إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | إمعاناً منه بمصادرة القرار الطرابلسي.. الحريري "يستميت" للعودة الى طرابلس وتطويق ميقاتي!!
المصنفة ايضاً في: لبنان, مقالات, شمال لبنان

إمعاناً منه بمصادرة القرار الطرابلسي.. الحريري "يستميت" للعودة الى طرابلس وتطويق ميقاتي!!

الحريري ـ الصفدي: تشاور بين «مستقلَّين»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة السفير اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 988
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

تشكل اللقاءات المستمرة بين الرئيس سعد الحريري والنائب محمد الصفدي، في «بيت الوسط»، فرصة لمزيد من التشاور حول الأوضاع العامة، أو للبحث في الاستحقاقات الانتخابية رئاسياً وبلدياً، وذلك انطلاقاً من سياسية اليد المفتوحة التي يعتمدها الصفدي الذي كان تناول الغداء الى مائدة الرئيس نجيب ميقاتي قبل نحو ثلاثة أسابيع، ويتولى خلال سفره ابن شقيقه أحمد الصفدي التنسيق مع ميقاتي ونواب طرابلس حول مختلف شؤون المدينة والانتخابات البلدية فيها.

لم تكن اللقاءات التي عُقدت منذ عودة الحريري من السفر كلها بناءً على طلب الصفدي، بل بحسب المعلومات فإن بعضها كان بدعوة من الحريري الذي يحاول التقرب من بعض القيادات السنية على اختلاف توجهاتها، ولا سيما الصفدي، إما بهدف التشاور والتعاون معها في بعض الملفات أو تحت عنوان شعاره المعلن ترتيب «البيت السني»، أو من ضمن سياسته الهادفة للعودة بقوة إلى طرابلس، ومحاولته تطويق الرئيس ميقاتي والتي لم تنجح حتى اليوم، نظراً للعلاقات التحالفية والوثيقة التي تربط ميقاتي بمختلف القيادات السنية ضمن طرابلس وخارجها.

وفي الوقت الذي تحاول فيه دوائر مقربة من الحريري إعطاء اللقاءات التي يعقدها مع الصفدي أبعاداً سياسية محلية، والإيحاء بأن المياه عادت إلى مجاريها، لا سيما بعد القطيعة التي حصلت بين الرجلين بوقوف الصفدي إلى جانب الرئيس نجيب ميقاتي في تشكيل «حكومة قولنا والعمل» ومشاركته فيها كوزير للمالية، يؤكد مقربون من نائب طرابلس أن هذه اللقاءات هي من أجل التشاور الذي تفرضه مصلحة الطائفة خصوصاً، والمصلحة الوطنية عموماً، وقد أعطتها الانتخابات البلدية بعض الزخم والحرارة، وهو تشاور بين «مستقليّن» وليس بين «حليفين»، وأن هذا التشاور يحصل أيضاً مع الرئيس ميقاتي ومع كل نواب طرابلس، انطلاقاً من الشراكة الطرابلسية التي تضع الخلافات جانباً، وتسعى الى تذليل كل العقبات والعراقيل أمام وصول قطار الإنماء إليها.

ويبدو أن الرئيس الحريري، بعد تسميته المهندس جمال عيتاني لرئاسة بلدية بيروت، انتقل للبحث الجدي في ملف انتخابات بلدية طرابلس، وكانت الباكورة بالتشاور مع الصفدي، خصوصاً أن ميقاتي قد رسم سقفاً لهذه الانتخابات بتسميته ثلاثة مرشحين للرئاسة، وإبلاغه الجميع بأنه «إما أن يصار إلى تبني أحدهم كمرشح توافقي، أو أن يخوض معركة مع حلفائه بأحدهم».

وعلمت «السفير» أن الحريري حاول القفز فوق الأسماء الثلاثة التي طرحها ميقاتي، وتسويق ترشيح أحد المقربين منه لرئاسة بلدية طرابلس، واستمالة الصفدي الى هذا الخيار، من أجل تحسين شروطه، وذلك اقتناعاً منه بأنه غير قادر بمفرده على خوض معركة انتخابية في طرابلس، بسبب تراجع شعبيته، لا سيما بعد إقفاله منذ سنوات «حنفية» الخدمات والتقديمات بسبب الأزمة المالية التي يرزح تحت وطأتها.

وتشير المعلومات إلى أن الحريري سمع كلاماً واضحاً من الصفدي، مفاده أنه في الانتخابات البلدية نتطلع إلى مصلحة طرابلس أولاً وأخيراً، وبالتالي فإننا لا نحبذ أي توافق سياسي «فوقي» يؤدي الى تعليب النتائج سلفاً، أو تكرار تجربة المحاصصة السياسية التي أدت إلى فشل المجلس البلدي الحالي، أو اختيار أي رئيس استفزازي، بل يجب إفساح المجال أمام الطاقات الشابة والكفاءات الطرابلسية لترشيح أنفسهم إلى عضوية المجلس البلدي ليتمكنوا من خدمة مدينتهم كلٌ بحسب اختصاصه وخبرته، مؤكداً أنه لن يشارك في أي عملية محاصصة جديدة، مهما كانت الظروف والمعطيات.

وتقول هذه المعلومات إن أكثرية قيادات المدينة مستمرة بالمشاورات التي بدأت في منزل النائب أحمد كرامي، من أجل البحث في الأسماء المطروحة والمتداولة لرئاسة البلدية، علماً أن الصفدي من دعاة توسيع مروحة الأسماء لتشمل أشخاصاً آخرين، بهدف إعطاء الفرصة لمزيد من الكفاءات الطامحة لتولي سدة السلطة المحلية، لتطلق بعد ذلك يد من يتم التوافق عليه من هذه الأسماء بتشكيل فريق عمل منسجم قادر على التعاون معه من أجل النهوض بطرابلس.

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)