إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | سليمان للراعي: البعض حاول اساءة تفسير مواقفي
المصنفة ايضاً في: مقالات

سليمان للراعي: البعض حاول اساءة تفسير مواقفي

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 802
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
سليمان للراعي: البعض حاول اساءة تفسير مواقفي

لعل اهم ما خرجت به خلوة رئيس الجمهورية ميشال سليمان والبطريرك الماروني بشارة الراعي في الديمان، كان تأكيد «رئيس الجمهورية للبطريرك على توافقيته بعد ان حاول البعض اساءة تفسير مواقفه الاخيرة ووضعها في خانة تستهدف الإيحاء وكأن رئيس البلاد غادر توافقيته". وأوضح مصدر مطلع "أن كل موقف يتخذه سليمان ينبع مما يوجبه عليه الدستور الذي أقسم عليه يمين المحافظة عليه والالتزام به، وبما توجبه التطورات المتسارعة التي تستدعي اتخاذ المواقف التي تحمي الأمن الوطني والسلم الأهلي والوحدة الوطنية من اية مخاطر. فالتوافق هو نهج وخيار تعززه المواقف الأخيرة لرئيس الجمهورية الهادف إلى صون لبنان وحمايته، ولا توافق في كل ما يسيء إلى لبنان وشعبه لأن ذلك يصبح تآمراً».

وقد جاءت خلوة الديمان بين سليمان والراعي عقب الجولة العكارية للبطريرك والتي «اتسمت بالنجاح الكلي على مختلف الصعد، ودحضت كل ما أشيع قبلها وأحيط بها من هواجس ومخاوف أمنية ومذهبية، إذ ظهر حجم الإقبال الشعبي من مختلف مكونات الطيف العكاري».

وأوضح المصدر «ان رئيس الجمهورية والبطريرك قوّما إيجابا جداً جولة الراعي في عكار، والتي أظهرت كم ان المجتمع العكاري متمسك بنهج الاعتدال وقبول الآخر والعيش الواحد، بعيداً من كل أشكال الإيحاء بأنه ذاهب نحو التطرف، وبمجرد حصول هذه الجولة في ظل التوتر الحاصل على الحدود الشمالية جراء الأحداث في سوريا يظهر مدى تمسك اللبنانيين عموماً وأهل الشمال خصوصاً بالعيش الواحد».

وأضاف المصدر إن "نجاح جولة البطريرك في عكار هو علامة جيدة على الاستعداد اللبناني لملاقاة زيارة البابا بنيدكتوس السادس عشر بشعور وطني موحد، وعدم التوقف عند مواقف لا تعبر إلا عن أصحابها حاولت ان تصيب هذه الزيارة البابوية إلى لبنان بخدوش، وبالتالي فإن جولة الراعي في عكار تعتبر تهيئة عملية لزيارة البابا».

وقال المصدر «إن خلوة الديمان التي ركزت على الجهوزية الرسمية وعلى مستوى الكنيسة لاستقبال البابا، تناولت أيضاً ملفات اخرى تتصل بالحوار الوطني. إذ أطلع سليمان الراعي على الظروف التي أحاطت بآخر جلسة لهيئة الحوار في بيت الدين واصراره على عقد هذه الجلسة لما كان لها من انعكاسات ايجابية على الوضع العام". ويضيف "إن الحوار هو من أجل لبنان وعدم المضي قدماً في عملية الحوار يعني انسداد أفق حل الخلافات بين الافرقاء عبر الاطر الطبيعية بعيداً عن التهويل بالشارع. كما ان الحوار ليس جلسة محددة او جلسات مرصودة بالزمان والمكان إنما هو حالة متواصلة، وواجب وطني كلما دعت الحاجة لذلك، ولا يجوز التفريط بأي شكل من الأشكال وتحت أي مسمى من المسميات ولأي سبب كان بهيئة الحوار".

ولفت المصدر النظر «إلى ان رئيس الجمهورية أكد للبطريرك الماروني مضيه في سياسته التي انتهجها منذ بداية عهده وهي سياسة الأبواب المفتوحة للجميع بلا استثناء وهو لا يتوقف عند التجني او التحامل عليه، وعندما يقتضي الأمر رفع الصوت فهو يفعل من باب الحرص وليس من منطق الخصومة وبالتالي فإن أبواب بعبدا مفتوحة دائماً للجميع».

وقال المصدر «في ما خص الأزمة السورية كان التوافق تاماً بين سليمان والراعي على وجوب أن يكون الحل في سوريا سياسياً وعبر الحوار وبعيداً من العنف مع رفض التدخل العسكري الخارجي والدعوة لدعم المهمة الجديدة للمبعوث الأممي الأخضر الابراهيمي". كما جرى التأكيد على "أهمية سياسة النأي بالنفس التي ينتهجها لبنان في التعاطي مع الأزمة السورية وهذا يوجب على كل الافرقاء الالتزام الصارم بـ"إعلان بعبدا" الذي أكد على وجوب الابتعاد عن سياسة المحاور ورفض إقامة منطقة عازلة في لبنان وأن لبنان لن يكون ممراً ومقراً للتآمر على أي دولة شقيقة او صديقة وتحديداً سوريا ولن يكون ساحة لتصفية حسابات الغير على أرضه". وأيضاًكان تأكيد أن بعض المستجدات التي برزت وضعت في خانة المعالجة القضائية لتبيان حقيقة الأمور من دون اية خلفيات او أوهام عدائية.

واشار المصدر «إلى ان وجوب تفعيل العمل الحكومي أخذ حيزاً من الخلوة بين سليمان والراعي لا سيما لجهة معالجة المطالب المعيشية والحياتية على أبواب موسم المدارس، ولجهة السعي لاتخاذ قرارات وإجراءات وحتى مبادرات تساعد المواطن وتخفف الأعباء عنه. مع التشديد على ان الحفاظ على السلم الأهلي والاستقرار الأمني يبقى أولويات الأولويات في لبنان».

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)