إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | انتخابات "التيار الوطني" المناطقية: بعض المعارك للتعويض
المصنفة ايضاً في: مقالات

انتخابات "التيار الوطني" المناطقية: بعض المعارك للتعويض

آخر تحديث:
المصدر: "لبنان 24"
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 651
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
انتخابات "التيار الوطني" المناطقية: بعض المعارك للتعويض

يستعد "التيار الوطني الحر" لخوض استحقاقه الداخلي المتمثل بالإنتخابات المناطقية بعدما هضمت التزكية الإستحقاق الرئاسي وحملت جبران باسيل إلى المقعد الأول ليكون أول رئيس يخلف العماد ميشال عون ويجلس على الكرسي البرتقالي.

 

لهذا سيحاول هؤلاء التعويض، ولو نسبياً، عن الحماسة التي سُحبت من حلقهم حين قضت التسوية على "المعركة الرياضية" التي كانت ينتظر خوضها على مستوى القيادة، وإذ بهم اليوم يحاولون الإستعاضة عنها بمعارك مناطقية يفترض أن تخلص إلى تشكيل الهيئات الوسطى في الهرم الحزبي، والمقصود بها بشكل خاص هيئات الأقضية والتي تحصل على مستوى القضاء، والهيئات المحلية التي تحصل على مستوى القرى والبلدات.

 

عملياً، في حال حصول هذه المعارك فهي لن تحمل طابع سلطة- معارضة كما كان يتم التحضير لها ربطاً بالإستحقاق الرئاسي، لا بل لها في معظم الأماكن طابع محلي لا يرتبط أبداً بالصفحة السابقة. هكذا يحاول جبران باسيل قدر المستطاع البقاء بعيداً عن الواجهة والعمل كي لا يكون طرفاً في أي معركة، والإلتزام بمبدأ الحياد.

 

ومع ذلك، هناك من يحسبه على بعض المرشحين ويقول إنّه يقود معركتهم بصمت ومن دون أي اثباتات، ولكن حتى الآن لم يجاهر أي من المعنيين باتهامهم صراحة بالوقوف في المعركة إلى جانب أي من المرشحين.

 

ولكن الجميع يعترفون بأنّ الرجل يعطي مساحة كبيرة من وقته بغية اعادة تنظيم الحزب فيقصد يومياً مبنى ميرنا الشالوحي، حيث اللجان المركزية ويطلّع على أعمال كل الهيئات وزواريبها، حتى أنه على سبيل المثال تابع انتخابات الطلاب بكل تفاصيلها لا بل كان يحرص على ملاحقة النتائج دقيقة بدقيقة، كذلك الأمر في الإنتخابات النقابية، حيث يتردد أيضاً أنه أصّر على هيئة الصيادلة في "التيار الوطني الحر" على أن تختار مرشحها لمركز النقيب وفق انتخابات داخلية يصار خلالها الى اختيار الشخص الأكثر كفاءة للمعركة. وهذا ما حصل.

 

أما بالعودة الى الإنتخابات المناطقية التي ستحصل في 17 كانون الثاني والتي فتح باب الترشيح لها في 17 كانون الأول، فيتردد بين الناشطين أن هناك مساعي جدية للتوافق ولا سيما على الهيئات المحلية في القرى، حتى في تلك التي شهدت خلافات سابقة على خلفية انتخابية أو تنظيمية. ويبدو أن هذه المساعي قد تثمر توافقات في العديد من البلدات.

 

اما على مستوى الأقضية فتتجه التطورات الى خوض معارك في العديد من المناطق لا تزال مؤشراتها غير ظاهرة كلياً، ولكن أحاديث العونيين تشي بها. ولأن جبل لبنان هو خزّان "التيار الوطني الحر" فإنّ أبرز المعارك قد يشهدها قضاء كسروان وجبيل فيما المتن لا يزال ضبابياً وحتى لو ظهرت لائحة ثانية للائحة الأساسية فتبدو حظوظها ضعيفة في فرض معركة صاخبة.

 

كما يتوقع أن تشهد كل من زحلة والأشرفية وجزين والشوف معارك جدية... بانتظار جلاء صورة الترشيحات والحركة الانتخابية.

 

المصدر: "لبنان 24"

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)