إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | الحريري يحسم أمره معارضاً ويرمي «جدول أعماله» بوجه ميقاتي
المصنفة ايضاً في: مقالات, نجيب ميقاتي

الحريري يحسم أمره معارضاً ويرمي «جدول أعماله» بوجه ميقاتي

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 189
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الحريري يحسم أمره معارضاً ويرمي «جدول أعماله» بوجه ميقاتي

اختار أمس سعد الحريري «ساحة الحرية» بدلاً من دخول السراي بـ«ثلث ضامن» وعد به. وحين لم يجد مبرراً واحداً للتمثل ضمن تشكيلة وزارية ليست برئاسته اوعز الى منسقية «تيار المستقبل» بإطلاق نداء الى المناصرين والمؤيدين والمحازبين للمشاركة في تجمّع «ساحة الحرية» كل يوم حتى «يعود الحق لأصحابه».

ساعة ونصف ساعة جمعت أمس رئيس حكومة تصريف الأعمال مع أعضاء «كتلة المستقبل»، تخلّلتها مغادرة «الشيخ سعد» الاجتماع ليلتقي الرئيس المكلف نجيب ميقاتي في جلسة الخمس دقائق في ساحة النجمة، ثم يعود ادراجه الى وادي ابو جميل، ليضع اللمسات الأخيرة على «بيان الالتزامات» الذي سلّمه الرئيس فؤاد السنيورة الى ميقاتي.

ما قبل لقاء الضرورة والبروتوكول بين السلف والخلف، شهد محيط الحريري نقاشاً مستفيضاً في بدائل المرحلة. لكن النقاش «الأزرق» لم يتعد المكتوب في بيان «المطلوب» من حكومة ميقاتي. ابدى الحريري، وعلى غير عادته، اهتماماً استثنائياً في كيفية «إخراج» البيان و«شدشدة» مفرداته واسئلته، بما عكس رغبة واضحة لديه بالتوجه الى جمهوره وأخصامه على حد سواء بالقول: انا خارج اللعبة، ولكن هذه هي الخطوط الحمر للحكومة.

لقاء الخمس دقائق أمس، بين الحريري وميقاتي كان أقل تشنجاً من لقاء الثلاث دقائق، أمس الأول، بشهادة من التقى الحريري بعد مغادرته البرلمان. قال الأخير لخلفه انه لا مجال لمشاركتنا في الحكومة «وسنكون في المعارضة»، وبشّره بالبيان الذي سيسلّمه اياه السنيورة خلال اجتماع ميقاتي مع «كتلة المستقبل». لكن الرسالة الأهم التي حملها «الشيخ سعد» الى الرئيس المكلّف مفادها الآتي: رفض مقولة يروّج لها حلفاء ميقاتي والقائمة على انه سيوافق لاحقا، كرئيس للحكومة، على «ما وافق عليه» سعد الحريري قبل سقوط التسوية في ما يتعلق بالمحكمة الدولية. مغزى الكلام الحريري أن ما تمّ التوافق عليه قبل سحب الوسطاء يدهم من الملف اللبناني، قد أتى ضمن سلّة متكاملة أي بالجملة «لمصلحة البلد»، ولا يمكن بعد الانقلاب الذي نفّذته المعارضة السابقة تناول مسألة المحكمة بشكل مجتزأ، أي بالمفرّق.

وفيما وُوجه رئيس «تيار المستقبل» بعد إعلان استمراره بالترشح إلى رئاسة الحكومة، بتساؤلات من بعض فريقه السياسي حول حقيقة قبوله بكافة بنود التسوية بما فيها إلغاء بروتوكول التفاهم وسحب القضاة ووقف التمويل، فإن «المسـتقبليين» باتوا اليوم يتحدثون بلغة واحدة «لو وافق سعد الحريري على تخليه عن المحكمة... لكان عاد الى السراي. فالملك السعودي عبدالله هو الذي تراجع عن المبادرة واتصل بالرئيس السوري بشار الأسد وليس الرئيس الحريري، وطالما حصل التراجع السعودي فكيف يمكن للحريري ان يعطي اي كلمة حيال المبادرة السورية السعودية؟».

ومؤخراً وضع الحريري اعضاء كتلته في أجواء أنه «تعرّض لخدعة كبيرة وللطعن في الظهر ليس فقط من قبل الرئيس ميقاتي وللمرة الثانية، بل لأنه أدرك متأخراً ان كل سيناريوهات ما قبل التسوية كانت فقاقيع صابون لالهائه حتى يحين آوان تنفيذ الانقلاب السياسي». وينقل المحيطون بالحريري عنه قوله «المعركة ليست شخصية مع ميقاتي بل سياسية». وبتأكيد نواب في «تيار المستقبل» «لا علاقة للبيان الذي سلّم الى ميقاتي بموقف الحريري من المشاركة في الحكومة. فخيار الجلوس على مقاعد المعارضة في البرلمان قد اتخذ ولا عودة عنه».

خلفية «بيان الأسئلة» الذي وضع على طاولة التأليف يأتي، بتأكيد أوساط مقربة من الحريري، «ضمن اطار تظهير «جدول الأعمال» السياسي المختلف عليه مع الطرف الآخر، لكن ضمن سياق تحذيري ايضاً». ويتسلّل بعض التفاؤل لدى البعض في «المستقبل» بأن «ميقاتي قد يأخذ ببعض بنود الورقة ليدرجها في البيان الوزاري، ومنها الالتزام بتنفيذ مقررات طاولة الحوار في ما يتعلق بالسلاح الفلسطيني داخل وخارج المخيمات، وضبط السلاح غير الشرعي، باستثناء ذاك الموجه نحو اسرائيل، اما المحكمة فموضوع خلافي بامتياز».

وفيما ينتظر الحريري فتح أبواب البرلمان لتدشين ماراتون المعارضة، ينهمك «المستقبليون» في ورشة التحضير لذكرى الرابع عشر من شباط، بالتعاون مع قوى 14 آذار. ومن أجل ذلك، اطلقت منسقية «التيار» نداءها للالتحاق بـ «ساحة الحرية»، على ان يبقى الاستنفار قائماً الى حين احياء الذكرى... فقط.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)