إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | هذه مطالعة المدافعين عن ترشيح فرنجية في «8 آذار»
المصنفة ايضاً في: مقالات

هذه مطالعة المدافعين عن ترشيح فرنجية في «8 آذار»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 487
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
هذه مطالعة المدافعين عن ترشيح فرنجية في «8 آذار»

إذا كان العام الحالي يستعد لمراسم التسليم والتسلم مع العام الجديد، لان الزمن لا يحتمل الفراغ، فان الظروف لا تبدو مؤاتية بعد لإتمام التسليم والتسلم في قصر بعبدا بين الشغور ورئيس جديد للجمهورية، بعدما أعطيت مبادرة الرئيس سعد الحريري الرئاسية «إجازة مرضية» طويلة.

ولعل أفضل توصيف لواقع المبادرة قدمه أحد السياسيين المطلعين على أحوالها، بقوله في مجلس خاص: ان طبخة المبادرة وُضعت في البداية على نار قوية، لكنها كادت تحترق، فنُقلت الى الثلاجة في انتظار تأمين ظروف نضوجها.. والمهم ألا ينقطع التيار الكهربائي عن الثلاجة في مرحلة الانتظار، لئلا تفسد الطبخة..

وبرغم «الاشتراكات» التي تعاني منها المبادرة، منذ ولادتها، إلا ان شخصية سياسية في «8 آذار» تتوقع ان تستعيد عافيتها مع الوقت، لانها تشكل برأيه الخيار العملي الوحيد الذي يمكن ان يمثل مساحة تقاطع بين مكونات أساسية في فريقي «8 و14 آذار».

وتعتبر هذه الشخصية ان انتخاب النائب سليمان فرنجية أفضل بالتأكيد من استمرار الشغور او من خيار الرئيس التوافقي، مشيرة الى ان أحدا لا ينكر ان الاولوية الرئاسية هي للعماد ميشال عون، ولكن من الواضح ان الفريق الآخر ليس بصدد القبول به، فأين الحكمة في ان نخسر فرنجية من دون ان نربح عون؟

وتلفت هذه الشخصية الانتباه الى ان رئيس تيار «المردة» سيبقى راسخا في ثوابته ومبادئه السياسية المتعلقة بالمقاومة والعروبة وفلسطين، سواء دعمه «حزب الله» في ترشيحه الرئاسي أم لا، مشددة على عدم جواز ان يربط البعض استمرار التحالف مع الحزب ومنحه الغطاء المسيحي بالحصول على مُقابل رئاسي او أي مردود آخر، وإلا فان هذا الربط يعني ان التحالف يقوم على اساس تبادل المكاسب وليس على قاعدة مشروع سياسي.

وتعتقد تلك الشخصية انه إذا كان المشروع السياسي هو المقياس في تحديد الخيارات، فإن عون يجب ان يشعر بانه رابح إذا فاز فرنجية والعكس صحيح، وكلاهما ينبغي ان يشعر بالفوز أيضا إذا تمكن شخص آخر حليف من بلوغ الرئاسة، في حال كان المشروع هو الهدف لا الوسيلة.

وتشير الشخصية إياها الى ان من يأخذ على فرنجية ان حجم تمثيله المسيحي أضعف من الحجم التمثيلي لقوى أخرى في الساحة المسيحية، إنما يتجاهل انه لم يُفسَح في المجال أصلا امام «المردة» ليتحرك بحرية في جبل لبنان ويختبر مدى شعبيته الحقيقية خارج الدائرة الشمالية، معتبرة انه لو وُجد تكافؤ في الفرص لكانت معادلة الأوزان قد تبدلت.

وترى الشخصية المنتمية الى «8 آذار» ان فرنجية استمر في دعم عون على مدى سنة ونصف سنة من دون تأفف وبمعزل عن مدى توافر شروط وصوله الى الرئاسة، متنازلا بذلك عن أحد حقوقه البديهية في ان يكون مرشحا اصيلا، وهذا موقف يجب ان يُسجل له، وبالتالي فان فرنجية كان يتوقع معاملة مماثلة بعد ارتفاع أسهمه، لاسيما انه ليس هو من سعى الى الرئاسة بل هي التي سعت اليه بعدما أبدى الرئيس سعد الحريري استعدادا لانتخابه.

وتلاحظ الشخصية المنضوية في «8 آذار» انه وبدل المناقشة الموضوعية للعرض الذي قُدم الى فرنجية والاستفسار منه عن المعطيات الموجودة لديه، تمهيدا لاتخاذ الموقف المناسب، لجأ البعض الى التعامل معه من موقع «الطبقية السياسية» مستكثرا عليه ان يكون مرشحا، ما ترك اثرا عميقا في صفوف تيار «المردة».

وتلفت الشخصية الانتباه الى انه ليس أمرا بسيطا ان يصبح الحليف الاستراتيجي لـ «حزب الله»، بل العضو الفخري فيه، رئيسا للجمهورية، بعدما كان الحزب يخوض حتى الامس القريب معارك سياسية لينتزع مكانا في البيان الوزاري لكلمة «مقاومة»، مشيرة الى ان وجود فرنجية في قصر بعبدا سيحمي ظهر الحزب المنشغل بمحاربة التكفيريين واسرائيل، من دون ان يقلل ذلك من شأن الدور الذي أداه عون ولا يزال على صعيد احتضان المقاومة مسيحيا.

وتشدد الشخصية الناشطة في «8 آذار» على ان قبول فرنجية بان يكون سعد الحريري رئيسا للحكومة ينطلق من واقعية سياسية تلحظ أهمية دور الحريري في مواجهة التطرف التكفيري على الساحة السنية، وبالتالي فان من مصلحة «حزب الله» قبل اي طرف آخر ان يكون الحريري شريكا في محاربة الارهاب استنادا الى شراكة معه في السلطة، إنما وفق أسس واضحة يجري التوافق عليها.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)