إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | عارك يا نصرالله انك قاتل اطفال
المصنفة ايضاً في: مقالات

عارك يا نصرالله انك قاتل اطفال

آخر تحديث:
المصدر: صحافة غير منضبطة
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1373
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

استقظت اليوم على صور اطفال مضايا المعذبين، ليست المرة الاولى، وكنت قد قرأت بالامس بعض ما جاء في خطابك ايها الامين العام لحزب الله، اسمح لي -انا الشخص الفقير لله، النكرة، الخارج عن طائفته والمشهر علمانيته الى اقصى حد، والخارج من اصطفافات السياسة اللبنانية التافهة- اسمح لي بان اخاطبك. ان كنت تعتقد بحرف واحد مما تقول، فما ذنب هؤلاء الاطفال؟ الاحتجاج على اجراءات سعودية تجاه لبنان نتيجة موقف (تعتبره سياسيا) من السعودية ضدك، وبمواجهة حزبك، وايران طبعا. وتشرع عن صدرك وانت في مكان مجهول، مختبيء وملجأك احد الاسرار الالهية العميقة والعصية. وتقول للسعودية ما ذنب اللبنانيين.

بالمقابل، ويا للعار الذي يلحق بعمامتك وبعباءتك، وبلحيتك وشواربك، انت نفسك تحاصر مضايا، قرية سورية لجأ اليها من لجأ من محيطها فاصبحت تضم حوالي 42 الف انسان، وانت ومقاتلوك تعلمون بان القرية هذه لا تضم مقاتلين نخبة، ولا سعوديين، ولا مقاتلين النصرة وحاشا الله ان يكون فيها من خلايا داعش، وهي ببساطة كانت حتى ما قبل حصارك لها في اب من العام 2015 مجرد ملجأ للراغبين في الابتعاد عن القتال، والبقاء الى جانب الثورة، فلجأ اليها من هرب من قصفك وبطشك وتشنيع مقاتليك بضحاياهم رجالا ونساء واطفالا، وباتت تضم اغلبية ساحقة من النساء والاطفال الى بعض الشبان ومئتي مقاتل.

العار في مضايا لا يلاحقك وحدك فقط، يلاحق كل من حمل السلاح معك، كل من يصدقك، وكل الحاملين للجنسية اللبنانية، العار في مضايا وفي اغلب ممارساتك القتالية في سوريا يشير الى تحولك المبرم من قوة مقاومة (بغض النظر عن اهدافها البعيدة) الى قوة احتلال، وقوة احتلال متفلتة من عقالها.

سأخبرك ما لا تعلم لانك لم تكن معنا، ولم تكن منا: في الاجتياح الاسرائيلي العام 1982، الذي اودى بحياة عشرة الاف لبناني على الاقل، كان جيش الاحتلال يرسل اعتذارات عن اخطاء في القصف ادت الى موت عائلات في بيروت المحاصرة. كنا نضحك ونسخر، ولكن ذاك الجيش الغازي المحتل حاول الحفاظ امام جمهوره على مظهر اخلاقي ومناقبي.

انت، ومقاتليك، مجرد مجرمي حرب، بلا رادع ولا وازع، كل يوم يموت طفل في مضايا تحملون عار تجويع المنطقة، التي، ولتشفي غليلك اكثر، يخرج سكانها في هذه الايام لجمع الدود من الارض لطهيه علهم يستعيضون عنه بالبروتين الحيواني، بعد ان خلت الاغاثات المتلاحقة من اي مصدر للحوم الحيوانية.

انت ومقاتليك، ومن يصدق كلامك ويتحمس للقتال والحرب مجرد مجرمي حرب، تدفعون الناس على الطرف الاخر من استبدال شعار الحرية بشعارات الانتقام، وتبديل شعار نريد وطنا، الى شعار الدولة الاسلامية باقية، انت، وعن سبق الترصد والاصرار تريد ان يشعر مؤيدوك بالانتصارات، وبالقوة، حتى يتعاملون مع الاخر، اي اخر، من منطق العنف والكسر والتسيد.

وبعد؟ ستشرق شمس اخرى، وسيكبر الطفل السوري، وسيتذكر انك حاصرته، وسيحمل في جنباته الحقد والكراهية، وسيسعى الى انتقام طالما محيت انت ومن معك اي احتمال أخر لمشاريع بديلة عن واقع مذري، سيأتي يوم ويحاصر(نا) اطفال سوريا، ويذيقوننا مر العلقم، وهل تلومهم؟ هل تدرك الان لماذا ينتشر “الفكر التكفيري”؟ لا يا سيد نصرالله، للاسف ان علمك لم ينفعك هنا، لا ينتشر هذا الفكر لان بلاد عربية تدفع لانتشاره، هذا الفكر هو الممر الوحيد الذي تركته مفتوحا لفرار معذبي سوريا.

سلاحقك عارك، وسيصيبنا كلنا منه نصيب، سبق ان تنبأت بان اللبنانيين سيشكرونك يوما على قتالك في سوريا، في الحقيقة بئس المتنبي انت، سيأتي اليوم الذي يلعنك فيه اتباعك على ما اقترفت.

بكل احترام

فداء عيتاني

المصدر: صحافة غير منضبطة

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)