إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | هل من قطبة سعودية مخفية؟
المصنفة ايضاً في: مقالات

هل من قطبة سعودية مخفية؟

آخر تحديث:
المصدر: "لبنان 24"
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 818
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
هل من قطبة سعودية مخفية؟

يبتسم النائب إبراهيم كنعان حين يصل الحديث معه أعتاب الرئاسة اللبنانية. يقول لسامعيه لا تستغربوا اذا حملت الأسابيع المقبلة مفاجأة من العيار الثقيل. بكلام أوضح يشير الى أنّ رئاسة الجمهورية لم تعد في "مجاهل الغيب"، لا بل قد تكون هدية التطورات المقبلة التي من شأنها ان تفرج عن الكرسي المخملية وتعيد الحياة الى قصر بعبدا.

 

لا يزن الرجل الأحداث بميزان التطورات الاقليمية وتحديداً السورية منها، وانما يتكأ الى "باروميتر" حراك مكتوم وإشارات لا يفك شيفرتها الا أصحاب العلاقة، ليؤكد أنّ ما كان مستحيلاً قبل أشهر قليلة، قد يصبح منطقياً خلال المرحلة المقبلة. وبالنتيجة جلوس الجنرال ميشال عون على عرش الموارنة.

 

هنا يكتفي مؤيدو رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" باستعادة ما قاله السفير السعودي على عواض عسيري منذ أيام قليلة، حيث اعتبر أنّ مبادرة باريس لم تنجح في استقطاب الاجماع اللبناني كما كان مقدّراً لها، وبالتالي يسارع هؤلاء الى حسم "تقريش" هذه المعادلة بالقول إنّ ترشيح سليمان فرنجية عاد الى صفوف الاحتياط ليبقى الجنرال وحده المرشح الأول والأخير.

 

ولكن هذا لا يمنع أبداً مؤيدو القطب الزغرتاوي من قراءة كلام السفير السعودي من منظار آخر، ليروا فيه ضغطاً سعودياً باتجاه "حزب الله" لحسم الجدل الحاصل حول الرئاسة. بنظرهم فإنّ الممكلة لم تبدّل موقفها أو تغيّر رأيها من ترشيح رئيس "تيار المردة"، وانما المطلوب تسريع الخطوات لبلوغ الخواتيم السعيدة.

 

إذاً، موقف المملكة هو البوصلة اليوم. اذا هزّت الرياض رأسها باتجاه الرابية فهذا يعني أن جنرالها سينتقل الى بعبدا، واذا هزّته باتجاه بنشعي فهذا يعني أنّ "بيكها" تغلّب على بقية الموارنة.

 

بهذا المعنى يقول مؤيدو رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" إنّ رياح المملكة ستجري وفق ما تشتهيه سفنهم. ويدلون هامسين على قطبة مخفية من شأنها أن تبدل كل المشهد الرئاسي، لم يُحسن قراءتها الا من تابع عن كثب المشاورات الخفية الجارية بين بيروت والرياض.

 

في اعتقادهم أنّ وقوف سمير جعجع الى جانب العماد عون من خلال التفاهم الرئاسي بينهما ودعم الأول للثاني، لم يكن مجرد كلام أو موقف علني يُراد استثماره بالسياسة فقط. لا بل العكس تماماً. معراب قامت وتقوم باتصالات جدية مع حلفائها المحليين والاقليميين لدفع عربة الرئاسة الى الأمام، على أن تكون القيادة للعماد ميشال عون.

 

ويضيفون أنّ تأكيد سعد الحريري على عدم لجوئه الى ورقة مقاطعة جلسات الانتخاب، حتى لو أتت بميشال عون رئيساً للجمهورية، هي القطبة المخفية في هذا المسار. اذ مجرد مشاركة المكوّن السني في الجلسات الانتخابية يعني تأمين ميثاقية الجلسات، وبالتالي يمكن للجنرال أن يصبح رئيساً حتى لو لم يصوّت له "تيار المستقبل".

 

ويعتبرون أنّ حرص الحريري على تأمين ميثاقية الجلسة لم يأت من عنده، وانما بالتنسيق والتوافق مع المسؤولين السعوديين، وهم يعرفون جيدأً أنه في حال شاركت كل قوى الثامن من آذار في الجلسة وصوّتت لصالح حليفها الى جانب التصويت القواتي، يصبح دخول ميشال عون الى القصر متاحاً.

 

وعلى هذا الأساس، لا يمانع العونيون الضغط الممارس من جانب جعجع على "حزب الله" لدفع حلفائه، أي الرئيس نبيه بري وسليمان فرنجية باتجاه التصويت لصالح الجنرال، لأنهم مقتنعون أنّ هذه المعادلة ليست صعبة. والعلّة ليست في تصويت "الحريريين".

 

المصدر: "لبنان 24"

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)