إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سوريا في عيون حشاشة امستردام
المصنفة ايضاً في: مقالات

سوريا في عيون حشاشة امستردام

آخر تحديث:
المصدر: صحافة غير منضبطة
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 462
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

سوريا في عيون حشاشة امستردام

يبدو ان الادارات السياسية في الغرب قد دخلت جمعا الى حديقة المخدرات الشهيرة في امستردام، يبدو ان الولايات المتحدة قد قادت تحالفها الشهير الى داخل الحديقة تلك، وانضم اليها جميع الدول الصديقة للشعب السوري. وراحت هذه الدول من هناك تتطلع الى المجريات في شمال سوريا.

الطيران الروسي ينفذ ما معدله 300 غراة يوميا، اغلبها تطال المدنيين، بينما يخرج وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ليطالب العالم بوثائق تؤكد استهداف طائراته للمدنيين.

مئات الالاف ينزحون من قرية الى اخرى، الريف الغربي في حلب يحتشد باضعاف عدد سكانه الاصليين، احدى القرى التي يصل تعدادها الى 15 الفا، اصبحت تضم 75 الفا من السكان.

اكثر من 50 الفا من النازحين يتجمعون في معبر باب السلامة، ومثلهم يتوزع على الاراضي الزراعية المحيطة، عداك عمن لجأ الى القرى المحيطة باعزاز.

قوات سوريا الديموقراطية، المدعومة اميركيا، تغزو قرى ارياف الشمال السوري القريبة من عفرين، تبيد قرى وتهجر اهلها، تنهب الموجودات، تدمر المنازل، والطيران الروسي يؤمن لها الغطاء الجوي.

التحالف الدولي يواصل قصف تنظيم الدولة الاسلامية، بينما تتوسع رقعة هذا التحالف، وتعلن المملكة العربية السعودية عن نيتها ارسال قوات نخبة لمواجهة داعش، ثم توضح ان القوات البرية ستكون بامرة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

الامم المتحدة وكذلك الاتحاد الاوروبي يطالبان تركيا بفتح حدودها للنازحين السوريين، وتحويلهم الى لاجئين. وتعترض اوروبا على موجات اللجوء البحرية اليها، ويعلن حلف شمال الاطلسي بانه لن يقف مكتوف الايدي ازاء موجات الهجرة البحرية غير الشرعية.

الجيش الحر، الذي هو ليس اكثر من مجموعات محلية تحمل علم الاستقلال وتطالب باسقاط النظام وتوحيد سوريا تحت حكم اكثر حرية وعدالة، تتعرض لهجمات من الدولة الاسلامية، الاكراد، النظام، الحرس الثوري، مرتزقة الهزارة الافغان، مسلحي حزب الله اللبناني، وكل شذاذ افاق الحشد الشعبي العراقي والعاطلين عن العمل في بلاد الرافدين. وطبعا الطيران الروسي.

الدول الغربية والاقليمية، التي احتكرت بالقوة والاكراه وبحكم الجغرافيا، ارسال الدعم الى ثوار سوريا، اوقفت ارسال دعمها منذ شهر تشرين الاول العام 2015، تحت شعار الضغط على القوى المتنازعة في سوريا من اجل الذهاب الى التفاوض، بينما اعلنت الامم المتحدة عن ضرورة فتح ممرات انسانية واطلاق المعتقلين ووقف القصف الجوي ضد المناطق المدنية.

المساعدات توقفت، الذخائر انعدمت، الاموال حجبت، بقي القصف والتصفية في المعتقلات والمناطق المحاصرة، وهي مناطق ثائرة على النظام السوري، وعلى الاحتلال الايراني والروسي، ما عدا حصار جزئي تشهده كفريا والفوعة، وحصار اجزاء من دير الزور من قبل تنظيم الدولة الاسلامية.

الجيش الحر، بصفته الحامل الاخير لامل اسقاط النظام لاستبداله بنظام سوري على كل الاراضي ومن اجل كل السوريين، هو المستهدف، وبعد ان انهك الجيش الحر، وكاد ينكسر، عادت بعض الوعود بادخال ذخائر لاجزاء منه، واعيدت حصص غير كافية من الذخائر لاجزاء اخرى في الايام القليلة الماضية.

في كل هذه المعمعة لا تزال الدول الغربية تطالب بفتح المعابر امام السوريين، وهي تعلم ان فتح المعابر اليوم يعني افراغ المناطق من السوريين وتحويل اكثر من مليون ونصف منهم من نازحين الى لاجئين في تركيا. وتاليا سيكون هناك موجات من الهجرة نحو اوروبا تزيد من حدة العنصرية التي بدأت ترفع صوتها معترضة في كل مناسبة وحين، من الولايات المتحدة ومرشحي البيت الابيض شبه المخمورين، الى دول اسكندنافية يكاد البرد يعميها.

ورغم ذلك تصر الدول الغربية على التعامل مع موجات القصف ضد المناطق السكنية سواء التي يقوم بها طيران بشار الاسد، او تلك التي يشنها الطيران الروسي، وعمليات التطهير الديموغرافي بصفتها كوارث طبيعية، لا حل لها الا النزوح واللجوء، وارسال المزيد من البطانيات الى الجائعين كما حصل في مضايا.

ان مستوى التخدير الذي بات يغشى رؤية الغرب للقضية السورية يكاد يعمي ابصار الشرق ايضا. الطيران الروسي ليس قضاء لا رد له، والنظام السوري لن يكون اخر الانظمة التي تنهار، ولا طموحات ايران هي نهاية التاريخ. ربما على الاتحاد الاوروبي ان يعيد البحث مجددا في ما قاله منفذوا عمليات داعش في باريس حين شرعوا باطلاق النار عشوائيا على الامنين. عل الاتحاد وحكوماته تستفيق من خدرة حشيش امستردام.

المصدر: صحافة غير منضبطة

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)