إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مقالات | عن زياد عبس ورفاقه.. ومأزق القيادة
المصنفة ايضاً في: مقالات

عن زياد عبس ورفاقه.. ومأزق القيادة

آخر تحديث:
المصدر: "لبنان 24"
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 817
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
عن زياد عبس ورفاقه.. ومأزق القيادة

بينما كانت صناديق الاقتراع في دائرة بيروت الأولى، أي الأشرفية والرميل والصيفي، تقترب من لحظة اقفالها تمهيداً لفرزها، كان محازبو "التيار الوطني الحر" يتداولون في بينهم آخر خبرية: عشرة من بيننا سيفصلون من التيار!

 

لم تكن مزحة ولا شائعة انتخابية يُقصد منها التأثير على المزاج الشعبي أو تعديل موازين القوى في الصندوقة البلاستيكية، وانما استنتاج منطقي خرج به عونيو العاصمة بعدما انتقل الخلاف في صفوفهم من داخل الجدران المغلقة... الى الطرقات وعلى مرأى من كاميرات الإعلام.

 

فعلاً، حصل التدافع بالأيدي بين "البرتقاليين" الذين انقسموا الى معسكرين و"خيمتين" انتخابيتين، على خلفية اعتراضهم على تسميات المخترة التي يقول أعضاء هيئة بيروت الأولى في "التيار"، إنه لم يؤخذ رأيهم بها كما ينصّ النظام الداخلي لـ"التيار"، فراحوا يرّكبون اللوائح التي تقنعهم.

 

على هذا الأساس انتشرت الأخبار بين صفوف العونيين عن احتمال فصل "المسؤولين" عن هذا "التمرد" الذي لم يطل فقط المخترة، ولكن بلغ أيضاً "اللائحة البلدية"، بناء على إشارات جدية أتتهم من الرابية حول امكانية اتخاذ اجراءات حاسمة بحق "مجموعة الانقلاب" وعلى رأسها "المشاغب" زياد عبس...

 

ولعل أولى الإشارات أتت من قلب الاجتماع الأسبوعي الذي يعقده النواب العونيون الملتزمون حزبياً مع الجنرال ميشال عون، حيث طرحت قضية "انتفاضة الأشرفية" وبدا جدياً أن هناك ميلاً لدى القيادة لاتخاذ اجراءات صارمة بحق زياد عبس ورفاقه، وطبعاً تصدى معظم الحاضرين من النواب لهذا التوجه وحاولوا قدر المستطاع اقناع القيادة بضرورة التخفيف من حدّة "العقوبات".

 

يعرف العونيون جيداً أن جبران باسيل "مكره لا بطل" في وضع حدّ لما حصل في بيروت، ليس حماية لعبس والبقية، بل لأنه يخشى من تداعيات هذا "التمرد" على "المناطق البرتقالية" الأخرى، ويعتبر أنّه فيما لو تساهل مع هذه الحادثة، فقد يعرض نفوذه داخل التيار لضربة تلو الأخرى، وهو العالم جيداً أنها فرصته في تثبيت قدميه على "الأرض البرتقالية" التي سيحاول كثر منازلته عليها... عاجلاً أم آجلاً.

 

لكنه يعرف أيضاً أن فصل زياد عبس قد يحوله الى بطل، بنظر الكثير من العونيين الذين سيتعاطفون معه، لمجرد أنّه رذل لائحة سعد الحريري وترك البيروتيين يصوتون وفق قناعاتهم السياسية. وقد ترتد الخطوة سلباً على باسيل، فيتحول العقاب الى ضربة تتلقاها القيادة في مرحلة صعودها.

 

ولهذا اختارت قيادة "التيار" التروي في قراراتها واحتكمت الى مجلس التحكيم علها بذلك تنجح في الوصول الى صيغة وسط تحمي هيبتها أولاً وتهضم ردة فعل "القاعدة البرتقالية" ثانياً...

 

هكذا، تمّ استدعاء يوم الثلثاء رئيس الهيئة جورج تشاجيان الى أمام مجلس التحكيم حيث أمضى أربع ساعات من التحقيق والأسئلة التي تمحورت حول شقين: الأسباب التي أدت الى الخلاف في وجهات النظر مع نائب رئيس الحزب نيكولا صحناوي، ومسببات الإشكالات التي وقعت في شوارع الرميل.

 

في اليوم الثاني كان نصيب أمين سرّ الهيئة جان كلود غصن الذي استدعي بدوره لينال نصيبه من التحقيق ودارت الأسئلة أيضاً حول المسألتين ذاتهما. وبينما كانت مواقع التواصل الاجتماعي تضج بشعارات التضامن مع جورج تشاجيان، على اعتبار أنه كان أول "المتهمين" الذي "سيقوا" الى التحقيق من دون أن يبتيّن عونيو العاصمة المصير الذي ينتظرهم... خرج بالأمس عبس عن صمته ليؤكد لمناصريه أنّه لم يتبلغ حتى اللحظة أي قرار بفصله، وأن" ردة فعل هيئة القضاء، وعونيو بيروت، يتحمل مسؤوليتها العماد ميشال عون . منه تعلموا الا يقبلوا بأقل مما يستحقون، وأن يختاروا هم من يمثلهم. وألا يصوتوا لغير قناعتهم".

 

فهل يكون عبس ثالثهما في التحقيق معه؟

 

المصدر: "لبنان 24"

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)