إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | ساحة النجمة: جزيرة معزولة.. ولكن!
المصنفة ايضاً في: مقالات

ساحة النجمة: جزيرة معزولة.. ولكن!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 563
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

ساحة النجمة: جزيرة معزولة.. ولكن!

نجح الرئيس نبيه بري في تحويل ساحة النجمة الى جزيرة معزولة عن أمواج الحراك المدني التي ارتطمت بالجدار الاسمنتي الذي شيد تحت ستر الليل لحماية مقر السلطة التشريعية.

غير أن الساتر لم يتمكن من حجب أصوات الاعتراض الشعبي المتصاعد، وإن عبرت عنه بالأمس مجموعات صغيرة من المعتصمين الذين توافدوا عفوياً الى أمام «جدار الفصل» البرلماني، الذي انضم الى رفيقه «جدار الفصل» الحكومي.

بالأمس، هرب الجالسون حول طاولة الحوار العقيم بمواكبهم المموهة والمتشحة بالزجاج الداكن، من «رشق البيض» الذي أصاب بعضاً منهم قبيل الجولة الحوارية الثانية خصوصاً وأنّ أهل الحراك المدني تحسبوا الى سيناريو «التهريبة»، فاستبدلوا البندورة والبيض بالطابات الرمزية المحملة بمطالبهم.

وعلى خلاف مشهد الجولتين الأولى والثانية من الحوار، كانت الطريق بالأمس الى ساحة النجمة سالكة أمام مواكب قاصديها من دون أي حاجز بشري أو لفظيّ، حيث يقول أحد المشاركين إنه لم يلاحظ أياً من المعترضين في الشارع الذي بدا خالياً من أي متظاهر أو لافتة، أو حتى حبة بندورة.

ومع ذلك، بكّر العماد ميشال عون في مشواره الى وسط العاصمة ليكون أول الواصلين كي يتفادى «قناصي» البيض والبندورة في حال تصدوا له، بينما اختار النائب سامي الجميل الوصول بسيارة مستأجرة كي لا يلفت أنظار الباحثين عن المواكب الفخمة.

هكذا انعقدت الجلسة الثالثة بحضور الجميع باستثناء الرئيس نجيب ميقاتي لالتزامه بموعد رسمي في باريس (التقى وزير خارجية فرنسا) وحل محله النائب أحمد كرامي، وبدت الطاولة المستديرة محررة من ضغط «الساحتين»، لكنها ملزمة بالبحث عن مخارج تعيد ضبط الوضع في الشارع بالآليات السياسية، خصوصا وأنّ لغة «خراطيم المياه» و «الرصاص المطاطي» لم تعد نافعة، ولا بدّ من وسائل اقناع أخرى تعيد للسلطة هيبتها ومبادرتها وقدرتها على الإمساك بالوضع.

داخل جدران الحوار المغلق، بدت الحاجة ملحة الى «تخريجة» تبقي حال التوافق قائمة بين مكونات السلطة، مع أن الخلاف بين الفريقين عمودياً: الجنرال ميشال عون يطالب بإجراء الانتخابات النيابية قبل فتح دفتر الانتخابات الرئاسية، فيما قوى الرابع عشر من آذار تخشى هذا الكأس وتفضل أن تكون الرئاسة مدخلاً للبازار.

من هذ المنطلق، حاول «استاذ الحوار» نبيه بري التوفيق بين الطرحين من خلال مقاربة وسطية تجمع بينهما: الاتفاق على قانون انتخابي من دون اجراء انتخابات نيابية، ومن ثم الانتخابات الرئاسية.

ولأن الجدل البيزنطي حول الأولويات لن يحسم جنس ملائكتها، فان النائب سامي الجميل دفع باتجاه ايجاد صيغة من شأنها أن تعيد تفعيل الحكومة وقبلها طاولة الحوار المهددة بالمراوحة ربطاً بالجمود الإقليمي، فطالب بضخ كرويات لبنانية في القضايا الداخلية اثباتاً على لبننتها، وتفعيلاً لانتاجية مؤسساتها المهددة بالموت السريري.

الأهم من جلسة الحوار، أمس، ما أعقبها من خلوة استمرت نحو 100 دقيقة وضمت الرئيسين بري وتمام سلام، العماد ميشال عون، الرئيس فؤاد السنيورة، النائب وليد جنبلاط، النائب محمد رعد، وشارك فيها ايضاً الوزير علي حسن خليل والنائب علي فياض.

هذه الخلوة تمحورت حول موضوع التعيينات والترقيات العسكرية والأمنية وتفعيل الحكومة واعادة فتح أبواب مجلس النواب.

وكان لافتا للانتباه البيان الصادر عن السنيورة ردا على ما تسرب بعد انتهاء الخلوة بأن رئيس كتلة المستقبل هو من رفض التسوية المقترحة والتي تشتمل على ترقية العميد شامل روكز الى رتبة لواء. في البيان أوضح السنيورة «انه لم يرفض ترقية العميد روكز، إنما اقترح التأكيد على التمسك بشكل واضح بتطبيق الدستور في عمل الحكومة، حرصاً على فعالية عملها في خدمة المواطنين ومصالحهم، وهو ما استدعى التريث من قبل الفريق الآخر في التوصل الى هذه التسوية».

بعد الجلسة التي استمرت ساعتين وربع الساعة، تلا الامين العام للمجلس عدنان ضاهر المعلومات الرسمية الآتية : «تركز النقاش على بلورة الأسس لانجاز البند الاول، واتفق على ان تكون الجلسة المقبلة لثلاثة ايام متتابعة بدءاً من السادس من تشرين الاول المقبل لاستكمال النقاش في ما طرح من افكار عملية وايجابية حول البنود كافة».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)