إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | رسالة لإحساس خان: لماذا تحول حياة مسلمي أستراليا إلى جحيم؟

رسالة لإحساس خان: لماذا تحول حياة مسلمي أستراليا إلى جحيم؟

آخر تحديث:
المصدر: The Australian
هذا الموضوع مترجم عن الرابط التالي: اضغط هنا
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2108
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - - بعث القارئ إحسان أولا مالهي Ehsan Ullah Malhi من ولاية نيو ساوث ويلز برسالة إلى صحيفة الأستراليان مستنكرا فيها عملية الطعن الأخيرة التي نفذها "إحساس خان"، واستهدفت أستراليا بشكل عشوائي في سيدني.

 

الرسالة جاءت تحت عنوان "المتطرفون يجعلون حياة المسلمين جحيما".

 

وقال القارئ: "أدين عملية الطعن في سيدني بإلهام مرجح من داعش، لكني أود أن أوجه أسئلة لمنفذ الهجوم إحساس خان، الذي كان يصرخ أثناء ارتكابه الجريمة: "لقد قتلتم أشقائي وشقيقاتي في العراق"، لكني أسأله: "لماذا تقتلون أشقاء وشقيقات الآخرين في العراق وسوريا؟ لماذا تحولون حياة المسلمين مثلي هنا في أستراليا إلى جحيم".

 

وفسر ذلك قائلا: "في كل مرة تحدث هجمات، يتعين علي أن أشرح أن ممارسات الجناة لا تمت للإسلام بأي صلة".

 

واعتبر القارئ أن ما فعله إحساس خان يجعل المسلمين ينعتون بالإرهابيين، ويتعرضون للسخرية الواسعة في أرجاء المجتمع.

واستطرد: "كيف يؤدي قتل رجل برئ في أستراليا إلى جلب الأمان لأي أشقاء وشقيقات في العراق؟ ما هو نوع الإسلام الذي يؤمن به هذا الرجل، لماذاا تتسم تصرفاتهم بعدم الرحمة".

 

واختتم قائلا: "في حقيقة الأمر، فإن أشخاصا مثل إحساس خان يجلبون الضرر إلى المسلمين أكثر مما تفعل الإسلاموفوبيا.

 

وبعث قارئ آخر يدعى مايكل شيلينج من ولاية جنوب أستراليا برسالة إلى نفس الصحيفة قال فيها: "الإدانة السريعة والواضحة من مفتي أستراليا للهجمات الأخيرة في سيدني تستحق الثناء، لكن يجب بذل جهود أكبر".

 

وتابع: "كل قائد مسلم في هذا البلد ينبغي أن يدين بقوة العمل المتطرف والإرهابي بشكل علني في المساجد بحيث تسمع أصداء الإدانة في أرجاء أستراليا".

 

وواصل: "فقط آنذاك ستنتشر الرسالة، وتتزايد درجة الثقة لدى العامة في أن القادة الإسلاميين يبذلون قصارى جهدهم لمخاطبة هذا الموقف الصعب".

 

أما القارئة بابيب فرنسيس فقد رفضت مصطلح "الذئاب المنفردة" الذي يطلق على إرهابيين ينفذون هجمات عشوائية على أشخاص مجهولين، بينما يهتفون "الله أكبر".، واصفة ذلك الوصف بالمضحك والمأساوي.

وأضافت: "الكاثوليكيون والمعمادنيين واللوثريين الذين يطعنون غريبا أثناء معاناتهم من نوبة نفسية لا يصرخون باسم المسيح".

 

وأردفت: "لقد حان الوقت لحكومتنا والقوات الأمنية الاعتراف بأن الإسلاموية هي الدافع وراء الإرهاب، سواء ذئب منفرد أو خلية، لا يمكننا حل مشكلة دون تحديد أسبابها بوضوح".

 

المصدر: The Australian
هذا الموضوع مترجم عن الرابط التالي: اضغط هنا

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)