إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | طرابلس: البلدية تتريث في تنفيذ المرآب
المصنفة ايضاً في: لبنان, مقالات, شمال لبنان

طرابلس: البلدية تتريث في تنفيذ المرآب

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 691
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

كسب المجتمع المدني الطرابلسي جولة ثانية في المعركة التي يخوضها ضد تنفيذ مشروع مرآب التل بمفرده في ساحة جمال عبدالناصر، فبعد أن نجح قبل تسعة أيام في منع الشركة المتعهدة من المباشرة بتنفيذ المشروع بتنفيذه إعتصاما مفتوحا ونصب الخيم في الساحة، نجح أمس من خلال إعتصامه أمام البلدية بالتزامن مع إنعقاد المجلس البلدي في تشكيل عامل ضغط لاصدار قرار يقضي بالتريث في تنفيذ المشروع بناء على إقتراح رئيس البلدية المهندس عامر الرافعي، وذلك لحين إنتهاء الخرائط التفصيلية لمشروع إنماء منطقة التل، لكي ينطلق المشروعان بالتزامن مع بعضهما البعض.

وبما أن الخرائط التفصيلية تحتاج على الأقل الى ثلاثة أشهر بحسب المصادر الهندسية في البلدية، فان مشروع المرآب قد جرى ترحيله الى ما بعد الانتخابات البلدية في حال حصولها، ما يساهم في تمكين المجلس الجديد من تحمل مسؤوليته تجاه مشروع تطوير التل وتأهيل الوسط التجاري والاشراف عليه خلال عهده الجديد، أو أن يكمل المجلس الحالي ما بدأه أمس في حال لم تحصل الانتخابات وجرى التمديد له.

وعلمت "السفير" أن البلدية ستشكل مجلس أمناء من شخصيات إقتصادية وإجتماعية طرابلسية، لمراقبة مشروع إنماء التل بشكل دقيق ومن ثم إدارته ، وأن منطقة التل ستشهد بعد أيام تنفيذ مشروع البنى التحتية الذي بدأ تنفيذه في طرابلس قبل نحو شهرين.

وقد رحبت الهيئات المدنية المعترضة على مشروع المرآب بالقرار البلدي، معتبرة أنه جاء بعد نضال كبير، داعية الى تحويل أموال المرآب الى مشاريع ذات جدوى للنهوض بالمدينة، مؤكدة أنها مستمرة في متابعة خطة السير والمشاريع الضرورية التي تحتاجها طرابلس.

في حين ذكرت مصادر بلدية لـ"السفير" أن القرار لا يعني إلغاء مشروع المرآب الذي بات أمرا واقعا، بل جاء تأكيدا على أن البلدية تريد المشروع المتكامل لانماء منطقة التل ومن ضمنه المرآب الذي سيكون في خدمته، وذلك نزولا عند رغبة قيادات طرابلس السياسية والمجتمع المدني الذين ينادون بالمشروع المتكامل للتطوير والتحديث والتأهيل، كما أن البلدية ستستمر في عرض المشروعين على كل القطاعات في طرابلس بهدف الاجابة على كل تساؤلاتها.

وكانت البلدية استضافت في مركز رشيد كرامي الثقافي صباح أمس رؤساء المصالح والدوائر الذين إستمعوا الى شروحات كاملة من مهندسيّ المشروعين شوقي فتفت (إنماء التل) وغابي خرياطي (المرآب). وتحدث رئيس البلدية المهندس عامر الرافعي،فأشار الى أن مشروع المرآب أقر عهود سابقة، وقال: " ان المشروع جاء وفقا لقرار المجلس البلدي المقر في شباط 2015 برئاسة الدكتور غزال، ويلحظ القرار اعداد مخطط توجيهي وقد عدلنا ذلك ليصبح مخططا انمائيا تطويريا لان المخطط التوجيهي يقر في مدينة انما نحن بصدد مخطط لمنطقة في المدينة. وقد ربطنا مشروع المراب بهذا المخطط، كما لحظ تعديل المشروع بعد الاخذ بجملة ملاحظات، كما اخذنا قرارا بعدم انزال مواقف السيارات الى داخل المرآب".

واللافت أن تجار منطقة التل الذين يعتبرون أحد الأطراف الأساسية المعنية بمشروع المرآب قد دخلوا على خط الاعتراض حيث تداعوا الى إجتماع طارئ حضره أكثر من 80 تاجرا وصاحب مؤسسة لمناقشة تداعيات مشروع مرآب التل، وبعد سلسلة من المداولات رأى المجتمعون ان مشروع المرآب المزمع اقامته في"ساحة جمال عبد الناصر" لا يلبّي حاجة المدينة للنهوض بها اقتصادياً، وأكدوا "انهم مع مشروع انمائي متكامل لترميم وتأهيل الوسط التجاري في طرابلس اضافة الى وضع مخطط توجيهي عام لتطوير المدينة ووسطها ومرافقها وان يكون ضمن خطة متكاملة تأخد بعين الاعتبار الضرر الناتج عن قطع الطريق وانعكاسه شللاً على معظم المحلات المتواجده في محيطه وان تكون مدة تنفيذ هذا المشروع معلومةابتداء وانتهاء.

كذلك أبدى تجار أسواق البازركان وخان الخياطين والملاحة رفضهم للمشروع، محذرين من تكرار تجربة مشروع الارث الثقافي الذي شكل كارثة على المدينة القديمة.

ومساء وبالرغم من الطقس العاصف والماطر، نفذت هيئات المجتمع المدني نفذت إعتصاما أمام البلدية تحت عنوان: "لا للمرآب التخريبي" بمشاركة النائب السابق مصباح الأحدب، رفع خلاله المشاركون اللافتات ورددوا الهتافات الرافضة لتخريب وسط المدينة، والمنددة بأعضاء المجلس البلدي المؤيدين للمشروع.

وألقيت سلسلة كلمات لمسؤولي اللجان المنبثقة عن المجتمع المدني دعت المجلس البلدي الى أن يلبي رغبة أبناء طرابلس الذين يرفضون مشروع المرآب بأكثريتهم الساحقة، وأن لا ينصاعوا للقرارات السياسية التي تريد أن تحقق مكاسب مالية وشخصية على حساب إنماء طرابلس، وأن يتم تحويل هذه الأموال الى مشاريع تساهم في النهوض الحقيقي للمدينة.

وأعلن المتحدثون رفضهم الكامل لدفن 20 مليون دولار في باطن الأرض، بينما من هم فوق الأرض في طرابلس يواجهون الفقر والبطالة والتسرب المدرسي، والأزمات الاجتماعية والصحية والانسانية، مؤكدين أنهم مستمرون في تحركاتهم السلمية الرافضة لهذا المشروع المشبوه الذي تفوح منه روائح الصفقات والسمسرات.

وقد إمتد الاعتصام على مدار أكثر من ثلاث ساعات، الى أن إنفرجت أسارير المعتصمين لدى تبلغهم بأن المجلس البلدي قرر التريث في تنفيذ مشروع المرآب.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)