إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | هل يلتقي الحريري نصرالله؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

هل يلتقي الحريري نصرالله؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 433
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

هل يلتقي الحريري نصرالله؟

منذ عودته الى بيروت إحياءً للذكرى الحادية عشرة لإستشهاد والده الرئيس رفيق الحريري، يتحرك الرئيس سعد الحريري بشكل مكوكي وكثيف، في إطار سعيه الحثيث، كما اعلن، لإنجاز الاستحقاق الرئاسي، بحيث تهدف حركته الى الضغط على النواب لدفعهم الى النزول الى المجلس النيابي لإنجاز الانتخاب.

 

لا يوفر الحريري منصة ليكرر هذا الموقف، وهو سيستمر في هذا الدفع على ما تقول اوساط مستقبلية حتى الثاني من آذار، موعد انعقاد جلسة جديدة لإنتخاب رئيس تحمل الرقم ٣٦.

وهو في ذلك لا يخفي الانطباع بأنه لن يقصر مدة إقامته رغم المخاطر الأمنية المحيطة به ( وتبرز جديتها من خلال التدابير الأمنية المشددة التي تتخذ على الطرق التي يسلكها)، تمهيدا للمشاركة في تلك الجلسة.

لكن دون جهود الحريري اكثر من عقدة:

اولها لدى مرشحه للرئاسة النائب سليمان فرنجية الذي حرص امس على تصويب بوصلة ترشحه، من خلال التأكيد على انه لا ولن يخطو اي خطوة من خارج التنسيق مع حلفائه. وهذا يقود الى الاستنتاج الثاني الذي ابلغه فرنجية للحريري، بأنه لن يشارك في جلسة الانتخاب المقبلة ما لم يتوافر التوافق حوله.

والمفارقة ان المرشحين الاساسيين، العماد ميشال عون والنائب فرنجية، يرفضان النزول الى المجلس ما لم يضمن كل منهما الفوز لنفسه.

ثانيها ان رئيس المجلس نبيه بري، ورغم تمايز موقفه عن موقف " حزب الله" من خلال تأييده لفرنجيه من جهة، او من خلال تمسكه بحضور نواب كتلته كل جلسات الانتخاب حرصا على تفادي اتهامه بالمساهمة بتعطيل النصاب، سيكون مضطرا، هذه المرة الى عدم الحضور اذا تبين ان الجلسة تهدف الى إستفزاز " حزب الله" واستدراجه الى المجلس من خارج تفاهم مسبق، بحيث يتسلح الحريري فعلا لا قولا بأن تعطيل انتخاب رئيس هو مسؤولية الحزب.

وهذه العقدة تقود الى خلاصة ثالثة مفادها ان كل الحركة السياسية والدبلوماسية التي يقودها الحريري دفعا لإنجاز انتخاب رئيس لن تؤتي ثمارها في جلسة ٢ آذار ما لم تقترن بعاملين لا يبدو ان ظروف حصولهما قد تحققت حتى الآن:

اولها ان كل لقاءات الحريري لا تكتمل اذا لم تستكمل بلقاء مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، الذي يحمل قفل المفتاح الرئاسي، وأي اتصالات بالواسطة بين " المستقبل" والحزب على غرار ما هو حاصل عبو الحوار الثنائي لن يكون كافيا اذا لم يقترن بإتصال مباشر بين الرجلين، رغم استحالة حصول مثل هذا التواصل في ظل السقف العالي الذي بلغه الرجلان في صراعهما الذي يعكس واقعا الصراع المذهبي الاقليمي الذي يشكل الخلفية الحقيقية للأزمة بينهما.

وهذا يقود الى العامل الثاني الذي يكمن في ان اي تواصل مباشر على هذا المستوى لن يكون الا نتيجة تفاهم الراعيين الإقليميين على الملف الرئاسي، وهو لا يزال بعيدا في طل التطورات الحاصلة في الملف السوري.

حتى الآن ليس من معطى يؤشر الى تقدم في الملف الرئاسي، فقي حين يدفع الحريري في هذا الاتجاه، تبدو عين نصر الله على سوريا، وما اعتبره إنجازات حققها حزبه يحسب الآن حساب حصاد نتائجها!

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)