إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | مهمّة جديدة وخلاف جديد بين الدول الغربية وروسيا.. الابرهيمي الواقعي: نَفَس طويل لملء الفراغ قبل أوان التسوية
المصنفة ايضاً في: مقالات

مهمّة جديدة وخلاف جديد بين الدول الغربية وروسيا.. الابرهيمي الواقعي: نَفَس طويل لملء الفراغ قبل أوان التسوية

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 806
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

مهمّة جديدة وخلاف جديد بين الدول الغربية وروسيا.. الابرهيمي الواقعي: نَفَس طويل لملء الفراغ قبل أوان التسوية

بناء على تجربة الاخضر الابرهيمي في لبنان ابان أواخر الحرب والتمهيد لنهايتها في اتفاق الطائف، يعتقد البعض ان تعيينه ربما يكون تمهيداً لاخراج مناسب للأزمة السورية في ضوء اعتقاد ان محاولات تجري وراء الكواليس من اجل اقناع النظام السوري بقبول الحلول السلمية. لكن مصادر متابعة عدة تعتبر ان هذا الكلام يعبِّر عن تمنيات أكثر مما يعبر عن الواقع، نظراً الى عدم اتضاح افق الحل السياسي في سوريا حتى الآن. وقد قلل الاخضر الابرهيمي الذي حل محل المبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انان في الازمة السورية من الآمال المعقودة على مهمته لانهاء المأساة في سوريا والفرص المتاحة لذلك، موضحاً ان لا اوهام لديه اطلاقاً باحتمال النجاح في ظل الظروف الدولية القائمة المتمثلة باستمرار وجود وجهات نظر متضاربة مع روسيا والصين حول الوضع السوري. فالرجل الذي كان يستشيره انان قبل استقالته وكان في شكل من الاشكال من ضمن مجموعة الاشخاص الذين اعتمد عليهم انان لمساعدته في بلورة النقاط الست التي طرحها للحل حين كانت تحصل اجتماعات في جنيف مع مجموعة العمل الخاصة بالموضوع السوري مطلع على حيثيات الأمور وصعوبتها، خصوصاً ان الايام القليلة الماضية حفلت بكل المؤشرات التي تؤكد استمرار وجود شرخ دولي كبير حول الموضوع السوري. وهو ازاء عدم توافر مقومات نجاحه، يعلن انه يعلم جيداً ما هي فرصه ايجاباً او سلباً، علماً انه يراهن من دون شك على ان تحقيق اي تقدم سيكون انجازاً له مهما كان صغيراً باعتبار ان أي أمل غير معقود على مهمته في الاصل. وتعيين الابرهيمي بديلاً من انان لم يلقَ حماسة لدى بعض الدول المعنية ليس اعتراضاً على شخصه، بل لاعتقاد هذه الدول بعدم جدوى اي مهمة للحل في الوقت الراهن، وقد طرحت هذه الدول تساؤلات علنية في هذا الاطار قبل ان تعود فتعلن استعدادها لدعم الابرهيمي على نحو يوحي بأنها تفعل ذلك مرغمة لرفع العتب ليس الاّ. ثم ان الدول الغربية الكبرى الدائمة العضوية في مجلس الامن خذلت روسيا عبر الدعوة التي وجهها المندوب الروسي في الامم المتحدة الى اجتماع مجموعة العمل حول سوريا التي حض عليها انان واجتمعت في جنيف في أواخر حزيران فلم تتجاوب مع هذه الدعوة التي لا طائل منها علما ان روسيا كانت وجهت الدعوة تحت عنوان صدور بيان مشترك تدعو بموجبه الاسرة الدولية والدول العربية الاطراف السورية الى وقف العنف. وتقول مصادر ديبلوماسية معنية ان الدول الغربية تخلت عن محاولتها ارضاء روسيا وبدت انها سلكت او اعتمدت ما تراه مناسباً ولم تعد تظهر اي رهانات على تبدل الموقف الروسي من النظام في سوريا وسبل معالجته، في موازاة توقف المساعي الدولية علناً على الاقل في محاولات اقناع احدهم الاخر. بل ان ما تبدو عليه الأمور هو انتظار مآل التطورات على الارض من جهة ان في المعارك المستمرة بين جيش النظام والجيش المنشق عنه او في الانشقاقات والمراهنة على اتساعها وفق ما ظهر في كلام وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي تحدث عن انشقاقات كبيرة منتظرة في قابل الايام.

هذه الواقعية في كلام الابرهيمي وغياب اي اوهام في شأن مهمته والتي لا تقلل توقعات حول بداية متعثرة لها تخفي الخشية من تفجر الخلافات اكثر وعلى نحو اكبر بما يساهم في استفحال الوضع في سوريا على ضوء انكشاف مواقف الدول وخلافاتها بدلا من تهدئته نتيجة غياب افق الحل السياسي. اذ ان مظهراً آخر من مظاهر الخلاف الدولي برز في محاولة اسقاط روسيا مهمة انان وخطته على مهمة الابرهيمي وانتظار وزارة الخارجية الروسية من هذا الاخير العمل على اساس خطة انان. وهو امر لا يخضع المهمة للفشل مسبقا كأنما شخصية انان كانت هي المشكلة وليست الخطة او عدم التوافق الدولي فحسب بل يحدد لها اطاراً محكوماً عليه مسبقاً بعدم النجاح علماً ان المصادر المتابعة تعرب عن اقتناعها ان فشل انان وتنحيه عن متابعة مهمته انما يتصل بفشل خطته التي حملها الى سوريا وكذلك الامر بالنسبة الى نتائج لقاء جنيف التي حملها ايضا انان الى الرئيس السوري وخرج من عنده متفائلاً. وهو الامر الذي يثير تساؤلاً كيف يمكن الابرهيمي النجاح في حال تبنى خطة انان وحملها هو ايضا الى سوريا. وقبل ايام قليلة رد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وبعد اسابيع من الصمت الروسي الرسمي حول الموضوع السوري على اعلان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون "ان واشنطن تتشاور مع حلفائها في طريقة التعجيل في اسقاط الرئيس بشار الاسد" بالدعوة الى "عدم تخريب الاتفاقات التي تم التوصل اليها في جنيف". واتفاق جنيف الذي تم التوصل فيه الى اتفاق على تأليف حكومة انتقالية في سوريا لكل من السلطة والمعارضة فيه حق الفيتو على المشاركين المحتملين فيها مما يعني عمليا صعوبة كبيرة في تنفيذها. يضاف الى ذلك ان الاتفاق لم يأت على ذكر مصير الاسد في ما فسرته الدول الغربية ان الحكومة الانتقالية تعني تنحيه عن السلطة كون الحكومة الانتقالية ستكون بديلاً منه في حين تمسكت روسيا ببقاء الاسد جنباً الى جنب مع الحكومة باستثناء التفسير الذي قدمه السفير الروسي في فرنسا من قبول الاسد بالتنحي مع موافقته على نتائج لقاء جنيف. وهو الامر الذي يثير تساؤلات بدوره عن كيفية التمسك بنتائج لقاء جنيف بعدما انسحب منظمه اي انان من جهة وبعدما رفض الاطراف السوريون المعنيون هذه النتائج عملياً بالاضافة الى واقع ان ما حصل ميدانياً من تطورات تفرض تعديلات جوهرية على ما تم الاتفاق عليه ما لم يفترض ان خطة انان ونتائج جنيف ذهبا مع صاحبهما.

ويبدو من هذه المعطيات ان موضوع الابرهيمي ومهمته باتت تشكل موضوعاً خلافياً جديداً بين الدول الغربية وروسيا باعتبار انه كان هناك توافق سابق على مهمة انان في حين ان هذا التوافق لم يعد موجوداً مع الابرهيمي. ولكن كثراً يعتقدون ان هذا الاخير يملك نفسا أطول من نفس انان في الديبلوماسية المكوكية التي تسمح له بتوظيف الوقت الضائع اقليميا ودوليا حتى يحين اوان التسوية او تقتتنع بها الاطراف كافة او يطرأ ما يحملها على تغيير اقتناعاتها فيكون الابرهيمي موجودا من اجل المساهمة في تقديم الاخراج الملائم.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)