إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | صوت وصورة | تقارير بالفيديو | خلدون الشريف: لا بيئة حاضنة لـ"داعش" في طرابلس

خلدون الشريف: لا بيئة حاضنة لـ"داعش" في طرابلس

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 10485
قيّم هذا المقال/الخبر:
5.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
Loading the player...

الاعلامية ندى عزيز اندراوس تحاور السياسي الطرابلسي والمقرب من الرئيس نجيب ميقاتي الدكتور خلدون الشريف.

 

نوّه السياسي الشمالي خلدون الشريف بالحراك المدني، معتبراً أنّه يمثل "أجمل ما تبقى من صورة لبنان لأنّه يتمسك بالأمل بالغد، فيما الدولة ومؤسساتها ورجال السياسية متلهّون بخلافاتهم وعاجزون حتى عن جمع النفايات". ورأى أنّ "ما يحكى عن مبادرات داخلية ليست سوى لتضييع الوقت".

ولفت الشريف، في حديث إلى برنامج "نهاركم سعيد" عبر محطة "LBCI"، إلى أنّه "على المستوى الدولي هناك توافق روسي أميركي على إعادة تشكيل القوى في المنطقة، وهو ما سنلمس آثاره لاحقاً". وأوضح أنّ "إيران باتت دولة اقليمية وبات لها نفوذ بكلّ ما يجري في المحيط"، لافتاً إلى أنّ "التدخل الروسي في سوريا وقع وقعه، ترافق مع طلب أميركي من تركيا بضبط الحدود مع سوريا. وأشار إلى أنّ "الجميع يتوقع أن تضرب جولات الإرهاب في لبنان وغير لبنان".

وإذ شدّد على أن "لا بيئة حاضنة لفكر تنظيم داعش أو الإرهاب في طرابلس، لكن هناك بيئات للمعارضات السورية"، أكّد رفض اتهام المدينة بالتطرف، لافتاً إلى أنّ "الذين خططوا ونفذوا تفجير برج البراجنة كانوا في الأشرفية وهناك خلايا في كلّ المناطق اللبنانية، ولا يمكن صبغ المكان بهوية خلية هنا أو هناك".

وأكّد الشريف أنّ "الأمن اللبناني ظهر أنّه أكثر فاعلية من الأمن الفرنسي، وما يجري اليوم من اعتقالات هو أمن وقائي"، مشيراً إلى أنّ "أمن طرابلس هو مسؤولية الأجهزة الأمنية، على أن لا تعتمد الأجهزة الأمنية على خطة صيف وشتاء تحت سقف واحد".

وعن لقاء الرئيس سعد الحريري بالنائب سليمان فرنجية، اعتبر الشريف أنّ "قرار انتخاب رئيس للجمهورية ليس قرار الحريري وحده، ولا قرار أيّ طرف لبناني منفرداً، لكن في الوقت عينه إنّ أيّ لقاء وأيّ حوار هو مفيد ويخدم ومرحب به".

وعن مبادرة الرئيس ميقاتي لتعزيز الوحدة السنية، قال الشريف إنّ "هذه المبادرة ليست الأولى، ولن تكون الأخيرة، لأنّ الرئيس ميقاتي منذ تأليف حكومته سعى لضم قوى 14 آذار إليها، لأنّه رجل حوار بامتياز، ومبادرته تأكيد للمؤكّد في انفتاحه على كلّ الأطراف، وبالأخص الأطراف السنية"، منبهاً إلى أنّ "السعودية لديها انشغالات كبيرة، وليست متفرغة للبنان حالياً، وإن كانت تسعى لاحتواء "السنة" في لبنان وسوريا والعراق". وقال: "على تيار المستقبل أن يدرك أنه لن يستطيع أن يخوض الغمار وحيداً والساحة تتسع لمن يريد، ونحن بدورنا نسعى إلى إقامة علاقات ممتازة مع كل الأطراف العربية والإقليمية ومنها السعودية".

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)