إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سلام يحسم أمره ويدعو مجلس الوزراء قريباً التفاهم مع بري: جلسة مقابل الدورة الاستثنائية
المصنفة ايضاً في: مقالات

سلام يحسم أمره ويدعو مجلس الوزراء قريباً التفاهم مع بري: جلسة مقابل الدورة الاستثنائية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 735
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سلام يحسم أمره ويدعو مجلس الوزراء قريباً التفاهم مع بري: جلسة مقابل الدورة الاستثنائية

بين رفض 6 وزراء يمثلون "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" وبعض حلفائهما في تحالف ٨ آذار عقد أي جلسة لمجلس الوزراء ما لم يكن بند تعيين قائد جديد للجيش هو الأول في جدول أعمالها، ومطالبة 18 وزيراً يمثلون بقية المكونات السياسية في البلاد بمن فيهم حركة " أمل"، رئيس الحكومة بالتعجيل في الدعوة الى الجلسة، قرر الرئيس تمام سلام ان يحزم أمره ويوجه الدعوة، واضعاً حداً لمرحلة التريث التي تدخل مطلع هذا الأسبوع، أسبوعها الرابع.

 

تحت ذريعة إفساح الوقت والمجال أمام الاتصالات لتنتج توافقاً، تريث رئيس الحكومة ثلاثة أسابيع في الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء، على قاعدة ان لا مبرر لعقد جلسة إذا لم تكن منتجة.

لكن الأسابيع الثلاثة من التريث لم يقابلها الفريق السياسي المعطل بأي إيجابية، بل أوجد مناخاً غير مؤات وغير مشجع لرئيس الحكومة لخطو أي خطوة نحو الأمام.

ففي موازاة التصعيد في الخطاب السياسي من العماد ميشال عون، ترددت معلومات عن رسالتين حادتين وان بنبرة التمني، ابلغهما " حزب الله" الى سلام عبر الوزير محمد فنيش:

الأولى ان لا جلسة للحكومة في المرحلة الراهنة او أقله ليس قبل انتهاء شهر رمضان، "ليترك الوزراء كي يرتاحوا".

والثانية ان لا حاجة او مبرر لتحريك الشارع، وذلك في رسالة غير مباشرة الى "تيار المستقبل" ردا على التحرك الذي دعت اليه الهيئات الاقتصادية، والذي اعتبر بمثابة رد على دعوة عون الى التحرك الشعبي.

وتزامن هذا المناخ مع حملة إعلامية مبرمجة ضد المملكة العربية السعودية التي كان رئيس الحكومة زارها قبل أسبوعين تقريبا، يرافقه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل. كذلك تزامن هذا المناخ مع بلوغ الصراع السعودي الايراني أوجه على مسافة أيام قليلة من تبلور مصير الاتفاق النووي مع طهران.

الى هذه المعطيات، تضيف مصادر سياسية ان رئيس الحكومة لم يعد أمام ترف خيار التريث والنزول عند طلبات "حزب الله"، وانه بات ملزماً المبادرة الى إجراء يحفظ من خلاله موقع رئاسة الحكومة للطائفة السنية، ويحمي صلاحياتها خصوصا في ظل المخاوف من أن يكون تعطيل الحكومة -من دون إسقاطها - يرمي الى إعادة خلط المعادلة السياسية والطائفية التي ترعى النظام السياسي اللبناني وتحضر لتعديل هذا النظام بما يضمن حقوقاً وصلاحيات أكبر للطائفة الشيعية.

وعليه، ينتظر ان يوجه سلام دعوة قريبة الى جلسة حكومية، معولاً على دعم رئيس المجلس نبيه بري الذي التقاه نهاية الأسبوع الماضي وبحثا في موضوعي تعطيل مجلسي النواب والوزراء.

وينتظر ان يفضي التفاهم بين بري وسلام الى عقد جلسة لمجلس الوزراء، توافق على ان يوقع سلام مرسوم فتح دورة إستثنائية لمجلس النواب لإقرار مشاريع القوانين العالقة والملحة، ولا سيما منها ما يتعلق بقروض ميسرة وخدمة الدين وإصدارات اوروبوند.

أما بالنسبة الى رسائل " حزب الله"، فتقلل اوساط سلام من صدقيتها، مشيرة الى أن الوزير فنيش لم يأت الى السرايا ليبلغ الرئيس سلام مثل هذه الرسائل، بل كان الهدف الرئيسي من الزيارة موضوع سجن روميه على خلفية الشريط المسرب والاتهامات التي ساقها وزير العدل اشرف ريفي ضد الحزب. وبحسب الاوساط، فإن فنيش طالب سلام إجراء التحقيقات وصولا الى تحديد هوية المسربين، معلنا رفض حزبه الاتهامات التي سيقت ضده، ومطالبا بكشف الحقيقة.

أما في المسألة الحكومية، فقد فهم من مضمون المحادثات ان الحزب لا يزال على موقفه الداعم للعماد عون، بما يشي بأن لا تغيير من جانبه في الموقف من الجلسة الحكومية.

والسؤال: هل يؤدي عزم سلام على عقد جلسة لمجلس الوزراء الى تفجير أزمة سياسية او ان تمايز بري في الموقف يفترض سيناريو مختلفاً قائماً على فرضية ان الحزب لا يزال يرى جدوى في الحكومة وأن أوان إسقاطها لم يحن بعد، بل المطلوب فتح المجلس النيابي أمام اقرار بعض المشاريع الملحة من دون ان يفتح التشريع الباب أمام الانتخاب؟

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)