إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | جعجع: مزحة "حزب الله" أسمج من مزحة الحريري!
المصنفة ايضاً في: مقالات

جعجع: مزحة "حزب الله" أسمج من مزحة الحريري!

آخر تحديث:
المصدر: ليبانون فايلز
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 856
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

جعجع: مزحة "حزب الله" أسمج من مزحة الحريري!

في زمن الصوم سمير جعجع لا يصوم. هكذا تعوّد منذ أيام الاعتقال حين اكتشف صعوبة تغيير نمط تناول الطعام بين الايام العادية وأيام الصوم. يبدأ نهاره بفنجان قهوة خال من الكافيين، فقط من أجل "الطعمة"، ثم يغوص في روتينه اليومي الذي دخل "عهدا" جديدا يوم قرّرت "القوات" التعهّد بحمل ميشال عون على كتفيها لايصاله الى قصر بعبدا. هي "القوات" بشهادة جعجع وبناء على استطلاعات للرأي يتّكل عليها "الحكيم"، التي صارت عابرة للطوائف، والتي لديها قبولا لدى كافة الطوائف الاخرى أكثر من اي حزب آخر.

لكن الافق الرئاسي مسدود في وجه "الحكيم". لا يخفّف من وهج الازمة سوى هواء معراب النقي. حتى رائحة النفايات لا تصل اليها. المنطقة المعزولة محاصرة بمساحات شاسعة من الاشجار الخضراء. بلدية غوسطا قامت بالواجب وابعدت جحيم "الزبالة" عن قاطني البلدة وعن عقر دار "الحكيم".

تجاوز جعجع بسرعة "حكم" سعد الحريري القاسي بحقّه في "البيال". يعترف بأن الضحكة التي أطلقها ردّا على على ما قاله "الشيخ" لم تكن اصطناعية، ولم تشكّل له أي إحراج طالما أنه متعوّد على نمط معين من التعاطي بينه وبين رئيس "تيار المستقبل". ما فاجأه هو ردّة الفعل غير المتوقعة من جانب الجمهور الغاضب على النكتة "السمجة" للحريري.

لا يخفي سروره من هذا الأمر "ما بقى حدن ما عاتب الحريري. لكن لا بدّ من تجاوز هذا الأمر، لأن الطرح السياسي هو الاهمّ. سعد الحريري جزم بأن "تيار المستقبل"، وردّا على كل من روّج عكس ذلك، لم ولن يقاطع جلسات الانتخاب، وهذا هو لبّ الموضوع".

يُسأل جعجع "من اسمج؟ النكتة التي أطلقها سعد الحريري أم الصورة التذكارية؟"، يردّ ساخرا "أسمج من بعض"!

وحين يتحدّث جعجع عن لبّ الموضوع هو يقصد الاتي: "تيار المستقبل" حدّد موقفه بالمشاركة في الجلسات، وما على "حزب الله" اليوم سوى ان يعمل على توحيد صفوف فريق الثامن من آذار والتوجّه الى مجلس النواب و"يرتّب وضعه" بمرشّح واحد هو ميشال عون"، معترفا "بانني أحاول إقناع الحريري بالسير بترشيح عون".

لكن حتى اللحظة المواقف على حالها. عشاء معراب بين "الحكيم" و"الشيخ" ثبّت المواقف المتباعدة بين الطرفين بالرغم من الكلام الكثير الذي قيل على قاعدة المصارحة المتبادلة. مع ذلك، جعجع متفائل "بالمنطق يفترض ان أصدّق "حزب الله" بأن مرشّحه الاول هو عون، لذلك يجب ان يتصرّف على هذا الاساس، وإلا تكون مزحة".

وماذا عن الثمن الذي يمكن أن يدفعه بعد سمير جعجع من اجل حلّ الملف الرئاسي يردّ ضاحكا "وهل من ثمن أكبر من الذي دفعته (ترشيحه لعون). لقد دفعت ثمن أمر يجب ان يحصل الان من دون النظر الى مكاسبه في الشارع المسيحي في مرحلة لاحقة"، متوقّعا ان تستمر المماطلة الرئاسية في ظل تصلّب المواقف لمدة أقصاها ثلاثة اشهر"، ومسلّما بأن واقع اللعبة أفضى الى ان تبقى الترشيحات الرئاسية وحتى إشعار آخر في ملعب الثامن من آذار.

لا يصدّق جعجع بأن "حزب الله" غير قادر على الضغط من حلفائه من أجل تسهيل انتخاب ميشال عون. لقد فعلها حين طلب من الرئيس عمر كرامي الانسحاب لمصلحة نجيب ميقاتي. استراتيجيا، الحزب يضع التصوّر العام لفريق 8 آذار وهو متمسّك بعون، الرئيس نبيه بري عنده حضوره وحيثيته، وسليمان فرنجية لا يزال يردّد بأنه إذا توافرت الظروف لعون فسينسحب. لكن ماذا حصل؟ أين همّ 8 آذار؟ مضيّعين الناس ومضيّعينا. إذا "حزب الله" يريد انتخابات هو فعلا قادر ان يفعلها. لا يجب ان نذهب الى مزحات اسمج من مزحات سعد الحريري!".

بالمختصر المفيد، وبعكس الحريري الذي يقول بأن "حزب الله" يستمهل، يؤكّد سمير جعجع بأن الحزب لا يريد الانتخابات.

وفي هذا السياق يكشف بأنه لدى إعلان ترشيحه لعون لم يظنّ لوهلة بأن "حزب الله" سيبقى مقاطعا الجلسات. الحجّة بعدم النزول ربما تكون مفهومة بعد ترشيح الحريري لفرنجية، لكن بعد ترشيحي لعون وتأمين "المستقبل" للنصاب فإن الامر لم يعد مبررا"، مع تسليمه بأن "الحزب متضايق من "دلقة" فرنجية على سعد الحريري".

يرفض جعجع كل التليمحات التي تحشره في خانة ترشيحه عون كي لا يصل "فكل الجهد الذي بذلناه في الاونة الاخيرة يدلّل على رغبتنا بوصول "الجنرال" ضمن هذه الظروف التي وضعنا فيها، فيما بالتأكيد لو كنا في ظروف أخرى لما كنا ربما لنرشّح عون للرئاسة"، مشيرا الى أهمية النقاط العشر التي تمّ التوصّل اليها مع "التيار الوطني الحر" قائلا "لا بد من إجراء مقارنة بينها وبين البيان الوزاري الحالي وإعلان بعبدا، وسنرى أنها الاقوى والأكثر إلزاما لميشال عون".

يشدّد جعجع على ان التأييد القواتي لعون مرشحا للرئاسة خلق غالبية مسيحية قالت كلمتها في الاستحقاق الرئاسي "ولو كنت محل سعد الحريري ما كنت لأزعّل الرأي العام المسيحي". لكن ماذا عن ميشال عون الذي يرى ان تجاوز الحريري لهذا الواقع المستجدّ هو كسر للارادة المسيحية؟ وماذا يمكن أن يفعله "الحكيم" من أجل دفع حليفه السني الى عدم القفز فوق هذا المعطى؟ يردّ حاسما "انا لن أعود الى لغة الاصطفافات، ولن أضع نفسي في موقع مواجهة طائفية مع الشريك، ولو كنت محل الشيخ سعد لجلست مع عون واوضحت معه كافة الامور".

يلفت الى أنه "لا شئ اسمه الترشيحات الاربعة المحصورة بالقادة الموارنة من ايام البطريرك نصرالله صفير وحتى الان. ومع ذلك نحن نقول، اثنان من هؤلاء يؤيّدان اليوم عون، الرئيس امين الجميل لا يزال ينتظر حظوظه الرئاسية ربما، وبالتالي فإن الاتجاه المسيحي يقف الى جانب عون"، مع إشارته حين تطرح المفاضلة بين الترشيحات الى "أن سليمان فرنجية هو رمز أساسي من رموز الوصاية السورية الى حين اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وعندما كنت انا في الاعتقال وعون في المنفى كان فرنجية يقول انا ابن حافظ الاسد".

ربما الأزمة الرئاسية التي تبدو أزلية ولا أفق واضحا لها حتى الان تدفع جعجع الى الردّ بمزحة على من يقول له "ماذا لو سكّر رأسه ميشال عون وقرّر ترشيحك انت الى الرئاسة؟"، يجيب "في هذه الحال سآخذ سعد على مسوؤليتي وأقنعه، لكن متى سيضيق ذرعا عون ويرشّحني؟"!

ثم بكثير من الجدّية يستدرك جعجع قائلا "بنهاية المطاف، أي أحد قد يطلع دينه، وكل شئ ممكن".

ماذا عن الحوار مع "حزب الله" "لا نحن ولا "حزب الله" راكضين على الحوار. التواصل بحدّه المقبول متوافر من خلال مجلس النواب، ولماذا نستعجل على حوار مع رئيس حزب يخصّص نحو ساعتين من كلامه على الشاشة من أجل خطاب غير لبناني... لقد خاب أملي كثيرا بالسيد حسن نصرالله في إطلالته التلفزيونية الاخيرة".

المصدر: ليبانون فايلز

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)