كل واحد منا متمسّك بسقفه». والخلاصة الأساسية، كما رواها الحريري أمام نوابه تقوم على الآتي: «اتفقنا على نقاط الاختلاف وعلى ان تدار الخلافات بالحوار وبالسياسة وليس بالتهويل... والحاج خليل كان متجاوباً جداً». أما اللقاء مع الأمين العام لـ«حزب الله» السيّد حسن نصرالله فالمفترض، كما قال الحريري، أن يأتي تتويجاً لمسار معيّن، هكذا ستكون اللقاءات مع الحزب مفتوحة حتى تتأمّن الأجواء اللازمة لاجتماع الرجلين.

يدفع الحريري باتجاه لغة التواصل ولا يرى في القطيعة السياسية أسلوباً ناجعاً لمواجهة الأزمات، ويراهن على الحراك العربي ـ العربي وتحديداً السعودي السوري، والعربي ـ الإيراني من أجل إخراج البلد من النفق، وتأثيراته برأي رئيس الحكومة ما تزال قائمة حتى إشعار آخر. وقد أقرّ بأن القمة السورية السعودية أكدّت على ضرورة تثبيت السلم الأهلي وتأمين مظلة الحماية السياسية للستاتيكو القائم. لكن بمرارة يعترف الحريري بأن العصي توضع في دواليب حكومته، الأمر الذي يمنعها من ان تكون «منتجة» وقادرة على تنفيذ متطلبات بيانها الوزاري أقله حيال الملفات الحياتية والاجتماعية والاقتصادية الضاغطة.

على الطاولة الحريرية ثوابت تتكرّر في كل الاجتماعات: رئيس الحكومة قدّم كل ما عنده، وحتى أنه تجاوز الخطوط الحمر، لكن الفريق الآخر لم يتلقّف هذه المبادرة بشكل إيجابي وذهب الى حد القصف على الحريري. «الكرة ليست في ملعبنا بل في ملعبهم»، يقول أحد نواب «تيار المستقبل» متسائلاً «ما المطلوب أكثر من ذلك؟ قدّمنا ما لدينا في موضوع المحكمة وفي ملف شهود الزور... فلننتظر ما لديهم».

حتى الساعة لم تتوضّح خطة تحرك «تيار المستقبل» حيال الجلسة المقبلة المتوقع ان يطرح خلالها ملف شهود الزور. يقول نائب في «التيار» «نحن نلتزم التزاماً كاملاً بتقرير وزير العدل ابراهيم نجار. لا إمكانية لإحالة الملف الى المجلس العدلي، والقضاء العادي هو صاحب الصلاحية في بته لكنه بحاجة الى أدلة التحقيق لكي يباشر مهامه».

أما لناحية طرح الملف على التصويت في الحكومة، فيقول النائب نفسه، «التصويت يكون عادة على خيارات، فهل يستطيع القضاء اليوم البتّ في شهود الزور من دون وجود الأدلة بين يديه؟»، فيما يؤكد نائب آخر في «التيار» «ان حصول تصويت داخل مجلس الوزراء لن ينجح في نقل شهود الزور الى المجلس العدلي». ويقول الحريري في هذا السياق «أنا متمسّك قبل اي طرف آخر بمعالجة ملف شهود الزور لكن تحت سقف القانون، أما الإحالة الى المجلس العدلي فهي خارج اي توصيف قانوني».. ولعل هذه النقطة كانت الأبرز في لقاء الحريري ـ حسين الخليل.

يتكئ «المستقبليون» وبينهم الحريري على جملة معطيات قد تمنع «الاصطدام» الذي يرّوج له البعض: المظلة العربية التي تجسّدت بشكل أساسي في لقاء القمة في الرياض بين الرئيس السوري بشار الأسد والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز. زيارة الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد للبنان من زاوية ان فريق المعارضة حاول «استثمارها» للقول إنه سجّل نقاطاً على الفريق الآذاري، وهكذا وفق الرؤية «المستقبلية» فإن أي احتكاك أو صدام سياسي أو على الأرض سيأتي انعكاساً لهذه الزيارة، الأمر الذي يصنّفه «النواب الزرق» في خانة تسجيل نقطة على خصومهم. أما الحريري، فبدا منفتحاً على فتح قنوات التواصل مع الإيرانيين بما يخدم الجو العام. الأمر الثالث، هو قناعة كل الأطراف بأن لا مصلحة لأحد بتخريب البلد وبأن التوتر لن يقدّم ولن يؤخر في مسار المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

وحضرت العلاقة مع سوريا أيضاً في اجتماع أمس. التواصل بين الحريري ودمشق ما زال قائماً، حسب تأكيد الحريري، وعندما تدعو الحاجة ووفق الأطر المؤسساتية سيتمّ اللقاء مع الرئيس بشار الأسد. لكن مع خروج «المستقبليين» من لقائهم مع رئيس الحكومة تناهى الى مسامعهم ما أدلى به رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري الى «الراي» الكويتية حيث تهجّم على قوى 14 آذار ووصفها بـ«الكرتونية»، وقد علّق أحد نواب «المستقبل» قائلاً «كيف يمكن بناء علاقات سليمة مع السوريين بوجود هذا النوع من التصريحات الرسمية...؟»

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)